الأمير هاري يتجه لشراء منزل الأميرة...

مشاهير

الأمير هاري يتجه لشراء منزل الأميرة ديانا بأستراليا.. وميغان مصدومة

كشفت مصادر مقربة من العائلة الملكية البريطانية أن الأمير هاري حفيد الملكة اليزابيث الثانية ملكة بريطانيا يدرس شراء نفس المنزل الساحلي الذي أقامت فيه والدته الراحلة الأميرة ديانا لاتخاذ قرارعما إذا كانت ستوافق على الزواج بولي العهد الأمير تشارلز. وأشارت المصادر لمجلة "وومان داي" الأسترالية إلى أن  ميغان  ماركل أصيبت بصدمة في بداية الأمر نظرا لأن زوجها الأمير هاري لم يقم باستشارتها في تلك الخطة إلا أنها من المتوقع أن تكون سعيدة بامتلاك شيء امتلكته الأميرة ديانا. ولفتت المجلة إلى أن المنزل استأجرته والدة ديانا ويقع على الشاطئ في بلدة "موليموك" جنوب أستراليا وأقامت فيه ديانا لفترة حتى تستطيع التوصل

كشفت مصادر مقربة من العائلة الملكية البريطانية أن الأمير هاري حفيد الملكة اليزابيث الثانية ملكة بريطانيا يدرس شراء نفس المنزل الساحلي الذي أقامت فيه والدته الراحلة الأميرة ديانا لاتخاذ قرارعما إذا كانت ستوافق على الزواج بولي العهد الأمير تشارلز.

وأشارت المصادر لمجلة "وومان داي" الأسترالية إلى أن  ميغان  ماركل أصيبت بصدمة في بداية الأمر نظرا لأن زوجها الأمير هاري لم يقم باستشارتها في تلك الخطة إلا أنها من المتوقع أن تكون سعيدة بامتلاك شيء امتلكته الأميرة ديانا.

img

ولفتت المجلة إلى أن المنزل استأجرته والدة ديانا ويقع على الشاطئ في بلدة "موليموك" جنوب أستراليا وأقامت فيه ديانا لفترة حتى تستطيع التوصل لقرار عما إذا كانت ستنضم للعائلة الملكية بزواجها من الأمير تشارلز.

ووفقا للكاتبة البريطانية جودي ويد الخبيرة بشؤون العائلة الملكية فإن ديانا أمضت معظم وقتها في ذلك الكوخ في السباحة وركوب الأمواج و"البحث عن الروح" بشكل سري قبل أن تتوصل لقرارها بالزواج بالأمير تشارلز.

وقال مصدر مقرب من الأسرة الملكية للمجلة:"تفيد المعلومات بأن الأمير هاري مهتم جدا الآن بشراء ذلك المنزل لتحويله إلى بيت أسراره هو وزوجته."

وأضاف:"ليس من المفاجئ أن يريد الأمير هاري امتلاك شيء يعتبره الملاذ الروحي لوالدته.. والحقيقة أن زوجته ميغان صدمت بالفكرة في بداية الأمر نظرا لأنه لم يطلعها عليها لكنها من المتوقع أن تكون سعيدة لأنها ستحب بالتاكيد امتلاك شيء يخص الأميرة ديانا حتى وإن كان هذا المشروع سيغضب الأمير وليام شقيق هاري."

img

ولفتت المجلة إلى أن فكرة شراء ذلك المنزل الساحلي تزامنت مع ابرام هاري وميغان  صفقة ضخمة مع شركة "نتفليكس" تشمل إنتاج أفلام وثائقية بما فيها فيلم عن الأميرة ديانا، مشيرة إلى أنه بعد توقيع الصفقة تقرر الغاء حملة جمع تبرعات على موقع شركة "امازون" والتي كان من المقرر أن تنطلق في حزيران (يونيو) العام المقبل بمشاركة هاري وميغان فيما كشف المسؤولون عن الحملة أنها علقت بسبب وباء كورونا.

وفي حال مضى هاري وميغان قدما في شراء الكوخ الساحلي باستراليا فسيكون المنزل الثاني الذي يمتلكانه منذ مغادرتهما بريطانيا بعد شرائهما منزلا في ولاية كاليفورنيا الامريكية بقيمة 14.6 مليون دولار.


 

قد يعجبك ايضاً