مشاهير

هيمنة نسائية على جوائز غرامي 2021.. وبيونسيه تدخل التاريخ

اقتنصت النساء العديد من جوائز غرامي هذا العام، وفازت تيلور سويفت، وبيلي أيليش في الفئات الأهم، لكن بيونسيه دخلت التاريخ وأصبحت أكثر الفنانات فوزًا بالجائزة الموسيقية المرموقة على الإطلاق. وحصدت بيونسيه أربع جوائز أمس الأحد، من بينها اثنتان شاركتها فيهما المغنية ميغان ذا ستاليون، التي فازت بلقب أفضل فنانة صاعدة. وبذلك يرتفع رصيد بيونسيه من جوائز غرامي إلى 28 جائزة، لتتفوق بذلك على الرقم القياسي السابق، والمسجل باسم المغنية أليسون كروس. وفاز ألبوم (فولكلور) لسويفت، بجائزة ألبوم العام، لتصبح المغنية البالغة من العمر 31 عامًا بذلك أول فنانة تفوز بهذه الجائزة ثلاث مرات. وكانت جائزة أغنية العام من نصيب مؤلفي

اقتنصت النساء العديد من جوائز غرامي هذا العام، وفازت تيلور سويفت، وبيلي أيليش في الفئات الأهم، لكن بيونسيه دخلت التاريخ وأصبحت أكثر الفنانات فوزًا بالجائزة الموسيقية المرموقة على الإطلاق.

وحصدت بيونسيه أربع جوائز أمس الأحد، من بينها اثنتان شاركتها فيهما المغنية ميغان ذا ستاليون، التي فازت بلقب أفضل فنانة صاعدة. وبذلك يرتفع رصيد بيونسيه من جوائز غرامي إلى 28 جائزة، لتتفوق بذلك على الرقم القياسي السابق، والمسجل باسم المغنية أليسون كروس.

img

وفاز ألبوم (فولكلور) لسويفت، بجائزة ألبوم العام، لتصبح المغنية البالغة من العمر 31 عامًا بذلك أول فنانة تفوز بهذه الجائزة ثلاث مرات.

وكانت جائزة أغنية العام من نصيب مؤلفي أغنية (آي كانت بريذ) "لا أستطيع التنفس" للمغنية هير في حفل غرامي الذي طبق قواعد التباعد الاجتماعي، وكان مزيجًا من العروض الحيّة والمسجلة.

وكُتبت الأغنية بالتزامن مع احتجاجات حركة (بلاك لايفز ماتر) "حياة السود مهمة" التي اجتاحت الولايات المتحدة الصيف الماضي، في أعقاب وفاة جورج فلويد، الذي لفظ أنفاسه بعد أن جثم شرطي أبيض بركبته على عنقه، لما يقرب من تسع دقائق.

img

وحصلت أغنية بيونسيه (بلاك باريد) "مسيرة السود" التي تحتفي -أيضا- بثقافة السود، على جائزة أفضل أداء لموسيقى الآر آند بي.

وتعليقًا على الصحوة الثقافية فيما يتعلق بالعنصرية في الولايات المتحدة، قالت بيونسيه: "كان وقتًا عصيبًا للغاية". وأضافت: "أردت رفع معنويات كل الملوك والملكات السود الرائعين الذين يواصلون إلهامي وإلهام العالم بأسره، وتشجيعهم والاحتفاء بهم".

وفازت ميغان ذا ستاليون (26 عاما)، التي تشتهر بالدفاع عن تمكين المرأة، بجائزتين عن أغنيتها المنفردة (سافادج) التي قدمتها مع بيونسيه.

وحصلت أيليش على جائزة تسجيل العام بأغنيتها (إيفريثينج آي وانتد) "كل ما أردته" كما فازت بجائزة أخرى عن أغنيتها لفيلم جيمس بوند الجديد (نو تايم تو داي) "لا وقت للموت".

img

وقالت أيليش (19 عامًا) إنها تشعر بالحرج لفوزها، وإن ميغان ذا ستاليون هي من تستحق الجائزة.

وفازت المغنية البريطانية دوا ليبا، بجائزة أفضل ألبوم بوب عن ألبومها (فيوتشر نوستالجيا) "الحنين إلى المستقبل".

img

وشهد الحفل، الذي قدمه الممثل والمذيع التلفزيوني تريفور نوا، عروضًا حيّة ومسجلة لليبا، وسويفت، والمغني بوست مالون، والمغني دا بيبي، وفرقة بلاك بوماز، والمغنية ميكي جايتون. وقدمت كاردي بي، وميجان أغنيتهما المنفردة (واب) خلال الحفل.

وللتعليق على تداعيات جائحة كورونا، قال نوا: "نتمنى ألا يجلب لنا عام 2021 سوى الكثير من الفرح والبدايات الجديدة والتكاتف. لن ننسى أبدا ما حدث في عام 2020، لكن يحدونا الأمل فيما هو آت".

img

يُشار إلى أن تايلور سويفت، فازت بأربعة ألقاب في جوائز غرامي، واقتنص (فولكلور) لسويفت لقب ألبوم العام، وحصل (إيفريثينج آي وانتد) "كل ما أردته" للمغنية إيليش، على جائزة تسجيل العام. وأصبحت سويفت بجائزة الأحد، أول مغنية تفوز بلقب ألبوم العام ثلاث مرات.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً