مشاهير

فينيسيا تعلن إفلاسها.. وهذه قيمة الأموال التي خسرتها (فيديو)

فاجئت الفاشنيستا الكويتية فينيسيا المعروفة باسم "أم ريان" متابعيها بإعلان إفلاسها، وخسارة جميع أموالها، والتي تبلغ قيمتها ما يقارب 760 دولارًا أمريكيًا. وقالت فينيسيا: إنها "خسرت محل الحلي الذي كانت تملكه، ولم يكن معها أموالً،ا لكي تدفع فاتورة الإنترنت، وتفي بعقودها مع المعلنين، وتعلن عن منتجاتهم على صفحاتها". وأضافت عبر مقابلة تلفزيونية: "لا توجد أي صداقات حقيقية بين مشاهير السوشال ميديا، وكل ما يظهر أمام الناس مصطنع وغير حقيقي، وعندما يكون أحد في ورطة، لا يقف معه أي مشهور من زملائه". وأكدت أنها تعرضت للغدر والخيانة من الكثيرين، وهو ما كان سببًا في خسارة أموالها، موضحة أنه لم يقف بجوارها

فاجئت الفاشنيستا الكويتية فينيسيا المعروفة باسم "أم ريان" متابعيها بإعلان إفلاسها، وخسارة جميع أموالها، والتي تبلغ قيمتها ما يقارب 760 دولارًا أمريكيًا.

وقالت فينيسيا: إنها "خسرت محل الحلي الذي كانت تملكه، ولم يكن معها أموالً،ا لكي تدفع فاتورة الإنترنت، وتفي بعقودها مع المعلنين، وتعلن عن منتجاتهم على صفحاتها".

وأضافت عبر مقابلة تلفزيونية: "لا توجد أي صداقات حقيقية بين مشاهير السوشال ميديا، وكل ما يظهر أمام الناس مصطنع وغير حقيقي، وعندما يكون أحد في ورطة، لا يقف معه أي مشهور من زملائه".

وأكدت أنها تعرضت للغدر والخيانة من الكثيرين، وهو ما كان سببًا في خسارة أموالها، موضحة أنه لم يقف بجوارها أحد، وتراكمت عليها الديون، وحتى الذين كانوا يقترضون منها دائمًا أموالًا، تهربوا منها ولم يساعدوها أو حتى يردوا أموالها، لكي تخرج من أزمتها.

وتابعت: "المشاهير اتحدوا -فقط- عندما وجدوا هناك خطرًا يهددهم وقت قضية توظيف الأموال التي ضمت العديد من الأسماء المشهورة في الكويت"، لافتة: إلى أنها :عندما كانت تظهر في فيديو مع مشهور، يرفض الإشارة إليها بالفيديو حتى لا تأخذ من متابعيه".

وعن بداية دخولها لعالم الشهرة قالت: إنها "دخلت السوشال ميديا، لأنها كانت عاطلة عن العمل وتعاني العديد من الأزمات، وبدأت شهرتها عندما ركبت وراء سيارة قمامة، وصورت فيديو قالت فيه حافظوا على نظافة الكويت“.

وأوضحت أم ريان، أنها عاشت حياة صعبة ولم تحصل على شهادة، إذ كان والدها عامل نظافة، ولم تخجل أبدًا من ذكر عمله، وتفتخر به.

وكانت الفاشينيستا الكويتية فينيسيا، قد كشفت في وقت سابق لجمهورها، عن تفاصيل مرضها الذي تعاني منه في منطقة الصدر لأول مرة، بسبب حملة التنمر التي تعرضت لها مؤخرًا، بعد نشرها لإحدى الصور.

وظهرت "فينيسيا" في مقطع فيديو عبر حسابها على "إنستغرام" وعلامات الحزن تبدو على ملامحها، وتقرأ رسائل المتنمرين عليها، بسبب كبر حجم صدرها ولون بشرتها.

وما أن انتهت "فينيسيا" من التعليقات حتى انفجر غضبها، وتساءلت: "كيف تكونون بشرًا أنتم؟ ومن أعطاكم الحق لتجرحونني وتهينونني بهذه الطريقة؟!".

وقالت الفاشينيستا الكويتية: "لو أن الانتحار ليس حرامًا، لانتحرت من زمان، لكن ديني لا يسمح لي بذلك".

يذكر أن الفاشينيستا الكويتية، كشفت خلال لقاء تلفزيوني سابق، أنها تحاول إخفاء جنسيتها بسبب التنمر واستحقار البعض للعديد من الجنسيات، وأنها تعاني من التنمر بسبب بشرتها السمراء.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً