هل تعاني طليقة الأمير آندرو من التو...

مشاهير

هل تعاني طليقة الأمير آندرو من التوتر؟

ظهرت سارة فيرجوسون الزوجة السابقة للأمير أندرو ابن الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا في فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعي الأسبوع الماضي، وقد بدت عليها علامات توتر وقلق وفقا لوسائل إعلام بريطانية. ونشرت صحف بريطانية الأحد صورا لسارة البالغة من العمر 61 عاما وهي تدعو في الفيديو البريطانيين إلى التبرع في إطار حملة لجمع المال بجمعية أبحاث السرطان، مشيرة إلى أن وجهها وطريقة حديثها أظهرا علامات توتر وقلق كثيرة. ونقلت الصحف عن خبير لغة الجسد البريطاني المعروف نك دافيز قوله إن سارة كانت بوضوح تحاول أن تخفي ملامح التوتر على وجهها أثناء حديثها في الفيديو وأن هناك احتمالا بأن تكون

ظهرت سارة فيرجوسون الزوجة السابقة للأمير أندرو ابن الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا في فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعي الأسبوع الماضي، وقد بدت عليها علامات توتر وقلق وفقا لوسائل إعلام بريطانية.

ونشرت صحف بريطانية الأحد صورا لسارة البالغة من العمر 61 عاما وهي تدعو في الفيديو البريطانيين إلى التبرع في إطار حملة لجمع المال بجمعية أبحاث السرطان، مشيرة إلى أن وجهها وطريقة حديثها أظهرا علامات توتر وقلق كثيرة.

ونقلت الصحف عن خبير لغة الجسد البريطاني المعروف نك دافيز قوله إن سارة كانت بوضوح تحاول أن تخفي ملامح التوتر على وجهها أثناء حديثها في الفيديو وأن هناك احتمالا بأن تكون قد تلقت تدريبا على كيفية إخفاء علامات التوتر من قبل خبراء إعلام.

img

وقال دافيز: أعتقد أنه من خلال حركات يديها ووجهها وعينيها كانت تحاول إخفاء أية علامات توتر وقلق وهذا يعني أنها قد تكون تلقت تدريبا على فعل ذلك.

وأضاف: أظهر الفيديو سارة وهي تركز على حركات يديها عندما تشير إلى الحدث الذي كانت تتكلم عنه لجمع التبرعات. . . لاحظت أن أصابع يدها اليسرى كانت تتماسك على شكل قبضة كلما لفظت بعض الكلمات مثل السرطان والأبحاث وحملة تبرعات. . . ورغم أن هذه الحركات يمكن أن تدل على العاطفة إلا أنها في الحقيقة توحي بوجود توتر تحت السطح.

ولفت دافيز إلى أن الفيديو الأسبوع الماضي لم يكن الوحيد الذي أظهر سارة بهذا الشكل، لافتا إلى أنها ظهرت في صور كثيرة على شبكة إنستغرام وهي تقوم بالضغط على أسنانها الخلفية؛ ما يشير إلى أنها تعاني من التوتر والقلق.

وأضاف: أستطيع أن أتصور أن سارة فيرجوسون هي التي تَوَحُّد جميع أفراد الأسرة عاطفيا، لكن من الواضح أن فضيحة زوجها السابق الأمير أندرو أَثَّرَتْ بشكل كبير عليها.. ولكن حتى الأخبار الإيجابية المتعلقة بحمل ابنتها الأميرة يوجيني وتوقع إنجابها عام 2021 لم تخفف علامات التوتر على وجه سارة.

ولفتت وسائل إعلام بريطانية إلى أنها ليست المرة الأولى التي تظهر فيها سارة فيرجوسون بعلامات توتر على وجهها بعد أن لاحظ كثير من المختصين ذلك في فيديو نشرته على شبكات التواصل الاجتماعي لشكر الذين هنأوها بعيد ميلادها الواحد والستين في الـ 15 من تشرين الأول (أكتوبر) الماضي.


 

قد يعجبك ايضاً