مشاهير

زوجة أحمد السقا تنعى والدها محمد الصغير بكلمات مؤثرة.. والنجوم يواسونها

تعيش الإعلامية المصرية مها الصغير، زوجة النجم أحمد السقا، حالة من الحزن على وفاة والدها خبير التجميل المعروف محمد الصغير، الذي توفي الجمعة متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا، حيث لا زال رحيله يمثل صدمة للكثير من نجوم الفن، في مصر وبعض الدول العربية، كون الراحل لديه علاقات قوية وتعاون مع غالبيتهم. وأكدت مها الصغير في منشور نعيها لوالدها الذي تركت فيه عبارات مؤثرة، عبر حسابها في موقع "إنستغرام"، أن الدنيا توقفت عن الدوران في اللحظة التي أغمض فيها عينه للمرة الأخيرة، في إشارة إلى أنها تعيش فترة صعبة، حيث قالت إن والدها هو بطلها الأوحد واستقامة ظهرها. وشاركت مها الصغير الجمهور

تعيش الإعلامية المصرية مها الصغير، زوجة النجم أحمد السقا، حالة من الحزن على وفاة والدها خبير التجميل المعروف محمد الصغير، الذي توفي الجمعة متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا، حيث لا زال رحيله يمثل صدمة للكثير من نجوم الفن، في مصر وبعض الدول العربية، كون الراحل لديه علاقات قوية وتعاون مع غالبيتهم.

وأكدت مها الصغير في منشور نعيها لوالدها الذي تركت فيه عبارات مؤثرة، عبر حسابها في موقع "إنستغرام"، أن الدنيا توقفت عن الدوران في اللحظة التي أغمض فيها عينه للمرة الأخيرة، في إشارة إلى أنها تعيش فترة صعبة، حيث قالت إن والدها هو بطلها الأوحد واستقامة ظهرها.

وشاركت مها الصغير الجمهور صورًا نادرة جمعتها بوالدها في مناسبات مختلفة، وعلقّت قائلة: "وكأن يا روحي ونور عيني الدنيا توقفت عن الدوران في اللحظة التي أغمضت فيها عينك للمرة الأخيرة".

وأضافت مها الصغير قائلة: "رحل محمد الصغير أبي بطلي الأوحد واستقامة ظهري.. نسألكم الفاتحه والدعاء".

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Maha Al Sagheer (@mahaalsagheer)

وحرص عدد كبير من النجوم على مواساة مها الصغير، كونهم تربطهم علاقات وطيدة بوالدها الراحل محمد الصغير، حيث كتبت درة قائلة: "الله يرحمه ويجعل مثواه الجنة ويصبرك يا حبيبتي".

وأضافت هدى المفتي: "حبيتي ربنا يصبرك ويرحمه"، وتابعت لطيفة التونسية: "ألف رحمة ونور على روحه الصافية النقية خسرناه كلنا أعزي نفسي وأعزيكي يا حبيبة قلبي مثواه الجنة بإذن الله".

وعقبت مي نور الشريف: "ربنا يصبرك"، فيما أردف محمد عبدالرحمن قائلًا: "البقاء لله وربنا يصبركم ويرحمه وكفاية سيرته الطيبة وكل الناس اللي عمالة تترحم عليه وتحبه وتدعيله وربنا يجعل مرضه في ميزان حسناته يارب".

وتابعت أروى جودة: "الله يرحمه ويغفرله ويجعل مثواه الجنة.. فعلًا من أجدع وألطف وأرقى الناس اللي عرفتهم واشتغلت معاهم في حياتي.. ربنا يصبرك حبيبتي ويصبر مصطفى وكل اللي بيحبوه على فراقه".

وكتبت هند صبري قائلة: "ربنا يرحمه و يصبّر قلبك يا مها.. فراق أب عظيم أكيد من أصعب الامتحانات الدنيوية.. لكن روحه الطيبة حتفضل تحرسك دايمًا"، فيما أضافت فيفي عبده: "‏يا حبيبتي البقاء لله يا رب ربنا يرحمه برحمته في الجنة ونعيمها إن شاء الله".

وممن دونوا كلمات المواساة للإعلامية مها الصغير، أيضًا: "آيتن عامر، دارين حداد، رشا شيحة، مي سليم، علاء التونسي، مريم أمين، مجدي كامل، ياسمين غيث، نادية الجندي، ليلى أحمد زاهر، سارة درزاوي، أحمد زاهر، سمر مرسي، علا رشدي"، وغيرهم الكثير.

يُذكر أن خبير التجميل محمد الصغير، بدأ مشواره وهو في الـ12 من عُمره، وتخصص في تصفيف الشعر عبر الدراسة في إحدى أشهر الأكاديميات في باريس ليحصل على الخبرات، ثم عاد إلى مصر وبدأ العمل مع خاله بصالون تجميله، الذي كان يقع في مساكن شيراتون، ثم انفصلا، وافتتح مركز تجميل خاصًّا به عام 1980.

وتعامل محمد الصغير مع أشهر الفنانين في مصر، بداية من أجيال فناني الأبيض والأسود مثل الفنانة الراحلة فاتن حمامة وصولًا إلى العالمية إذ عمل مع الفنانتين صوفيا لورين وكلوديا شيفر.

وتلك الجوانب من حياته أرّخها في كتاب أصدره عام 2015، حمل اسم "أيام من عمري"، ولفت مُصفف الشعر إلى أن أولى علامات نجاحه، حينما تقابل مع الأميرة فوزية زوجة الأمير السعودي فواز بن عبدالعزيز آل سعود، لتصفيف شعرها في الستينيات، التي تواجدت في مصر لحضور حفل أم كلثوم، وتم ترشيحه من قبل ابنة أختها، لكن عندما رأت الأميرة الشاب الصغير، رأى في عينيها تساؤلات لم تعجبه لصغر سِنه حينها، لكن في النهاية نجح في أن ينال إعجابها بتصفيفة شعرها، من هنا بدأت شهرته.

وأول فنانة كانت وجه السعد عليه هي ليلى علوي التي زارته في محل خاله، ببداية عمله في تصفيف الشعر، ثم ترددت الفنانات بكثافة، وجمعتهما صداقة، لذا أهدى أول نسخة من الكتاب إلى ليلى علوي.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً