مشاهير

لماذا أزالت الملكة إليزابيث صورة وليام وكيت في كلمة عيد الميلاد؟

لاحظ مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي أن الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، أزالت صورة حفيدها الأمير وليام وزوجته كيت وأطفالهما عن مكتبها خلال إلقاء خطابها السنوي بمناسبة عيد الميلاد، خلافا لتقليد اتبعته في السنوات الماضية. ولفتت صحف بريطانية إلى أن مواقع التواصل امتلأت بالتعليقات بعد أن لاحظ مشاهدو الخطاب عدم وجود صورة الأمير وليام وزوجته على مكتب الملكة، خاصة وأن الصورة كانت حاضرة في جميع خطابات الملكة في تلك المناسبة في السنوات الماضية. وأوضحت الصحف أن الملكة اليزابيثت (94 سنة) عادة ما تضع صور أحبائها في العائلة الملكية خلال خطاباتها في عيد الميلاد ومناسبات أخرى، إلا أنها اكتفت هذه المرة بصور

لاحظ مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي أن الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، أزالت صورة حفيدها الأمير وليام وزوجته كيت وأطفالهما عن مكتبها خلال إلقاء خطابها السنوي بمناسبة عيد الميلاد، خلافا لتقليد اتبعته في السنوات الماضية.

ولفتت صحف بريطانية إلى أن مواقع التواصل امتلأت بالتعليقات بعد أن لاحظ مشاهدو الخطاب عدم وجود صورة الأمير وليام وزوجته على مكتب الملكة، خاصة وأن الصورة كانت حاضرة في جميع خطابات الملكة في تلك المناسبة في السنوات الماضية.

وأوضحت الصحف أن الملكة اليزابيثت (94 سنة) عادة ما تضع صور أحبائها في العائلة الملكية خلال خطاباتها في عيد الميلاد ومناسبات أخرى، إلا أنها اكتفت هذه المرة بصور زوجها الأمير فيليب البالغ من العمر 97 عاما في مرحلة شبابه.

وقالت صحيفة "ديلي إكسبرس" البريطانية اليوم الأحد: "كثير من مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي لاحظوا غياب صورة وليام وكيت وصور أفراد آخرين في العائلة الملكية باستثناء صور زوج الملكة الأمير فيليب."

img

وعلق أحد المستخدمين على شبكة تويتر بقوله: "كان خطابا رائعا للملكة لكني أتساءل لماذا وضعت الملكة صورة زوجها فقط؟" فيما قال مستخدم آخر:"على الأرجح أنها وضعت صورة فيليب فقط لأنها قضت معظم وقتها معه بعيدا عن بقية أفراد العائلة في الفترة الأخيرة بسبب كورونا.. اعتقد أنه قرار جيد وكأنها تريد القول أنها وحيدة مثل غيرها في هذه الظروف."

واعتبر آخر بأنه إشارة إلى حقيقة أن الملكة تقضي عيد الميلاد في عزلة مع الأمير فيليب فقط فيما اقترح آخر أن هذا هو المفتاح لمعرفة ما تريد قوله الملكة.

وكتب أحدهم قائلا: "لابد أنه كان من الصعب على صاحبة الجلالة ألا تقضي عيد الميلاد المعتاد مع أسرتها... أنا شخصياً لم أر أي مشكلة في قيامهم بذلك لأنهم جميع أفراد الأسرة الملكية عادة يختلطون مع بعضهم البعض ولا يختلطون مع أي شخص آخر سواء في كنيسة أو حانة أو أي مكان آخر....ومع ذلك ، فإن الملكة دائما تعلمنا أن تكون قدوة لنا."

img

وعادة ما تلقي الملكة خطابًا كل عام في عيد الميلاد وهو تقليد ملكي بدأه والدها الملك جورج السادس فيما استمع لها هذه السنة عدد كبير من البريطانيين عبر التلفزيون ممن يقبعون في منازلهم بسبب قيود "كورونا".

وأشارت الصحيفة إلى أن الملكة ارتدت بروش ملكيا تاريخيا جميلا إلى جانب ماسة امتلكتها الملكة الأم وهي مصممة على شكل صدفة رائعة.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً