مشاهير

الداعية المزيف عدنان أوكتار.. محاط دائما بالفتيات ومتهم بالاغتصاب

أثار الداعية التركي عدنان أوكتار، الجدل لسنوات طويلة، حيث دائمًا ما كان يظهر في خطب إسلامية محاطًا بالنساء الفاتنات، اللواتي أطلق عليهن اسم "القطط الصغيرة". وبعد فترة طويلة من إثارته للقيل والقال، أدين أوكتار البالغ من العمر 64 عامًا، بارتكاب العديد من التهم بما في ذلك الاعتداء الجنسي على الأطفال، وقيادة عصابة إجرامية والاغتصاب والخطف الابتزاز والاحتيال والتجسس، وتم الحكم عليه بالسجن أكثر من 1000 عام. عُرف أوكتار بعقد مناقشات دينية وخطب إسلامية على قناته التلفزيونية الخاصة، محاطًا بالنساء الفاتنات اللاتي يرتدين ملابس ضيقة ومثيرة. وأخبر المحكمة أن لديه 1000 صديقة، معللًا ذلك بالقول: "يفيض قلبي بالحب للنساء.. الحب صفة

أثار الداعية التركي عدنان أوكتار، الجدل لسنوات طويلة، حيث دائمًا ما كان يظهر في خطب إسلامية محاطًا بالنساء الفاتنات، اللواتي أطلق عليهن اسم "القطط الصغيرة".

وبعد فترة طويلة من إثارته للقيل والقال، أدين أوكتار البالغ من العمر 64 عامًا، بارتكاب العديد من التهم بما في ذلك الاعتداء الجنسي على الأطفال، وقيادة عصابة إجرامية والاغتصاب والخطف الابتزاز والاحتيال والتجسس، وتم الحكم عليه بالسجن أكثر من 1000 عام.

عُرف أوكتار بعقد مناقشات دينية وخطب إسلامية على قناته التلفزيونية الخاصة، محاطًا بالنساء الفاتنات اللاتي يرتدين ملابس ضيقة ومثيرة.

img

وأخبر المحكمة أن لديه 1000 صديقة، معللًا ذلك بالقول: "يفيض قلبي بالحب للنساء.. الحب صفة بشرية، إنها صفة المسلم".

كان قد جذب أوكتار اهتمام الرأي العام لأول مرة في التسعينيات، عندما كان زعيمًا لطائفة إسلامية، وارتبط اسمه بالعديد من الفضائح الجنسية، وبدأ بث قناة A9 على الإنترنت في عام 2011، مما أثار تنديدات العديد من القادة الدينيين في تركيا.

وكشفت بعض النساء أنه اعتدى عليهن جنسيًا بشكل متكرر، كما أجبر بعض النساء اللاتي اغتصبهن على تناول حبوب منع الحمل.

وعثرت الشرطة على 69 ألفًا من حبوب منع حمل في منزله، وردًا على ذلك، قال أوكتار إن هذه الحبوب تستخدم لعلاج اضطرابات الجلد واضطرابات الدورة الشهرية.

img

كما كتب أوكتار الذي يستخدم الاسم المستعار هارون يحيى، سلسلة من الكتب التي تعمل على تفنيد وتكذيب نظريات التطور والارتقاء والنشوء، كما يركز في كتاباته -أيضًا- على موضوعات الماسونية والصهيونية والإلحاد.

واتهم أوكتار -أيضًا- بدعم الداعية المقيم في الولايات المتحدة، فتح الله غولن، الذي تتهمه تركيا بتدبير محاولة انقلاب فاشلة في عام 2016.

واعتقل أوكتار في 2018، مع العديد من أتباعه عندما داهمت الشرطة ممتلكاته في إسطنبول ومدن أخرى، وصدرت بحق 13 من مساعديه أحكام بتهم مماثلة.

ويتم التحقيق مع حوالي 236 مشتبهًا في هذه القضية، 78 منهم رهن الاعتقال، ومن المتوقع أن يتم استئناف حكم أوكتار، الذي أعلن أنه كان ضحية مؤامرة.

كانت قد فرضت -أيضًا- هيئة الرقابة الإعلامية التركية، غرامات على قناة أوكتار التلفزيونية وأوقفت بث برامجه.

img

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً