مشاهير

لجين الهذلول ترتدي العباءة في أول ظهورٍ لها بعد الإفراج عنها

ظهرت الناشطة السعودية لجين الهذلول في مقطع فيديو وهي تتوجه لحضور جلسة استئناف في العاصمة الرياض اليوم الثلاثاء، نشرته العديد من وسائل الإعلام نقلا عن وكالة الصحافة الفرنسية، بعدما سمحت السلطات السعودية لهم بذلك. وفي التفاصيل التي حملها الفيديو، حملت لوجين بيدها ما يبدو أنه ملفات خاصة بالقضية، وكانت ترتدي عباءة سوداء، وتسير بثقةٍ نحو المكان الذي ستجرى فيه الجلسة. السلطات #السعودية تسمح لوسائل إعلام دولية بتصوير #لجين_الهذلول أثناء حضورها جلسة استئناف اليوم في #الرياض #إرم_نيوز pic.twitter.com/cYABr5aGgX — إرم نيوز (@EremNews) March 2 2021 ويأتي هذا الفيديو بعد نحو ثلاثة أسابيع من إعلان السلطات القضائية في السعودية عن الإفراج عن

ظهرت الناشطة السعودية لجين الهذلول في مقطع فيديو وهي تتوجه لحضور جلسة استئناف في العاصمة الرياض اليوم الثلاثاء، نشرته العديد من وسائل الإعلام نقلا عن وكالة الصحافة الفرنسية، بعدما سمحت السلطات السعودية لهم بذلك.

وفي التفاصيل التي حملها الفيديو، حملت لوجين بيدها ما يبدو أنه ملفات خاصة بالقضية، وكانت ترتدي عباءة سوداء، وتسير بثقةٍ نحو المكان الذي ستجرى فيه الجلسة.

ويأتي هذا الفيديو بعد نحو ثلاثة أسابيع من إعلان السلطات القضائية في السعودية عن الإفراج عن الهذلول؛ إذ كان ذلك في العاشر من شهر فبراير/ شباط الماضي.

يُذكر أن المحكمة الجزائية المختصة، كانت قد حكمت على الناشطة بالسجن مدة 5 سنوات و8 أشهر، مع وقف التنفيذ لمدة سنتين وعشرة أشهر، بعد إدانتها في عدد من النشاطات المجرّمة بموجب نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله، حيث قال قاضٍ في المحكمة، إن الناشطة "أقرت بارتكاب التهم المنسوبة إليها، ووثقت اعترافاتها طواعية دون إجبار أو إكراه، وإنه لم يثبت لديه خلاف ذلك مما ادعت به المتهمة في جلسات سابقة".

وكذلك كانت المحكمة ردّت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي دعوى للجين، ذكرت فيها الأخيرة أنها تتعرض للتعذيب في السجن، إلا أن المحكمة أكدت أن التقارير الطبية وكاميرات المراقبة وإفادات العاملين والعاملات في السجون والموقوفات أثبتت عدم صحة الدعوى.

ولجين الهذلول من منطقة القصيم، وهي واحدة من أكثر المناطق محافظة من الناحية الاجتماعية، لكنها تنتمي إلى أسرة متحررة اجتماعيا حيث أمضت سنوات عديدة من طفولتها في فرنسا، ووالدها ضابط في البحرية الملكية السعودية وقف إلى جانبها في حملتها للمطالبة بحق المرأة في قيادة السيارة وقام بتصويرها عندما قادت السيارة للمرة الأولى.

وتعد لوجين واحدة من الناشطات البارزات في مجال حقوق المرأة؛ إذ بدأت بالعمل ضد الحظر المفروض على قيادة المرأة للسيارة عام 2012 عبر تطبيق "كيك"، وقالت خلال حديثها مع صحيفة بريطانية: "كنت اتطلع لمعرفة مقاطع الفيديو التي ينشرها السعوديون عبر تويتر وردود فعل السعوديين على ما أنشره عبر تويتر فكتبت امرأة سعودية كنت أتابعها على تويتر: السعوديات مجردات من هويتهن. تأثرت بذلك كثيرا. فأنا محظوظة لأنني من اسرة متحررة. انتابني شعور المسؤولية لكسر هذه الحلقة".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً