مشاهير

هيا كرزون: تلقيت رسائل من الله قبل وفاة جدتي.. وهذا ما رأيته عند غسل جثمانها

أثارت هيا كرزون الشقيقة التوأم لنجمة مواقع التواصل في الأردن، زين كرزون، الجدل بين الجمهور، بتصريحاتها المفاجئة حول ما حدث معها قبل وأثناء وفاة جدتها مؤخرًا. وقالت هيا في مقطع فيديو نشرته عبر "سناب شات" إنها شعرت بإشارات أو رسائل من الله قد تلقتها بداية عندما كانت تقوم بتوزيع الخبز في دبي قبل وفاة جدتها كصدقة جارية، فطلبت من إحدى صديقاتها أن تقدم الخبز لأحد الأشخاص المسنين عن "روح" جدتها قبل رحيلها. وأضافت أنها تداركت الموقف واستغفرت الله وبدأت تدعوا لجدتها بالشفاء والصحة والعافية لها، وعلقت:"استغفر الله العظيم أنا شو كنت عم بحكي"، لتصف الأمر بأنها رسالة ربانية. وأوضحت هيا

أثارت هيا كرزون الشقيقة التوأم لنجمة مواقع التواصل في الأردن، زين كرزون، الجدل بين الجمهور، بتصريحاتها المفاجئة حول ما حدث معها قبل وأثناء وفاة جدتها مؤخرًا.

وقالت هيا في مقطع فيديو نشرته عبر "سناب شات" إنها شعرت بإشارات أو رسائل من الله قد تلقتها بداية عندما كانت تقوم بتوزيع الخبز في دبي قبل وفاة جدتها كصدقة جارية، فطلبت من إحدى صديقاتها أن تقدم الخبز لأحد الأشخاص المسنين عن "روح" جدتها قبل رحيلها.

وأضافت أنها تداركت الموقف واستغفرت الله وبدأت تدعوا لجدتها بالشفاء والصحة والعافية لها، وعلقت:"استغفر الله العظيم أنا شو كنت عم بحكي"، لتصف الأمر بأنها رسالة ربانية.

وأوضحت هيا كرزون أنها عندما رأت أن صحة جدتها بدأت بالتدهور، توجهت من دبي إلى عمان، وعند وصولها رأت جدتها، ثم بدأت بزيارتها بين الحين والآخر عندما تسمح لها الفرصة في المستشفى.

وأكملت أنه في إحدى الزيارات كانت تتحدث مع جدتها، لكنها تفاجأت أن الأخيرة بدأت تنادي على أسماء أشخاص متوفين، فأشارت إلى أنها لم تكن تفهم ما يحدث لجدتها، وبدأت تدعو لها بالصحة والعافية والشفاء العاجل.

وأكدت شقيقة النجمتين الأردنيتين، زين وديانا، أن الإشارة الثالثة كانت جهاز الأكسجين الذي اشترته العائلة للجدة لأجل استعماله في حال خروجها من المستشفى، إلا أن المفاجأة كانت أن الجهاز اشتغل فجأة في وقت متأخر من الليل وحده من دون أن يكون موصولا بأي تيار كهربائي، واعتبرت هيا وقتها أن هذه رسالة جديدة من الله.

ولفتت هيا كرزون إلى أنها تلقت الإشارة الأخيرة عند يوم وفاة الجدة؛ إذ إنه في الصباح كانت تجهّز نفسها للقيام ببعض الأعمال خارج البيت، واختارت بالصدفة ملابس باللون الأسود بالكامل وصولا للحذاء وحقيبة اليد، وعندما كانت تضع المكياج رددت من دون وعي عبارة "إن لله وإن إليه راجعون" وما هي إلا لحظات حتى وصل خبر وفاة جدتها للعائلة.

وأشارت هيا إلى أنه عندما تلقت خبر وفاة الجدة بدأت تجري اتصالاتها بشكل سريع مع صديقة والدتها والطبيب حتى يكونا بجانبها عند إبلاغها بالخبر ومن ثم توجهت للمستشفى حتى تشارك بغسيل جدتها التي وصفتها بأنها كانت مبتسمة وغايةً في البياض وأن إصبع التشهد كان واقفا على عكس باقي الأصابع.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً