مشاهير

الشرطة تعتقل فادي فواز حبيب الراحل جورج مايكل (صور)

ألقت الشرطة البريطانية، القبض على فادي فواز، الشريك السابق للمغني الراحل جورج مايكل، عقب سلسلة من الهجمات بالمطرقة على سيارات مركونة في شوارع العاصمة، لندن. وأفادت تقارير بأن ضباط شرطة العاصمة، اعتقلوا فادي فواز في بيثنال غرين شرق لندن يوم الجمعة، بعد أن تعرضت سيارة مرسيدس وبي إم دبليو وتويوتا للضرب بالمطرقة. وتم تصوير فواز البالغ من العمر 47 عامًا وهو يرتدي بدلة "شيلسوت" الرياضية وشبشبًا عندما تم اعتقاله من قبل الضباط، وفقًا لصحيفة "ذا صن" البريطانية، وأكدت الشرطة أنه تم القبض على رجل للاشتباه في ارتكابه أضراراً جنائية وحيازة سكين وحيازة مخدرات من الدرجة الأولى، حسبما ذكرت الصحيفة. ويأتي

ألقت الشرطة البريطانية، القبض على فادي فواز، الشريك السابق للمغني الراحل جورج مايكل، عقب سلسلة من الهجمات بالمطرقة على سيارات مركونة في شوارع العاصمة، لندن.

وأفادت تقارير بأن ضباط شرطة العاصمة، اعتقلوا فادي فواز في بيثنال غرين شرق لندن يوم الجمعة، بعد أن تعرضت سيارة مرسيدس وبي إم دبليو وتويوتا للضرب بالمطرقة.

وتم تصوير فواز البالغ من العمر 47 عامًا وهو يرتدي بدلة "شيلسوت" الرياضية وشبشبًا عندما تم اعتقاله من قبل الضباط، وفقًا لصحيفة "ذا صن" البريطانية، وأكدت الشرطة أنه تم القبض على رجل للاشتباه في ارتكابه أضراراً جنائية وحيازة سكين وحيازة مخدرات من الدرجة الأولى، حسبما ذكرت الصحيفة.

img

ويأتي الاعتقال بعد عام تقريبًا من رفض عائلة فواز مزاعم أنه مشرد ومكتئب في لندن، وادّعوا أنه "سيكون بخير"، حيث شوهد مصفف الشعر فادي فواز وهو يسير في أحد شوارع كوفنت غاردن في أغسطس من العام الماضي وسط مزاعم بأنه كان ينام في حالة قاسية بعد تسجيل انتهاء إقامته في فندق ترافيلودج مقابل 65 دولارًا في الليلة.

ووفقًا لصحيفة "ذا صن"، شوهد فواز وهو يتجول في شوارع لندن في وقت سابق من هذا الأسبوع بحثًا عن سكن قبل اعتقاله اليوم.

img

يُذكر أن فواز المولود في أستراليا التقى بجورج مايكل لأول مرة في عام 2009، ويعتقد أنهما بدآ المواعدة منذ عام 2012، وذلك بعد انفصال جورج مايكل عن شريكه السابق "كيني جوس".

وفي يوم الكريسماس من عام 2016، وجد فادي فواز شريكه المغني ميتًا في منزله في جورنج أون تيمز بعد محاولة إيقاظه لكي يتناول الغداء. وفي وقت وفاة مايكل عن عمر ناهز 53 عامًا، ادعى فواز أنه كان "انتحارًا".

لكن التحقيقات اللاحقة أفادت بأن المغني قد توفي لأسباب طبيعية، إذ كان مصابًا بتوسع عضلة القلب مع التهابها ومعاناته من الكبد الدهني.

واستمر فادي بالعيش في منزل المغني في لندن الذي تبلغ تكلفته 6.6 مليون دولار حتى تم طرده في عام 2018، وذلك بعد أن تم عزله من ثروة النجم البالغة 129 مليون دولار.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً