مشاهير

أول تعليق لـ رضوى الشربيني بعد وفاة والدتها

علقت الإعلامية المصرية رضوى الشربيني على وفاة والدتها، متأثرة بفيروس كورونا بدعاء عبر صفحتها على إنستغرام وكتبت:"اللهم إنها الليلة الأولى لأمي في قبرها، اللهم اغفر لها وارحمها، واعف عنها وعافها، وأكرم نزلها، ووسع مدخلها، واغسلها بماء وثلج وبرد، ونقها من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس.وأضافت: "يارب هون عليها ليلتها وآنس وحشتها ووسع مدخلها". وأضافت:" يا رب هوّن عليها ليلتها الأولى وآنس وحشتها ووسع مدخلها، اللهم إنها ضيفتك وأنت خير مضيف اللهم اجعل أول ليلة لها في القبر خير لياليها واجعل قبرها يا رب في نور دائم لا ينقطع".           View this post on Instagram

علقت الإعلامية المصرية رضوى الشربيني على وفاة والدتها، متأثرة بفيروس كورونا بدعاء عبر صفحتها على إنستغرام وكتبت:"اللهم إنها الليلة الأولى لأمي في قبرها، اللهم اغفر لها وارحمها، واعف عنها وعافها، وأكرم نزلها، ووسع مدخلها، واغسلها بماء وثلج وبرد، ونقها من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس.وأضافت: "يارب هون عليها ليلتها وآنس وحشتها ووسع مدخلها".

وأضافت:" يا رب هوّن عليها ليلتها الأولى وآنس وحشتها ووسع مدخلها، اللهم إنها ضيفتك وأنت خير مضيف اللهم اجعل أول ليلة لها في القبر خير لياليها واجعل قبرها يا رب في نور دائم لا ينقطع".

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Radwa El Sherbiny (@radwaelsherbiny)

وتلقت رضوى الشربيني العديد من رسائل التعزية والمواساة، وجاء في التعليقات:" يا حبيبتي ربنا يصبرك الله يرحمها ويغفر لها ويسكنها فسيح جناته وهي دلوقتي في مكان أحسن بكتير".

وكتبت فتاة أخرى:" الله يجبر كسرك ويربط ع قلبك ويرحمها ويسكنها فسيح جناته يارب". و" امين يا رب،، يا رب يرحمها ويجعل مثواها الجنة ويصبر قلبك".

وكانت والدة الشربيني، قد طلبت رؤية ابنتها، خاصة بعد تدهور حالتها الصحية ووضعها داخل العناية المركزة، وأبلغ الطبيب المعالج رضوى بطلبها.

وشيعت ظهر الأربعاء، جنازة والدة الإعلامية المصرية، والتي رحلت متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وأصيبت الأسرة بأكملها بالفيروس المستجد قبل أسبوعين، إلا أن الأم تعرضت لمضاعفات الفيروس وتم نقلها إلى الرعاية المركزة بالمستشفى، ووضعت على جهاز التنفس الاصطناعي، قبل أن تتوفى في النهاية بالفيروس.

وانهارت رضوى أثناء تشييع الجثمان، ولم تتمالك دموعها، وكانت ترغب في ركوب نفس السيارة التي تنقل الجثمان، لكن أقاربها رفضوا تلبية طلبها، وأقنعوها بالتوجه معهم بالسيارة خلف الجثمان، وظلوا معها حتى انتهاء عملية الدفن.

يذكر أن الإعلامية المصرية أكدت منذ أيام، أن حالة والدتها الصحية حرجة، موضحة أن الأطباء المعالجين لها بذلوا مجهودا كبيرا في التعامل مع حالتها، مغردة على حسابها الرسمي بموقع "تويتر"، قائلة: "أمي بين ايد ربنا دلوقتى.. والأطباء عملوا اللي عليهم.. لكن أنا عندي يقين أنه رحمة ربنا واسعة والدعاء بيغير القدر.. ادعوا لها أرجوكم".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً