مشاهير

ما هي الكلمات المنقوشة في خاتم زواج الملكة إليزابيث؟

تزوج الأمير فيليب من الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا عام 1947، ومنذ ذلك اليوم لا يزالان يتشاركان سرًا لا يعرفه سوى ذلك الرجل الذي نقش الكلمات الثلاث على خام الزواج. وتم عقد قران الزوجين الملكيين، اللذين كانا مخطوبين لمدة عامين تقريبًا قبل الإعلان الرسمي في كنيسة "وستمنستر أبي" قبل خمس سنوات من تولي إليزابيث العرش. وعلي الرغم من ضخامة الحفل الذي دُعي إليه عدد كبير من الضيوف، والذي كان أول حفل زفاف ملكي متلفز على الإطلاق، إلا أن الملكة وزوجها لم يفشيا سر الخاتم حتى الآن. وقالت خبيرة الشؤون الملكية أنجريد سيوارد: "قام الأمير فيليب بعمل نقش خاص على خاتم

تزوج الأمير فيليب من الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا عام 1947، ومنذ ذلك اليوم لا يزالان يتشاركان سرًا لا يعرفه سوى ذلك الرجل الذي نقش الكلمات الثلاث على خام الزواج.

وتم عقد قران الزوجين الملكيين، اللذين كانا مخطوبين لمدة عامين تقريبًا قبل الإعلان الرسمي في كنيسة "وستمنستر أبي" قبل خمس سنوات من تولي إليزابيث العرش.

وعلي الرغم من ضخامة الحفل الذي دُعي إليه عدد كبير من الضيوف، والذي كان أول حفل زفاف ملكي متلفز على الإطلاق، إلا أن الملكة وزوجها لم يفشيا سر الخاتم حتى الآن.

img

وقالت خبيرة الشؤون الملكية أنجريد سيوارد: "قام الأمير فيليب بعمل نقش خاص على خاتم الزواج لا يعرفه إلا هو والملكة، وكذلك النحّات الذي نقش تلك الكلمات داخل الخاتم".

وجاءت تعليقات سيوارد في كتاب أصدرته أخيرًا بعنوان "الأمير فيليب: كشف السر"، وقالت فيه: "على الأقل لم يتحمل الأمير فيليب تكلفة خاتم الزواج، حيث قام سكان مقاطعة ويلز بتأمين قطعة صلبة من الذهب الويلزي الذي صُنع منه الخاتم".

وأضافت في كتابها: "من الواضح أن الكلمات هي: لا تخلعيه أبدًا.. والحقيقة أنه حتى الآن لا أحد يعرف ما تقوله تلك الكلمات غير النحّات نفسه والملكة وزوجها".

img

واحتفلت الملكة إليزابيث (95 سنة) والأمير فيليب الذي يكمل عامه المائة في حزيران/ يوينو المقبل، بذكرى ومرور 73 عامًا على زواجهما، وهو معلم بارز تم تسجيله في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، في قلعة وندسور الملكية أثناء فترة الإغلاق التي تفرضها الحكومة البريطانية لمواجهة فيروس كورونا.

ونقل الأمير فيليب الثلاثاء الماضي إلى مستشفى الملك إدوارد السابع في لندن، بعد الشعور بتوعك وسط تزايد المخاوف على صحته مساء الخميس، حيث تم التأكيد على أنه سيقضي ليلة ثالثة في المستشفى.

وقال متحدث باسم القصر الملكي: "دخل صاحب السمو الملكي دوق إدنبره إلى مستشفى الملك إدوارد السابع في لندن مساء الثلاثاء، وذلك كإجراء احترازي بناءً على نصيحة أطبائه بعد الشعور بتوعك.. ومن المتوقع أن يبقى الدوق في المستشفى لبضعة أيام للمراقبة والراحة".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً