مشاهير

الدكتور فاوتشي وزوجته.. كان حبا من النظرة الأولى

قبل ظهور فيروس "كورونا" لم يكن أحد يسمع بالدكتور أنتوني فاوتشي، كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، ومستشار الرئيس للشؤون الطبية، أما الآن فهو يحتل عناوين الصحف المحلية والعالمية بشكل شبه يومي في إطار الحملة التي يقودها هذا الطبيب البالغ من العمر 80 عاما في مواجهة الوباء الذي أصاب أكثر من 100 مليون شخص وقتل ما يقارب من 1.38 مليون مصاب في العالم. وحتى بعد أن اكتسب هذه الشهرة لا يزال معظم الناس لا يعرفون شيئا عن الجانب الشخصي الآخر للدكتور فاوتشي، وخاصة حياته الرومانسية وكيف التقى بزوجته. ووفقا لمجلة "فوج" الأمريكية كان اللقاء "حبا من النظرة الاولى" للدكتور

قبل ظهور فيروس "كورونا" لم يكن أحد يسمع بالدكتور أنتوني فاوتشي، كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، ومستشار الرئيس للشؤون الطبية، أما الآن فهو يحتل عناوين الصحف المحلية والعالمية بشكل شبه يومي في إطار الحملة التي يقودها هذا الطبيب البالغ من العمر 80 عاما في مواجهة الوباء الذي أصاب أكثر من 100 مليون شخص وقتل ما يقارب من 1.38 مليون مصاب في العالم.

وحتى بعد أن اكتسب هذه الشهرة لا يزال معظم الناس لا يعرفون شيئا عن الجانب الشخصي الآخر للدكتور فاوتشي، وخاصة حياته الرومانسية وكيف التقى بزوجته.

ووفقا لمجلة "فوج" الأمريكية كان اللقاء "حبا من النظرة الاولى" للدكتور فاوتشي وذلك في المستشفى التي كان يعمل بها عام 1983.

وكانت كريستين جرادي تعمل كأخصائية ممرضة إكلينيكية في المعاهد الوطنية للصحة في واشنطن العاصمة بعد عامين من العمل مع المنظمة الإنسانية غير الحكومية "بروجكت هوب" في البرازيل فيما كان فوشي يعمل طبيبًا معالجًا في المعاهد الوطنية للصحة.

وقالت جرادي: "التقينا فوق سرير مريض... لا أزال أذكر اسمه وهو بيدرو...كان برازيليًا ولم يكن يتحدث الإنجليزية وأراد العودة إلى المنزل.... ولأني كنت اتحدث البرتغالية بطلاقة طلب بيدرو مني المساعدة في عرض القضية على الأطباء بمن فيهم فاوتشي".

وأضافت: "أخبر أنتوني المريض وكنت أنا أترجم له أن بإمكانه أن يذهب إلى المنزل ولكن عليه أن يكون حريصًا جدًا بشأن الاعتناء بصحته والقيام بضماداته والجلوس مع رفع ساقه وأشياء من هذا القبيل...قال لي المريض إنه سيذهب للسباحة والمطاعم والتنزه بدون ضمادات.. كذبت على الطبيب عندما قلت له إن المريض سيفعل ما طلب منه بالضبط.. ولاحقا عرف توني أني كذبت".

وأشارت المجلة إلى أن فاوتشي قال إنه أعجب يومها بتلك الممرضة التي تتتحدث لغات كثيرة وأنه بعد يومين من تلك الحادثة استدعاها الى مكتبه.

وقالت جرادي: "ظننت أنني سأطرد... لكنه بدلا من ذلك دعاني لتناول العشاء وسألني يومها عما اذا كنت ساوافق... قلت: بالطبع سأفعل".

وأضافت: "الكثير من الناس كانوا يتحدثون عن هذا الطبيب ويقولون إنه كان مخيفا... وأذكر أني قلت له بعد الزواج: كان الجميع يخافون منك ... وعندما رأيتك للمرة الأولى فكرت، ما الذي يتحدثون عنه؟ إنه شاب ووسيم ولا يبدو مخيفًا".

وقال فاوتشي للمجلة: "كان الامر حبًا من النظرة الأولى بالنسبة لي ... كانت كرستين ذكية وجميلة وتتحدث لغات كثيرة... كانت تتمتع بأسلوب رائع في التعامل مع المرضى على السرير...عندها قلت على الفور: علي أن أخرج معها".

وبعد حوالي 35 عامًا، تزوج الدكتور فاوتشي والدكتورة جرادي التي حصلت لاحقا على الدكتوراه في أخلاقيات علم الأحياء ولديهما الآن ثلاث بنات، وهما زوجان يتمتعان بسمعة وشهرة طبية واسعة بإدارتهما الجهود لمكافحة فيروس كورونا.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً