مشاهير

ماذا تفعل الملكة إليزابيث لإنهاء لقاء مع ضيفها دون أن يشعر؟

إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا كثيرة المشاغل، وهناك ضيوف قد يرغبون بإطالة اللقاء معها نظرًا لدماثة أخلاقها، وروح الدعابة التي تتمتع بها. لكن الملكة قد لا تودّ إجراء مقابلات طويلة، نظرًا لكبر سنها فهي تبلغ 94 عامًا، وستحتفل بعيد ميلادها الخامس والتسعين في نيسان/ أبريل المقابل. فماذا تفعل الملكة لإنهاء المقابلة، دون أن يلاحظ ضيوفها؟ بحسب مؤرخ في شؤون العائلة الملكية البريطانية، تقوم الملكة بحركات خفيّة يفهمها موظفو القصر للتخلص من الضيف، دون أن يدرك أن الملكة طلبت منهم ذلك. وقال المؤرخ الملكي هوغو فيكرز: "تمتلك جلالة الملكة طريقة سريّة لإعلام مساعديها بأنها تريد الانتهاء من المحادثة مع ضيفها، وهي تستخدم

إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا كثيرة المشاغل، وهناك ضيوف قد يرغبون بإطالة اللقاء معها نظرًا لدماثة أخلاقها، وروح الدعابة التي تتمتع بها.

لكن الملكة قد لا تودّ إجراء مقابلات طويلة، نظرًا لكبر سنها فهي تبلغ 94 عامًا، وستحتفل بعيد ميلادها الخامس والتسعين في نيسان/ أبريل المقابل. فماذا تفعل الملكة لإنهاء المقابلة، دون أن يلاحظ ضيوفها؟

بحسب مؤرخ في شؤون العائلة الملكية البريطانية، تقوم الملكة بحركات خفيّة يفهمها موظفو القصر للتخلص من الضيف، دون أن يدرك أن الملكة طلبت منهم ذلك.

وقال المؤرخ الملكي هوغو فيكرز: "تمتلك جلالة الملكة طريقة سريّة لإعلام مساعديها بأنها تريد الانتهاء من المحادثة مع ضيفها، وهي تستخدم لغة جسدها فقط، وغالبًا ما تستخدم حقيبة يدها أوخاتم زواجها لإرسال الرسالة، دون أن يلاحظ الضيوف نواياها".

img

وأضاف: "سيكون الأمر مقلقًا للغاية إذا كنت تتحدث إلى الملكة ورأيت حقيبة اليد تنتقل من يد إلى أخرى، الحقيقة أن الملكة تقوم بذلك بطريقة هادئة وجيدة، وعليك أن تدرك -أيضًا- أنه عندما تقوم الملكة بامساك خاتمها وتدويره في إصبعها، فإن عليك إيقاف المحادثة".

ولفت فيكرز، أن الملكة ليست هي العضو الوحيد في العائلة الملكية التي تستخدم الإيماءات السرية لطلب المساعدة من الموظفين لإنهاء المقابلة مع الضيف، مشيرًا إلى أن الأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث عادة يتجنب إطالة المحادثة، ويقوم بتحريك يده من اليسار إلى اليمين عند مصافحة الضيوف وهي إيماءة يفهمها موظفو القصر.

img

وبالنسبة لولي العهد الأمير تشارلز، فإنه يلجأ للفكاهة لإعلام الآخرين بأنه مستعد لإنهاء المقابلة، أو المحادثة مع الضيف، بحسب فيكرز.

وقال المؤرخ الملكي: "ما يفعله تشارلز هو محاولة العثور على نكتة سريعة، لابلاغ مساعديه بأنه حان الوقت لإنهاء الحديث".

وإلى جانب عيد ميلادها ستحتفل الملكة إليزابيث -أيضًا- بذكرى اليوبيل البلاتيني؛ أي مرور 70 عامًا على تولي العرش في 2 شباط/ فبراير عام 2022، ما يعني أنها ستكون الملك الأطول خدمة في تاريخ العائلة الملكية البريطانية.

ويجري العمل -حاليًا- لإعداد خطة احتفالات بهذه المناسبة على مستوى الدولة، ومن المرجّح استحداث ميدالية جديدة لليوبيل البلاتيني لهذا اليوم الخاص.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً