مشاهير

هل بدأت الحرب بين ميلانيا وإيفانكا ترامب؟

يبدو أن الخلاف الذي نشأ بين ميلانيا وإيفانكا ترامب في البيت الأبيض، خلال فترة الرئيس السابق دونالد ترامب، بدأ يحتدم ويتحول إلى حرب بكشف أسرار جديدة، ونية إيفانكا نشر مذكراتها كمستشارة لوالدها في البيت الأبيض، والتي قد تطال زوجة أبيها. وكشفت مساعدة سابقة لميلانيا ترامب عارضة الأزياء السلوفينية السابقة، البالغة من العمر 50 عامًا، أن سيدة أميركا الأولى السابقة كانت فعلا تكره إيفانكا وزوجها جاريد كوشنر، ووصفتهما ذات مرة بـ"الثعبانين". وغادرت ميلانيا وإيفانكا البيت الأبيض، إلى ولاية فلوريدا الشهر الماضي، بعد تولي الرئيس جو بايدن منصبه خلفًا لترامب، وسط تقارير بأن إيفانكا احتفظت بملاحظات مستفيضة كتبتها بنفسها عن الفترة التي

يبدو أن الخلاف الذي نشأ بين ميلانيا وإيفانكا ترامب في البيت الأبيض، خلال فترة الرئيس السابق دونالد ترامب، بدأ يحتدم ويتحول إلى حرب بكشف أسرار جديدة، ونية إيفانكا نشر مذكراتها كمستشارة لوالدها في البيت الأبيض، والتي قد تطال زوجة أبيها.

وكشفت مساعدة سابقة لميلانيا ترامب عارضة الأزياء السلوفينية السابقة، البالغة من العمر 50 عامًا، أن سيدة أميركا الأولى السابقة كانت فعلا تكره إيفانكا وزوجها جاريد كوشنر، ووصفتهما ذات مرة بـ"الثعبانين".

وغادرت ميلانيا وإيفانكا البيت الأبيض، إلى ولاية فلوريدا الشهر الماضي، بعد تولي الرئيس جو بايدن منصبه خلفًا لترامب، وسط تقارير بأن إيفانكا احتفظت بملاحظات مستفيضة كتبتها بنفسها عن الفترة التي قضتها في البيت الأبيض، حيث عملت خلال السنوات الأربع التي قضاها والدها في البيت الأبيض بواشنطن، كمستشارة للرئيس ومديرة مكتب المبادرات الاقتصادية وريادة الأعمال منذ عام 2017، في حين عمل كوشنر -أيضًا- في منصب كبير المستشارين لترامب ومبعوثه للشرق الأوسط.

img

وتجددت التكهنات حول الخلاف بين إيفانكا وميلانيا العام الماضي، بعد أن كشف عنه ستيفاني وينستون، وولكوف صديقة ومستشارة ميلانيا في الأيام الأولى من ولاية ترامب، في كتاب نشرته بعنوان "ميلانيا وأنا.. صعود وسقوط صداقتي مع السيدة الأولى".

وفي مقابلة مع صحيفة ديلي بيست الأمريكية الجمعة، قالت وولكوف، إن ميلانيا وصفت إيفانكا وجاريد بأنهما ثعبانين، بدعوى أنهما يفعلان أي شيء للحصول على ما يريدان.

وأضافت: "كانت ميلانيا تدرك أن إيفانكا انتهكت واجباتها وتجاوزت منصبها وحدودها... أعني بذلك أنها كانت تصطاد الأفراد الذين كانت ميلانيا تريد أن يعملوا معها... وقد دفع ذلك بميلانيا على وصف إيفانكا بـ"الصياد المتسلسل"... كانت إيفانكا فعلا مخادعة، لأنه لم يكن عليها أن تقوم بملاحقة الأشخاص الذين كانت السيدة الأولى تتطلع إلى جلبهم".

img

وكشفت الصحيفة، أن إيفانكا تستعد لنشر مذكراتها لسرد جانبها من القصة في البيت الأبيض، مشيرة -نقلًا عن مصدر مقرب من تلك العائلة- إلى أنها: لقد كانت تحتفظ بملاحظات مستفيضة عن الوقت الذي قضته في البيت الأبيض.

وأضافت: "من المعروف أن إيفانكا كانت تصحح أخطاء أصدقاء، اعتقدوا أنها تعمل فقط في الجناح الشرقي بالبيت الأبيض... والآن تريد فعلا أن تضع الأمور في نصابها. ومن المتوقع أن يكون التوتر مع ميلانيا أحد الموضوعات الرئيسة في مذكرات إيفانكا، إلى جانب الأمور المهمة جدًا، والتي قامت بها فيما يتعلق بقضايا المرأة والإجازة العائلية".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً