مشاهير

أنس فخري يهاجم رموز حلب الفنية.. ويشيد بنفسه

أدلى الفنان الشاب أنس صباح فخري بتصريحات نارية، وقاسية تجاه بعض الأسماء التي تعتبر قامات في فن القدود الحلبية، مهاجما إياها ولم يسلم من تصريحاته إلا القليل من الشخصيات الفنية الحلبية، لدرجة أن الإعلامية رابعة الزيات تحدثت في ختام الفقرة المتعلقة بلقائه أن هذه التصريحات لا تمثل البرنامج ولا تمثلها، تاركة حق الرد لكل من تم ذكر اسمه في البرنامج. بداية رأى أنس فخري في برنامج "شو القصة" مع الإعلامية رابعة الزيات أن اقتران اسمه باسم والده يحمله مسؤولية كبيرة، حتى لو كان يمتلك موهبة كبيرة، لكن اسم صباح فخري يدفعه إلى أن يخطو خطوة يسبق بها غيره حتى يليق

أدلى الفنان الشاب أنس صباح فخري بتصريحات نارية، وقاسية تجاه بعض الأسماء التي تعتبر قامات في فن القدود الحلبية، مهاجما إياها ولم يسلم من تصريحاته إلا القليل من الشخصيات الفنية الحلبية، لدرجة أن الإعلامية رابعة الزيات تحدثت في ختام الفقرة المتعلقة بلقائه أن هذه التصريحات لا تمثل البرنامج ولا تمثلها، تاركة حق الرد لكل من تم ذكر اسمه في البرنامج.

بداية رأى أنس فخري في برنامج "شو القصة" مع الإعلامية رابعة الزيات أن اقتران اسمه باسم والده يحمله مسؤولية كبيرة، حتى لو كان يمتلك موهبة كبيرة، لكن اسم صباح فخري يدفعه إلى أن يخطو خطوة يسبق بها غيره حتى يليق بحمل اسم صباح فخري.

وأضاف أنه لأمر صعب وجميل بالوقت؛ لأن صباح فخري عرّضه لتجارب كثيرة وقاسية في عمر صغير؛ لأنه يبقى مراقبا تحت الأضواء.

وحول صفات والده قال إنه يحمل الكثير من الهيبة التي يفرضها بحضوره، وهو لطيف لكن لا يمكن تجاوز الخطوط والحدود معه.

موهبة أنس فخري

وعن موهبته قال أنس إنه دخل عالم الفن؛ لأنه صاحب موهبة ولم تكن الطريق أمامه معبدة أو سهلة كما يظن بعضهم، مشيرا إلى أنه يرفض استغلال اسم والده ولو كان يريد ذلك لكان صنع اسمه بيسر وسهولة بمجرد اتصال هاتفي مع جهة داعمة له.

وقال إن ابن الفنان عاصي الحلاني يستفيد من والده ومن اسمه، وأن عاصي يسخّر كل ما يملكه فنيا من علاقات ومن تفاصيل أخرى لأجل ابنه.

منوها أنه لم يقبل بأن يسخر والده امكانياته له لكنه ساعده عند الحاجة فقط. بل كان يطلب منه أن يبدع بموهبته بشكل مستقل حتى بعدما آمن به وبموهبته لكنه كان يطالبه بالدراسة والتعب، ولم يتعامل معه بشكل مختلف.

وقال إن صباح يتحدى بابنه أنس كل المغنين العرب، أيضا قال أنس إنه يتمنى أن يتحدى كل المغنين لكن اعترافه هذا لا يعدّ غرورا بل ثقة من خلال دراسته سنوات طويلة بحسب تعبيره.

وقال إن لديه منظومة يعمل عليها منذ عام 1997 ولا يهمه النجومية والشهرة إنما يهمه أن ينشئ مدرسته الفنية الخاصة، وهو يعتز بنفسه ولا يرى أحدا يضاهيه، منوها إلى أنه يحترم الناس لكن رأيه مبني على علم وأسس فنية.

ولدى إعلان الزيات استغرابها من كلامه قال إنه يتعاون مع الكثيرين لكنه يفضل أن يعمل بيده دون الاعتماد على غيره.

وفي القدود الحلبية أشار إلى أنه لا يوجد أحد يمكن أن يقدم ماهو مثالي، ووصف شادي جميل بأنه لايعرف بالموسيقى، وينشّز كثيرا، واصفا محبة الناس له بالرزق، معتبرا أنه في الحقيقة لا يعرف بالموسيقى.

ووصف محمد خيري بأنه أستاذ، لكن اعتبر أن حجم صوته محدود ولا يوجد لديه إمكانيات أنس كطبقة صوت، وقال إنه هو من صنع محمد خيري؛ لأنه آمن بموهبته ونجح بسببه، مشيرا إلى أن علاقتهما ليست قوية؛ لأن محمد خيري خانه وغدر به، واصفا إياه بأنه قصير نظر.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً