مشاهير

هل اتخذ الأمير هاري وميغان ماركل القرار الصحيح بترك مواقع التواصل؟

حذر خبير في الشؤون الملكية البريطانية أن القرار الأخير للأمير هاري حفيد الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا وزوجته الممثلة الأمريكية ميغان ماركل بالابتعاد عن شبكات التواصل الاجتماعي يعتبر سيئا وقد يكون فخا للموت لعلامتهما التجارية. ولم يعد دوق ودوقة ساسكس إلى وسائل التواصل الاجتماعي منذ أن أُجبرا على إسقاط حساب إنستغرام الملكي الخاص بهما بعد قرارهما التخلي عن الحياة الملكية والرحيل من بريطانيا للإقامة في الولايات المتحدة بشكل دائم. ورأى مؤرخ تاريخ العائلة الملكية وخبير العلامات التجارية إريك شيفر أنه سيكون من الخطأ أن يواصل الأمير هاري وميغان تجنبهما لوسائل التواصل الاجتماعي. وقال: إذا كان هاري وميغان يؤمنان بخياراتهما التي

حذر خبير في الشؤون الملكية البريطانية أن القرار الأخير للأمير هاري حفيد الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا وزوجته الممثلة الأمريكية ميغان ماركل بالابتعاد عن شبكات التواصل الاجتماعي يعتبر سيئا وقد يكون فخا للموت لعلامتهما التجارية.

ولم يعد دوق ودوقة ساسكس إلى وسائل التواصل الاجتماعي منذ أن أُجبرا على إسقاط حساب إنستغرام الملكي الخاص بهما بعد قرارهما التخلي عن الحياة الملكية والرحيل من بريطانيا للإقامة في الولايات المتحدة بشكل دائم.

ورأى مؤرخ تاريخ العائلة الملكية وخبير العلامات التجارية إريك شيفر أنه سيكون من الخطأ أن يواصل الأمير هاري وميغان تجنبهما لوسائل التواصل الاجتماعي.

وقال: إذا كان هاري وميغان يؤمنان بخياراتهما التي حدداها لنفسهما فلماذا لا يشعران بالارتياح لوضع أنفسهما في تلك المواقع والتحدث للناس عن خططهما وخياراتهما.. هل هما يريدان بعث رسالة بأنهما لم يعودا يتحملان سماع ما نقوله؟".

وأضاف: "أعتقد أن قرارهما هو فخ موت لعلامة تحاول أن تكون علامة تجارية وترفيهية؛ لأن الترفيه في جوهره اليوم يتطلب التفاعل... وإذا كنت تحاول أن تبقى نشطاً ومتفاعلاً من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و40 عامًا، فيجب عليك أن تكون في المقدمة وفي وسط التفاعلات الاجتماعية".

وأشار شيفر إلى أنه من الممكن أن يكون سبب قرار هاري وميغان التوقف عن استخدام وسائل التواصل هو نتيجة رد الفعل المختلط الكبير من المشجعين ومستخدمي شبكات التواصل بعد قرار هاري بالتخلي عن الحياة الملكية.

وتابع: "كثير من الناس ينظرون إلى هاري وميغان على أنهما لم يحترما النظام الملكي من خلال التخلي عن العائلة والرحيل.. وهذا أمر غير مقبول لملايين الناس حول العالم.

وكانت صحيفة صنداي تايمز البريطانية أفادت في وقت سابق من الشهر الجاري أن الممثلة السابقة ميغان والأمير هاري اللذين وجّها أخيرا انتقادات حادة لوسائل التواصل الاجتماعي قررا التوقف عن استخدام منصات التواصل مثل إنستغرام وتويتر.

وفي مقابلة أخيرة مع صحيفة أمريكية ألمح الأمير هاري إلى أنه وزوجته قد يعودان يوما إلى وسائل التواصل عندما يريان التزامات ذات مغزى أكبر للتغيير أو الإصلاح.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً