مشاهير

هل ستتصل الملكة إليزابيث بحفيدها هاري وماذا ستقول له؟

كشفت تقارير صحفية الجمعة، أن الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا تستعد لمواجهة هاتفية مثيرة مع حفيدها الأمير هاري في الأيام المقبلة، وهي الأولى بين الاثنين منذ عرض المقابلة المفتجرة لهاري وزوجته ميغان ماركل، مع أوبرا وينفري الإثنين الماضي. وأشارت صحيفة ديلي إكسبرس البريطانية، إلى أن الملكة إليزابيث (95 عامًا) والأمير هاري يستعدان لمواجهة مثيرة في الأيام المقبلة، حيث ستتواصل الملكة مع حفيدها، بعد الادعاءات المثيرة التي وردت في مقابلة أوبرا. وقالت الصحيفة نقلًا عن مصادر ملكية: من المتوقع أن تجري الملكة اتصالات مع دوق سوسيكس الأمير هاري، وتتولى المسؤولية الشخصية لمعالجة تداعيات المقابلة المتفجرة، التي أجراها هو وزوجته مع أوبرا،

كشفت تقارير صحفية الجمعة، أن الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا تستعد لمواجهة هاتفية مثيرة مع حفيدها الأمير هاري في الأيام المقبلة، وهي الأولى بين الاثنين منذ عرض المقابلة المفتجرة لهاري وزوجته ميغان ماركل، مع أوبرا وينفري الإثنين الماضي.

وأشارت صحيفة ديلي إكسبرس البريطانية، إلى أن الملكة إليزابيث (95 عامًا) والأمير هاري يستعدان لمواجهة مثيرة في الأيام المقبلة، حيث ستتواصل الملكة مع حفيدها، بعد الادعاءات المثيرة التي وردت في مقابلة أوبرا.

وقالت الصحيفة نقلًا عن مصادر ملكية: من المتوقع أن تجري الملكة اتصالات مع دوق سوسيكس الأمير هاري، وتتولى المسؤولية الشخصية لمعالجة تداعيات المقابلة المتفجرة، التي أجراها هو وزوجته مع أوبرا، والتي بثت في المملكة المتحدة.

وأضافت: من المتوقع أن تمد الملكة غصن الزيتون للزوجين، وهي تريد اتخاذ نهج شخصي أكثر تجاه الموقف، بعد أن ينشر قصر بكنغهام بيانًا حول هذه المسألة مساء الثلاثاء.

img

وكشفت المصادر، أن الملكة التي تحتفل بعيد ميلادها الخامس والتسعين في شهر حزيران/ يونيو المقبل، تريد ضمان عدم تسريب أي تفاصيل عن المكالمة الهاتفية للصحافة، وأنها أصدرت تعليمات مشددة لمنع الموظفين من مناقشة القضية علنًا.

وأوضح قصر بكنغهام الأسبوع الجاري، أن القضايا التي نوقشت في مقابلة أوبرا، كانت مسألة عائلية خاصة، ولن يتم التعامل مع المزاعم المحددة بشكل علني.

وجاء في بيان القصر: تشعر العائلة الملكية بأكملها، بالحزن لمعرفة مدى صعوبة السنوات القليلة الماضية بالنسبة لهاري وميغان.. والحقيقة أن القضايا المثارة، خاصة تلك المتعلقة بالعرق، مثيرة للقلق.. وفي حين أن بعض الذكريات قد تختلف، فإنه يتم أخذها على محمل الجد، وستتناولها الأسرة على انفراد.

وأكد البيان، أن هاري وميغان وابنهما آرتشي الذي يبلغ عامين في شهر أيار/ مايو، سيظلون دائمًا أفرادًا محبوبين للغاية في العائلة الملكية.

واتهمت ميغان خلال المقابلة التي استمرت ساعتين، أحد أفراد الأسرة الملكية لم تذكر اسمه، بالإدلاء بتعليقات عنصرية حول لون بشرة آرتشي قبل ولادته، ما يعني أنه لن يُعطى لقب أمير لمنح هذا اللقب لأطفال الأمير وليام الشقيق الأكبر لهاري.

وقالت ميغان -أيضًا- إن العائلة الملكية فشلت في مساعدتها، عندما كانت تعاني من مشكلات عقلية، وإن أفكارًا انتحارية روادتها.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً