مشاهير

منح ميغان 630 ألف دولار في دعوى ضد صحيفة "ديلي ميل"

منحت محكمة بريطانية ميغان ماركل، زوجة الأمير هاري، حفيد الملكية إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا دفعة مؤقتة قدرها 450 ألف جنيه إسترليني (630 الف دولار) لتغطية تكاليفها القانونية البالغة 1.5 مليون جنيه (2.1 مليون دولار) في قضية الخصوصية التي رفعتها ضد صحيفة "ديلي ميل" البريطانية العام الماضي. وجاء قرار المحكمة الثلاثاء، بعد فوز ميغان الشهر الماضي، بالدعوى ضد الصحيفة، لنشرها مقتطفات من رسالة خاصة مكتوبة بخط اليد، أرسلتها إلى والدها توماس ماركل. وكانت ميغان قد طلبت دفعة مؤقتة قدرها 750 ألف جنيه (مليون دولار) كما طالبت بنشر الصحيفة اعتذارًا لها في الصفحة الأولى، وأمرًا من المحكمة العليا يجبر الصحيفة على تسليم

منحت محكمة بريطانية ميغان ماركل، زوجة الأمير هاري، حفيد الملكية إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا دفعة مؤقتة قدرها 450 ألف جنيه إسترليني (630 الف دولار) لتغطية تكاليفها القانونية البالغة 1.5 مليون جنيه (2.1 مليون دولار) في قضية الخصوصية التي رفعتها ضد صحيفة "ديلي ميل" البريطانية العام الماضي.

وجاء قرار المحكمة الثلاثاء، بعد فوز ميغان الشهر الماضي، بالدعوى ضد الصحيفة، لنشرها مقتطفات من رسالة خاصة مكتوبة بخط اليد، أرسلتها إلى والدها توماس ماركل.

وكانت ميغان قد طلبت دفعة مؤقتة قدرها 750 ألف جنيه (مليون دولار) كما طالبت بنشر الصحيفة اعتذارًا لها في الصفحة الأولى، وأمرًا من المحكمة العليا يجبر الصحيفة على تسليم أي نسخ من الخطاب، وإتلاف كل النسخ لدى الصحيفة.

ورفعت ميغان، 39 عامًا، الدعوى قضائية ضد الصحيفة لنشرها خمس مقالات في شباط/ فبراير عام 2019. فيما أفادت الصحف الأربعاء، أن القاضي جاستيس واربي، رفض طلب الصحيفة بالاستئناف ضد حكمه، رغم أن للناشرين الحق في الاستئناف للحصول على إذن مباشرة أمام محكمة الاستئناف.

وأرسلت ميغان الرسالة المكتوبة بخط اليد إلى والدها المنفصل عن زوجته، والبالغ من العمر 76 عامًا، في أب/ أغسطس 2018.

وقالت ميغان في دعواها للمحكمة العام الماضي، إن المقالات الخمس، التي نشرتها "ديلي ميل" في شباط 2019، تضمنت إساءة استخدام لمعلوماتها الخاصة وانتهكت حقوق الطبع والنشر الخاصة بها، وخرقت قانون حماية البيانات.

وفي تصريح بعد رفع الدعوى، قال الأمير هاري، إنه وميغان أضطرا إلى اتخاذ إجراءات الدعوى القضائية لمواجهة "الترويج الدعائي المستمر" مضيفًا: "فقدت أمي والآن أشاهد زوجتي تقع ضحية القوى نفسها.. ها هو التاريخ يعيد نفسه".

واتهمت شركة "شيلينغز" للمحاماة، التي تمثل ميغان قانونيًا، الصحيفة بنشر مقالات مسيئة وغير صحيحة، تستهدف دوقة ساسيكس.

ورفعت الشركة الدعوى القضائية، للمطالبة باتخاذ إجراء ضد الصحيفة وشركتها الأم، بسبب سوء الاستخدام المزعوم للمعلومات الخاصة، وانتهاك حقوق الطبع والنشر وانتهاك قانون حماية البيانات 2018.

ويعيش الأمير هاري وميغان حاليًا في مدينة "لوس أنجلوس" الأمريكية بعد شرائهما منزلًا بقيمة 14.6 مليون دولار، إثر قرارهما التخلي عن الحياة الملكية العام الماضي، والرحيل للاستقرار بشكل دائم في الولايات المتحدة.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً