عمرو أديب يروي لحظة اقترابه من المو...

مشاهير

عمرو أديب يروي لحظة اقترابه من الموت (فيديو)

عاد الإعلامي المصري عمرو أديب ليطل مرة أخرى على جمهوره ويقدم برنامجه "الحكاية" على شاشة قناة MBC مصر، بعد غياب لأيام بسبب تعرضه لحادث مروري مروع. وظهر أديب بصحة جيدة بعد فترة من النقاهة قضاها للتعافي من آثار الحادث الذي تسبب له في بعض الكدمات والآلام الشديدة، بحسب تصريحات سابقة لزوجته الإعلامية لميس الحديدي. قال أديب عن الحادث، إن العمر لحظة، والإنسان لا يقدر قيمة الحياة إلا بعد الاقتراب من الموت. وعلق: "نجوت من الحادث بأعجوبة، ومكنتش مصدق، والناس كانت سبب تحسن حالتي الصحية، بلدنا حلوة وناسها بخير، وسعيد بسؤال الجميع عني". وأكمل: "كل شيء حصل ليا كان جميلًا جدًا

عاد الإعلامي المصري عمرو أديب ليطل مرة أخرى على جمهوره ويقدم برنامجه "الحكاية" على شاشة قناة MBC مصر، بعد غياب لأيام بسبب تعرضه لحادث مروري مروع.

وظهر أديب بصحة جيدة بعد فترة من النقاهة قضاها للتعافي من آثار الحادث الذي تسبب له في بعض الكدمات والآلام الشديدة، بحسب تصريحات سابقة لزوجته الإعلامية لميس الحديدي.

قال أديب عن الحادث، إن العمر لحظة، والإنسان لا يقدر قيمة الحياة إلا بعد الاقتراب من الموت.

وعلق: "نجوت من الحادث بأعجوبة، ومكنتش مصدق، والناس كانت سبب تحسن حالتي الصحية، بلدنا حلوة وناسها بخير، وسعيد بسؤال الجميع عني".

وأكمل: "كل شيء حصل ليا كان جميلًا جدًا وأسجد لله شاكرًا على نعمة الحنية والطبطبة والسعادة وكل شيء، وعندي في البيت وفي الشغل كميات ورد وشيكولاتة تكفي بلد".

ووجه أديب شكره وامتنانه لكل من اهتم بأمره وسأل عنه، وعلى رأسهم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي،، وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وقال أديب إنه لم يكن يتوقع كل هذا الحب والاهتمام الكبير والرعاية من الجميع وعلى كل المستويات، حيث قام العديد من الفنانين والإعلاميين والصحافيين وعدد من الوزراء والأمراء والشخصيات العامة ورجال الأعمال، بالسؤال عنه وإرسال باقات الورود.

ووجه أديب الشكر إلى كل الفنانين في مصر والعالم العربي، والأطباء المعالجين له، كما توجه بالشكر إلى كل أصدقائه والمشاهدين، وأضاف:"بعض المشاهدين عرضوا عليا حالة محشي وآخرين مكرونة بشاميل، والناس جدعة في مصر والعالم العربي".

وأضاف «لي اصدقاء مسيحيون أشعلوا الشمع من اجلي في الكنائس، الحمد لله البلد بخير العالم العربي بخير والناس كويسه، على رغم أنني لا أملك أن أقدم شيء لأي أحد، وسعيد وفرحان بالحالة دي، وسعيد ان الحالة كانت حلوة والناس معايا كويسة».

وكان الإعلامي المصري عمرو أديب تعرض لحادث سير في طريق دهشور بضاحية الشيخ زايد بمدينة السادس من أكتوبر، في الساعات الأولى من صباح الأربعاء الـ 17 من فبراير/ شباط الجاري، إذ اصطدمت مُقدمة سيارته بسيارة نقل مُحملة بأسطوانات غاز.

وتم نقل عمرو أديب إلى مستشفى دار الفؤاد حيث أجريت له فحوصات شاملة ثم غادرها إلى منزله.

وعلق الكاتب الصحفي عماد أديب شقيق عمرو واصفا السيارة بعد الحادثة بقوله: كأن السيارة ضربت بصاروخ أرض أرض، مشيرا إلى أن شدة الحادث تؤكد أنه لم يكن أحد ليخرج منه حيا.

وعن سبب نجاة أخيه، قال أديب: "سبب خروج عمرو حيا هو حزام الأمان الذي حماه من كارثة محققة، خاصة أن الاصطدام كان مع سيارة تحمل أنابيب بوتاغاز، إلى جانب فتح الأيرباغ الذي أنقذه من الاصطدام".

وبعد الحادث، قالت الإعلامية المصرية، لميس الحديدي، عبر برنامجها "كلمة أخيرة" أن زوجها عمرو أديب "ربنا نجاه بأعجوبة الحقيقة لأن العربية اللي خبط فيها واللي وقفت فجأة، كانت محملة بأنابيب بوتاغاز فكان ممكن تنفجر في أي لحظة".

وتابعت: "الدكاترة طمنونا على حالته عموما، لكن هو لسه بيعاني من آلام مبرحة غالبا من الكدمات والرضوض، نتوقع أنها تاخد بعض الوقت، وإن شاء الله يحاول يرجع لجمهوره قريبا بإذن الله".

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً