مشاهير

شهاب "ملح إنستغرام" يتشبه بالنساء في أحدث ظهور.. والجمهور: مشروع شاذ

أثار نجم السوشال ميديا الإيراني شهاب مرتضى غفوري المعروف بـ"ملح الإنستغرام"، ضجة عارمة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد ظهوره الأخير عبر "سناب شات" وسط تساؤلات عن تحوله جنسيا إلى أنثى. ووثقت الصور شهاب وهو يرتدي أقراطا ويضع أحمر شفاه، وملابسه تُوحي بأنها ملابس نساء، خاصة أنه وضع حزاما على خصره معلقا عليه حقيبة نسائية. وسبب ظهور شهاب بهذا الشكل جدلا واسعا بين المغردين فكتب أحدهم: "لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء شكرا يا كويت على طرد هذا الشاذ". كذلك جاء في التعليقات:" مراحل تطور الشاذ"،" مشروع متحول فاشل"، " شكلك متحول جنس ثالث"، " شهاب ؟ ولا شهابه؟ مش فاهم"،"

أثار نجم السوشال ميديا الإيراني شهاب مرتضى غفوري المعروف بـ"ملح الإنستغرام"، ضجة عارمة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد ظهوره الأخير عبر "سناب شات" وسط تساؤلات عن تحوله جنسيا إلى أنثى.

ووثقت الصور شهاب وهو يرتدي أقراطا ويضع أحمر شفاه، وملابسه تُوحي بأنها ملابس نساء، خاصة أنه وضع حزاما على خصره معلقا عليه حقيبة نسائية.

وسبب ظهور شهاب بهذا الشكل جدلا واسعا بين المغردين فكتب أحدهم: "لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء شكرا يا كويت على طرد هذا الشاذ".

كذلك جاء في التعليقات:" مراحل تطور الشاذ"،" مشروع متحول فاشل"، " شكلك متحول جنس ثالث"، " شهاب ؟ ولا شهابه؟ مش فاهم"،" هو شهاب دة ولد ولابنت ولا ثلاثي الابعاد"، " شهاب اسم ولد !! ابوها ظلمها بالاسم"، " شوي شوي ويتحول".

وفي وقت سابق انتشرت العديد من الأسباب حول طرد شهاب من الكويت، والأبرز منها كان هو قيامه بنشر فيديوهات مخلة بالآداب مع فتيات ظهرن بشكل شبه عار، وهو ما جعل السلطات الكويتية تقوم بترحيله إلى إيران.

وقد حاول شهاب أن ينفي تهمة تصويره لمقاطع مخلة لنفسه، وقال إن الفتيات يتصلن به ويطلبن منه القيام بالتصوير أمام الكاميرا ويدعين بأنه يصورهن دون رضاهن.

وكانت مصادر أمنية من وزارة الداخلية الكويتية أكدت أن شهاب تم إحالته سابقا إلى التحقيق وتقرر احتجازه في النظارة من أجل إبعاده عن البلاد للصالح العام، وذلك بعدما قام بتداول فيديو خادش للحياء عبر السناب شات، وأضافت أن النيابة العامة الكويتية قامت بحبسه عشرة أيام في دار الرعاية بتهمة الإساءة إلى الذات الإلهية في أغسطس من العام الماضي 2019.

وملح إنستغرام هو شهاب مرتضى غفوري إيراني الجنسية من مواليد الكويت، أصبح أحد مشاهير إنستقرام الذين أحدثوا ضجة كبيرة، حيث كان عادة ما ينشر للفاشينيستا الكويتية سارة الكندري وزوجها أحمد العنزي، ويقال إنها من قامت بالإبلاغ عنه مؤخرا وعلى أثر شكوتها تم ترحيله إلى بلده إيران.

وقال شهاب بعد طرده من الكويت: "أنا أهتم لأمر واحد فقط، وهي أمي، تخيلوا أنهم رفضوا أن يعطوني هاتفا لأتحدث معها، لكني هاتفتها لاحقا بعد منتصف الليل وأنا في الطائرة، وهي تعتقد أنني نائم".

وأشار شهاب إلى أنه صدم والدته بإخبارها أنه في الطائرة، مضيفا: "ضعوا نفسكم مكانها، مكان الأم، كيف ستشعر؟".

وتابع باكيا: "أنا عمري 18 عاما فقط، أطلع وأصور، جاهل ومراهق يصور، اليوم يصور بكرة ينسى ويكبر، يتعلم من أخطائه".

واستعرض شهاب جواز سفره الإيراني معربا عن اعتزازه به: "هذا هو جوازي وأفتخر إني إيراني، وأفتخر إني ولدت وعشت وكبرت في دولة الكويت، على رأسي دولة الكويت وعلى رأسي جنسيتي التي تحاولون معرفتها منذ أربع سنوات".

وفور وصوله إلى طهران، نشر شهاب مقطعا من داخل منزله هناك وعلق: "ها أنا في فيلتنا، شاهدوا جمالها، والجبال أمامنا، نشاهد من هنا كل طهران".

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً