مشاهير

أزمة تامر أمين بقضية "سيدات الصعيد" تتصاعد.. وهذه أحدث التطورات

يبدو أن أزمة الإعلامي المصري تامر أمين، لن تمر مرور الكرام بالرغم من اعتذاره عن التصريحات التي أطلقها تجاه أهل الصعيد، واعتبرت إهانة إلى "سيدات الصعيد"، حيث شهدت الأزمة أبعادًا أخرى بوصولها إلى مكتب النائب العام. وتلقى مكتب النائب العام في مصر، بلاغًا ضد تامر أمين، من المنتظر أن يحال إلى جهات التحقيق للبتّ بشأنه، حيث قدّم المحامي أيمن محفوظ بلاغه الذي طالب فيه بإنجاز تطبيق القانون وسرعة ضبط وإحضار أمين لتقديمه إلى محاكمة عاجلة. واستند محفوظ في بلاغه إلى أن ما فعله تامر أمين، يعد اقترافًا بالكلمات الآثمة في حق المصريين جميعًا، موضحًا أن عقوبته طبقًا لنص المادة 25

يبدو أن أزمة الإعلامي المصري تامر أمين، لن تمر مرور الكرام بالرغم من اعتذاره عن التصريحات التي أطلقها تجاه أهل الصعيد، واعتبرت إهانة إلى "سيدات الصعيد"، حيث شهدت الأزمة أبعادًا أخرى بوصولها إلى مكتب النائب العام.

وتلقى مكتب النائب العام في مصر، بلاغًا ضد تامر أمين، من المنتظر أن يحال إلى جهات التحقيق للبتّ بشأنه، حيث قدّم المحامي أيمن محفوظ بلاغه الذي طالب فيه بإنجاز تطبيق القانون وسرعة ضبط وإحضار أمين لتقديمه إلى محاكمة عاجلة.

واستند محفوظ في بلاغه إلى أن ما فعله تامر أمين، يعد اقترافًا بالكلمات الآثمة في حق المصريين جميعًا، موضحًا أن عقوبته طبقًا لنص المادة 25 من قانون الإنترنت أنه يعاقب بالحبس والغرامة، وهي عقوبة كل من اعتدى على أي من المبادئ أو القيم الأسرية للمجتمع أو انتهك حرمة الحياة الخاصة.

وتابع المحامي المصري أنه وطبقًا لنص المواد 176 و 375 من قانون العقوبات يُعاقب بالحبس والغرامة كل من حرض بإحدى الطرق على التمييز ضد طائفة من طوائف الناس، إذا كان من شأن هذا التحريض تكدير السلم العام.

وقال البلاغ: "العبارات غير المسؤولة التي أطلقها الإعلامي تامر أمين في حق أخواتنا الصعايدة وأهل الريف المصري هي تصريحات غير لائقة وغير مفهوم الغرض منها والتي قد أثارت غضب كافة المصريين ويشكل جريمة واقعها قد يؤدي إلى كارثة قد تعصف بأمن مصر القومي ونشر الفتنة والفوضى من خلال إثارة العصبية والطائفية في البلاد في وقت عصيب من عمر الوطن".

الأمر هنا لم يتوقف عند المحامي "محفوظ"، بل كان للبرلمان المصري رأي في الأمر، وهو ما تبنته النائب زينب السلايمي عضو مجلس النواب، حيث قدمت طلب استجواب إلى أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام، بشأن ما بدر من تامر أمين في برنامجه "آخر النهار"، المذاع على قناة النهار، من خلال تعليقه الأخير على الزيادة السكانية.

وتضمن طلب الاستجواب تقديم اعتذار رسمي إلى أهالي الريف والصعيد مع إيقاف تامر أمين عن العمل وتوضيح دور الإعلام نحو أصل الريف والصعيد بعد الاستخفاف بهم وهم أصل الحضارة والتاريخ.

يُذكر أن هيئة المكتب بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام أعلنت وقف برنامج الإعلامي تامر أمين إلى حين استدعائه والتحقيق معه يوم الأحد المقبل، والتأكيد على ضرورة الالتزام بمدونات النشر التي تحض على تعظيم القيم السلوكية والأخلاقية.

وكان قد قال تامر أمين، خلال برنامجه: "في الريف وفي الصعيد في ناس بتخلف عشان عيالهم هما اللي يصرفوا عليهم، الولد يوديه ورشة والبنات يشحنوهم على القاهرة، عشان يشتغلوا خدمات".

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً