مشاهير

هل تتمتع الملكة إليزابيث بروح الدعابة؟.. مؤرخة تكشف مواقف عديدة

كشفت مؤرخة لسيرة الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا أن الأخيرة تتمتع بروح دعابة شديدة وأنها لا تتوقف أحيانًا عن الضحك والمزاح وإلقاء النكات خلال لقاءاتها الخاصة خلف جدران القصر الملكي على عكس ما تظهر أمام الكاميرات وفي الأماكن العامة. وأشارت الكاتبة سالي بيدل سميث إلى أن الملكة البالغة من العمر 94 عاما تحب في كثير من الأحيان أن تلتقي مع حرسها وتمازحهم وأنها "أكثر حيوية" مما هو متوقع عندما تكون داخل القصر لدرجة أنها يمكن أن تلقي نكتة عن نفسها مضيفة أنها عندما تكون في مزرعة "ساندرينجهام" الملكية شرق إنجلترا  تشعر براحة أكبر ومزاج للمزاح. ونقلت سميث عن صديقة للملكة

كشفت مؤرخة لسيرة الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا أن الأخيرة تتمتع بروح دعابة شديدة وأنها لا تتوقف أحيانًا عن الضحك والمزاح وإلقاء النكات خلال لقاءاتها الخاصة خلف جدران القصر الملكي على عكس ما تظهر أمام الكاميرات وفي الأماكن العامة.

وأشارت الكاتبة سالي بيدل سميث إلى أن الملكة البالغة من العمر 94 عاما تحب في كثير من الأحيان أن تلتقي مع حرسها وتمازحهم وأنها "أكثر حيوية" مما هو متوقع عندما تكون داخل القصر لدرجة أنها يمكن أن تلقي نكتة عن نفسها مضيفة أنها عندما تكون في مزرعة "ساندرينجهام" الملكية شرق إنجلترا  تشعر براحة أكبر ومزاج للمزاح.

img

ونقلت سميث عن صديقة للملكة قولها:"يمكنك سماع ضحكتها في جميع أنحاء ذلك المنزل الكبير.. الحقيقة أن ضحكتها تكون عالية ومدوية أحيانًا  وهي في الواقع تكون أكثر حيوية في الحياة الخاصة مما يراه أو يعرفه الجمهور."

ولفتت سيمث الى أنها لا تزال تتذكر عندما كانت الملكة تشاهد إعادة عرض حفل زفاف الأمير تشارلز والأميرة ديانا عام 1981 على شاشة التلفزيون والذي حضرته الملكة مضيفة:"أذكر أن الملكة ضحكت كثيرا يومها وقالت وهي تشير إلى نفسها في الحفل:"أوه انظروا إلى ذلك الوجه إنه وجه السيدة بيجي" في إشارة منها الى الشخصية الرئيسية في برنامج عرض الدمى التلفزيوني الشهير.

img

وتابعت سميث:"يا الهي إنها حقا لديها حس فكاهي غير معقول تحب دائمًا أن تضحك وتمازح عندما تكون داخل جدران القصر ولديها القدرة حتى على الضحك على نفسها."

ولفتت إلى أن الملكة أثارت الضحك أيضًا ذات مرة أمام  الكاميرات خلال احتفالها باليوبيل الماسي لتوليها العرش عام 2012 عندما بدأت تمازح المصور المعروف باري جيفري.

وقالت:"نظرت الملكة وهي تبتسم للمصور باري وقالت له: استمر يا باري.. دع الكاميرا تدور ولا تتوقف.. ثم بدأت الملكة بأخذ سلسلة من الوضعيات بوضع يدها في جيوبها تارة وإخراجها تارة أخرى ووضعها بعد ذلك حول خصرها محاكية أوضاع عارضات الأزياء كانت الملكة طبيعية جدا شعرت أنا وباري أننا نشهد لحظة لا تتكرر أبدا."

بدوره أشار ريتشارد جريفين، ضابط الحماية السابق للملكة إليزابيث إلى أنه لن ينسى ذلك الموقف المضحك عندما اقتربت مجموعة من الزائرين الأمريكيين من الملكة في بلدة "بالمورال" في اسكتلندة دون أن يدركوا من هي.

وقال:"اقتربوا منها وسألوها:هل قابلت الملكة من قبل فابتسمت الملكة وقالت: لا، لكنه هو فعل، مشيرة إلي."

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً