مشاهير

أول مسلمة ومحجبة تحكم دولة بأفريقيا (صور)

أصبحت سامية حسن صلوحي أول رئيسة أفريقية مسلمة ومحجبة، وفقًا لدستور البلاد، حيث كانت تشغل منصب نائب الرئيس الراحل، جون ماغوفولي. وفارق رئيس تنزانيا جون ماغوفولي الحياة عن عمر ناهز 61 عامًا، نتيجة معاناته من مشاكل في القلب، وفق ما أعلنت سامية الأربعاء، بعد أكثر من أسبوعين على غيابه عن ممارسة مهامه. وذكرت نائبة الرئيس سامية: "ببالغ الأسى أبلغكم بأننا فقدنا اليوم 17 مارس قائدنا الشجاع، رئيس تنزانيا جون بومبي ماغوفولي". وأضافت، أن ماغوفولي توفي في مستشفى في دار السلام، بسبب "مشاكل في القلب" عانى منها خلال السنوات العشر الماضية. وأدّت سامية اليمين الدستورية رئيسة لتنزانيا، الجمعة، لتصبح أول امرأة

أصبحت سامية حسن صلوحي أول رئيسة أفريقية مسلمة ومحجبة، وفقًا لدستور البلاد، حيث كانت تشغل منصب نائب الرئيس الراحل، جون ماغوفولي.

وفارق رئيس تنزانيا جون ماغوفولي الحياة عن عمر ناهز 61 عامًا، نتيجة معاناته من مشاكل في القلب، وفق ما أعلنت سامية الأربعاء، بعد أكثر من أسبوعين على غيابه عن ممارسة مهامه.

وذكرت نائبة الرئيس سامية: "ببالغ الأسى أبلغكم بأننا فقدنا اليوم 17 مارس قائدنا الشجاع، رئيس تنزانيا جون بومبي ماغوفولي".

وأضافت، أن ماغوفولي توفي في مستشفى في دار السلام، بسبب "مشاكل في القلب" عانى منها خلال السنوات العشر الماضية.

img

وأدّت سامية اليمين الدستورية رئيسة لتنزانيا، الجمعة، لتصبح أول امرأة تتولى رئاسة الدولة الواقعة في شرق أفريقيا، ولتكمل فترة ولاية ماغوفولي الثانية البالغة خمس سنوات، والتي كان قد بدأها بعد فوزه في الانتخابات أواخر العام الماضي.

ودعا زعيم المعارضة في تنزانيا، زيتو كابوي، نائبة الرئيس الراحل، سامية، لأداء اليمين الدستورية بأسرع وقت لتحاشي حدوث فراغ، حيث قال في اتصال مع وكالة "رويترز": "لا بد أن تؤدي نائبة الرئيس اليمين على الفور".

img

وبمقتضى الدستور، تتولى نائبة الرئيس البالغة من العمر 61 عامًا الرئاسة في الفترة المتبقية من ولايته، لتصبح سامية بذلك أول سيدة تتولى هذا المنصب في تنزانيا، هذا إلى جانب كونها أول سيدة مسلمة ومحجبة تحكم بلدًا أفريقيا.

واختيرت سامية لتولي منصب نائبة الرئيس في العام 2015، وأعيد انتخابها لذات المنصب العام الماضي، ليمثل ذلك تحولًا كبيرًا في المشهد السياسي بتنزانيا، والذي كان حزب "تشاما تشا مابيندوزي" يسيطر عليه، منذ استقلال البلاد في العام 1961.

img

وانتخبت سامية لأول مرة لمنصب عام في عام 2000، وبرزت على الصعيد الوطني في عام 2014، كنائبة لرئيس الجمعية التأسيسية، التي تم إنشاؤها لصياغة دستور جديد لتنزانيا.

ورغم توليها لمنصب نائبة الرئيس وشغلها منصب وزير دولة في الحكومة السابقة، إلا أن المعلومات المرتبطة بسامية قليلة، حيث تشير "بي بي سي" في تقرير خاص عنها، إلى أنها من مواليد يناير 1960 في زنجبار.

img

ودرست سامية الإدارة في تنزانيا، ومن ثم تخرجت من جامعة مانشستر في بريطانيا.

وتزوجت في عام 1978، من حافظ أمير، الخبير الأكاديمي في قطاع الزراعة، والذي ظلّ بعيدًا عن أنظار وسائل الإعلام، منذ أصبحت سامية نائبة للرئيس.

ومثّلت سامية تنزانيا في جميع اجتماعات الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والجماعة الإنمائية للجنوب الأفريقي، ومجموعة شرق أفريقيا التي تعقد خارج البلاد.

وسارت ابنة سامية وهي موانو، على خطى والدتها في ميدان السياسة، حيث تشغل حاليًا منصب عضو بمجلس النواب.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً