مشاهير

ابن ياسر العظمة يلفت الأنظار بوسامته.. هل يشارك بمسلسل السنونو؟

تداول رواد السوشال ميديا صورة للفنان السوري القدير ياسر العظمة إلى جانب ابنه أنور من كواليس تصوير مسلسله الجديد "السنونو" الذي يعود فيه للجمهور بعد غياب سنوات طويلة. ولفت الشاب أنور أنظار الجمهور بسبب وسامته؛ إذ تغزل معظم المتابعين بأناقته. وجاء في التعليقات: "عظمة على عظمة"، فيما قال بعضهم إن هناك شبها بينه وبين والده، وعلقت إحدى المتابعات "العظمة وابنه الأعظم منه"، وتساءل آخرون عن سبب تواجد أنور في كواليس "السنونو" وهل سيشارك بالعمل أم لا؟ وانتقد بعضهم مشاركة أنور والده في المسلسل في حال صح الخبر، معتبرين أن العظمة دائمًا ما كان يهاجم الواسطة والمحسوبية في سلسلة مسلسله الشهير

تداول رواد السوشال ميديا صورة للفنان السوري القدير ياسر العظمة إلى جانب ابنه أنور من كواليس تصوير مسلسله الجديد "السنونو" الذي يعود فيه للجمهور بعد غياب سنوات طويلة.

ولفت الشاب أنور أنظار الجمهور بسبب وسامته؛ إذ تغزل معظم المتابعين بأناقته.

img

وجاء في التعليقات: "عظمة على عظمة"، فيما قال بعضهم إن هناك شبها بينه وبين والده، وعلقت إحدى المتابعات "العظمة وابنه الأعظم منه"، وتساءل آخرون عن سبب تواجد أنور في كواليس "السنونو" وهل سيشارك بالعمل أم لا؟

وانتقد بعضهم مشاركة أنور والده في المسلسل في حال صح الخبر، معتبرين أن العظمة دائمًا ما كان يهاجم الواسطة والمحسوبية في سلسلة مسلسله الشهير "مرايا" إلا أن الكثيرين دافعوا عنه، معلقين أنه قد يكون ورث موهبة والده وهو ليس بأمر جديد في الدراما السورية.

يُشار إلى أن الفنان السوري الذي عرف من خلال سلسلة مسلسله الشهير "مرايا" الذي يقدم لوحات كوميدية عديدة عن أحوال المواطن السوري بشكل خاص والعربي بشكل عام، كان قد غاب عن الدراما السورية منذ عام 2013 بسبب الأزمة السورية.

وبدأ الفنان السوري ياسر العظمة سلسلة مرايا منذ عام 1981، قدم خلالها ما يقارب الـ18 سلسلة بالإضافة لأعمال شبيهة بها مثل "عشنا وشفنا"، و"شوفوا الناس".

وما لا يعرفه الجمهور أنه بجانب مرايا، قدّم العظمة في مسيرته الفنية عددا من الأعمال الأخرى من بينها، حارة القصر، بصمات على جدار الزمن، زمن الحب والعديد من الأعمال الأخرى.

وبعد إعلان ياسر العظمة عودته للتلفزيون من خلال السنونو توقع بعضهم أن يكون شبيها بسلسلة مرايا، إلا أن العمل الذي سيقوم بإخراجه المخرج المصري خيري بشارة، سيكون مختلفا تمامًا، وبحسب المتداول تدور أحداث السنونو على متن سفينة تحمل أشخاصا من جنسيات مختلفة.

وسيطرح من خلاله عددا من القضايا، التي تحظى باهتمام الجمهور العربي؛ فالسفينة التي تعتبر مسرحا للأحداث، والتي ترسو في أحد موانئ دولة الإمارات العربية المتحدة، ستنطلق من بعد هذا نحو بلدان عدة، ولذلك سيضم العمل العديد من الضيوف من مشاهير الوطن العربي.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً