مشاهير

هل أزاح كورونا الأمير وليام عن كرسي القيادة لصالح كيت؟

يبدو أن القيود التي فرضتها بريطانيا بسبب تفشي وباء كورونا لفترة طويلة، أثرت على كثير من الناس بما فيهم الأمير وليام وزوجته كيت ميدلتون، التي باتت تبدو وكأنها استولت على كرسي القيادة في أسرتها المكونة من ثلاثة أطفال. ووفقًا لخبيرة لغة الجسد البريطانية المعروفة جودي جيمس، فإن الصورة التي نشرها الأمير وليام مع زوجته وأطفاله بمناسبة قرب حلول عيد الميلاد، تختلف بشكل جوهري عن صورة مماثلة نشرها في المناسبة نفسها العام الماضي أي قبل تفشي فيروس كورونا. ورأت جيمس أن الصورة الأخيرة، أظهرت أن كيت أصبحت في كرسي القيادة وبات وليام هو التابع على عكس الصورة السابقة التي أظهرته على

يبدو أن القيود التي فرضتها بريطانيا بسبب تفشي وباء كورونا لفترة طويلة، أثرت على كثير من الناس بما فيهم الأمير وليام وزوجته كيت ميدلتون، التي باتت تبدو وكأنها استولت على كرسي القيادة في أسرتها المكونة من ثلاثة أطفال.

ووفقًا لخبيرة لغة الجسد البريطانية المعروفة جودي جيمس، فإن الصورة التي نشرها الأمير وليام مع زوجته وأطفاله بمناسبة قرب حلول عيد الميلاد، تختلف بشكل جوهري عن صورة مماثلة نشرها في المناسبة نفسها العام الماضي أي قبل تفشي فيروس كورونا.

img

ورأت جيمس أن الصورة الأخيرة، أظهرت أن كيت أصبحت في كرسي القيادة وبات وليام هو التابع على عكس الصورة السابقة التي أظهرته على أنه الشخصية الرئيسية في العائلة.

وقالت جيمس لصحيفة ديلي إكسبرس البريطانية الخميس: "من الواضح أن الكثير تغيّر في أسرة وليام خلال القيود وإجراءات العزل في المنازل، بسبب تفشي كورونا، وهذا ما كشفته الصورتان اللتان نشرهما وليام الأسبوع الجاري والعام الماضي".

img

وأضافت: "منذ عام رأينا العائلة وهي تستعرض شخصيتها الفردية، حيث ظهر ويليام إلى حد كبير كزعيم لها في وضع شبه بطولي على دراجة نارية، فيما اتخذ باقي أفراد العائلة وضعياتهم الخاصة من حوله.. أما كيت فقد ظهرت في وضع هامشي بعيدًا عن الأطفال، حيث كانت تقف بجانب زوجها الجالس، وهو يضع يده على مقود الدراجة".

وأوضحت جيمس أن الصورتين كشفتا تغييرًا كبيرًا في الأدوار الفردية داخل أسرة وليام حفيد الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانية والابن الأكبر ولي العهد الأمير تشارلز.

وقالت: "كان التغيير الكبير في عام 2020 بالنسبة للعائلة، هو التغيير في دور كيت دوقة كامبريدج.. وهي في الحقيقة لعبت دورًا كبيرًا هذا العام في العائلة المالكة، حيث ترأست حملة الاستطلاع الوطني، وهو مشروع إستراتيجي حول الصحة العقلية للأطفال".

img

وتابعت: "من الواضح أن الإغلاق وإجراءات العزل خلال تفشي وباء كورونا، أوجد توازنًا ووحدة أقوى داخل هذه الأسرة الملكية، حيث وضع نجم كيت الصاعد في عام 2020، في موقع القوة هذا العام فيما ظهر ويليام وهو يميل نحوها بحب لكن بخضوع أكثر.. كما أن لغة جسد كيت تكشف بوضوح كيف أصبحت مركز قوة في هذه العائلة.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً