مشاهير

بعيدا عن ادعاءات ميغان ماركل.. كشف سر عدم منح ابنها آرتشي لقبا ملكيا

رأى خبراء بأن رفض منح لقب لابن الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل لا يتعلق بعرق أو لون طفلها، بل على أساس قاعدة وضعها الملك جورج الخامس قبل أكثر من 100 عام. وأشار هؤلاء إلى أن آرتشي ابن هاري وميغان لا يعدّ أميرًا؛ لأن البروتوكولات التي وضعها الملك جورج الخامس عام 1917 تنص على أنه لا يستحق لقب أمير، وليس على أساس اللون كما ادعت ميغان في مقابلة مع المذيعة الأمريكية الشهيرة أوبرا وينفري. ونقلت مجلة "نيوزويك" الأمريكية عن أحد الخبراء قوله:"لا يمكن لآرتشي أن يكون أميرًا حتى يصبح جده ولي العهد الأمير تشارلز ملكًا بناءً على مرسوم الملك جورج الخامس...

رأى خبراء بأن رفض منح لقب لابن الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل لا يتعلق بعرق أو لون طفلها، بل على أساس قاعدة وضعها الملك جورج الخامس قبل أكثر من 100 عام.

وأشار هؤلاء إلى أن آرتشي ابن هاري وميغان لا يعدّ أميرًا؛ لأن البروتوكولات التي وضعها الملك جورج الخامس عام 1917 تنص على أنه لا يستحق لقب أمير، وليس على أساس اللون كما ادعت ميغان في مقابلة مع المذيعة الأمريكية الشهيرة أوبرا وينفري.

ونقلت مجلة "نيوزويك" الأمريكية عن أحد الخبراء قوله:"لا يمكن لآرتشي أن يكون أميرًا حتى يصبح جده ولي العهد الأمير تشارلز ملكًا بناءً على مرسوم الملك جورج الخامس... واعتقد أن ميغان إما كذبت أو أساءت استغلال هذا الجانب في المقابلة."

ويعدّ "آرتشي هاريسون ماونتباتن وندسور" البالغ من العمر نحو 20 شهرًا أصغر أفراد العائلة الملكية البريطانية وابن الحفيد الوحيد للملكة إليزابيث الثانية بدون لقب ملكي.

وفي عام 1917، أصدر الملك جورج الخامس بروتوكولا أعلن فيه أن الأبناء والأحفاد من السلالة الذكورية المباشرة لحاكم العرش البريطاني، سيحصلون على صفة صاحب السمو الملكي ولقب "الأمير" أو "الأميرة".

وقال البروتوكول وفقا للمجلة:"أحفاد أبناء أي حاكم في خط الذكور المباشر (باستثناء الابن الأكبر على قيد الحياة للابن الأكبر للأمير ويلز) يجب أن يتمتعوا في جميع المناسبات باللقب الذي يتمتع به أبناء الدوقات."

ولفتت المجلة إلى أن هذا يعني أن الأمير جورج، حفيد الملكة إليزابيث الثانية والابن الأكبر للأمير ويليام، دوق كامبريدج، هو الوحيد الذي سيُمنح لقب الأمير.

إلا أن الملكة إليزابيث قامت بتعديل البروتوكول الذي أصدره والدها الملك جورج بإصدار قانون جديد قبل ولادة الأمير جورج في عام 2013 والذي سمح لجميع أطفال الأمير ويليام بالحصول على ألقاب ملكية دون إصدار قاعدة جديدة لآرتشي.

وقالت المجلة:"سيكون آرتشي مؤهلا لأن يمنح صفة صاحب السمو الملكي ولقب الأمير، مثل أبناء عمومته، عندما يصبح جده، الأمير تشارلز، ملكًا...... ويعدّ تشارلز الابن البكر للملكة التالي في ترتيب العرش وهو سيصبح ملكًا إذا كان على قيد الحياة بعد وفاة الملكة إليزابيث الثانية التي تحتفل بعيد ميلادها الخامس والتسعين قريبا."

ويأتي الابن الأكبر لتشارلز، الأمير وليام، في المرتبة الثانية، يليه أبناء ويليام الثلاثة وهم الأمير جورج والأميرة شارلوت والأمير لويس.

ولأن الأمير ويليام أيضًا هو المولود الأول، فإن أطفاله يسبقون شقيقه الأصغر الأمير هاري وابنه آرتشي، الذي يحتل حاليًا المركز السابع في خط الخلافة.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً