الأمير هاري يخشى على ابنه آرشي.. وي...

مشاهير

الأمير هاري يخشى على ابنه آرشي.. ويحذر

اعترف الأمير هاري حفيد الملكة إليزابيث الثانية بأنه يخشى ما قد يحمله المستقبل لابنه الصغير "آرشي" وسط تطورات سريعة في وسائل التواصل الاجتماعي محذرا من أن "الوقت ينفد" لإجراء تغييرات. ويقيم الأمير هاري حاليًا في الولايات المتحدة مع زوجته الأمريكية ميغان ماركل وابنهما البالغ من العمر 20 شهرًا ولم يكف هو وزوجته في الفترة الاخيرة عن انتقاد وسائل التواصل قبل أن يقررا الابتعاد عنها والتركيز على مؤسستهما الجديدة "ارشويل." وفي مقابلة مع مجلة أمريكية، الجمعة، حذر هاري بقوله:"نحن جميعًا معرضون للمعاناة من سوء المعاملة عبر الإنترنت والتي باتت قضية إنسانية ملحة." وقرر هاري أخيرا استغلال مؤسسته الجديدة لإجراء بحث في

اعترف الأمير هاري حفيد الملكة إليزابيث الثانية بأنه يخشى ما قد يحمله المستقبل لابنه الصغير "آرشي" وسط تطورات سريعة في وسائل التواصل الاجتماعي محذرا من أن "الوقت ينفد" لإجراء تغييرات.

ويقيم الأمير هاري حاليًا في الولايات المتحدة مع زوجته الأمريكية ميغان ماركل وابنهما البالغ من العمر 20 شهرًا ولم يكف هو وزوجته في الفترة الاخيرة عن انتقاد وسائل التواصل قبل أن يقررا الابتعاد عنها والتركيز على مؤسستهما الجديدة "ارشويل."

وفي مقابلة مع مجلة أمريكية، الجمعة، حذر هاري بقوله:"نحن جميعًا معرضون للمعاناة من سوء المعاملة عبر الإنترنت والتي باتت قضية إنسانية ملحة."

وقرر هاري أخيرا استغلال مؤسسته الجديدة لإجراء بحث في وسائل التواصل الاجتماعي، ودعا إلى إعادة تصميم تلك الصناعة المتنامية لمساعدة أطفال المستقبل.

وأبلغ المجلة:"إذا كنا قد تعلمنا أي شيء، فهو أن تقنيات العصر المهيمنة وجدت لتنمو وتنمو وتنمو، دون اعتبار جاد للتأثير المضاعف لهذا النمو....لذلك علينا أن نفعل أكثر من مجرد إعادة النظر في هذا النموذج؛ لأن المخاطر كبيرة والوقت ينفد".

img

وأضاف هاري: "الحقيقة أني أعتمد على الخبراء للمساعدة في تقديم إرشادات حول كيفية إصلاح حالة عالمنا الرقمي وكيف نجعله أفضل ليس لأطفالنا فحسب بل لأنفسنا أيضا."

وتأتي دعوة هاري للتغيير بعد أشهر قليلة من اعتراف زوجته ميغان بأنها تعرضت للإساءة والتنمر على وسائل التواصل الاجتماعي أثناء حملها قبل أن تصبح أمّا عام 2019، معتبرة أنها كانت "أكثر شخص يتم تصيده في العالم بأسره."

ويعيش الأمير هاري السادس في خط العرش البريطاني مع زوجته وابنه في منزل فخم اشترياه في مدينة "لوس انجلوس" بولاية "كاليفورنيا" الأمريكية العام الماضي بنحو 14.6 مليون دولار، بعد قرارهما التخلي عن الحياة الملكية والاستقرار في الولايات المتحدة.

ومن أجل تحقيق هدفهما بالاستقلال المالي وعدم الاعتماد على معونات العائلة الملكية البريطانية أبرم هاري وميغان صفقة ضخمة مع شركة "نتفليكس" الأمريكية للترفيه لإنتاج أفلام وثقائية يمكن أن تحقق لهما أكثر من 150 مليون دولار على مدى سنوات قليلة، بالإضافة إلى صفقة أخرى مع شركة "سبوتيفاي" السويدية للفيديو والصوتيات.


 

قد يعجبك ايضاً