مشاهير

أول ظهور لتركي آل الشيخ بعد تدهور حالته الصحية من داخل مستشفى نيويورك

وصل رئيس هيئة الترفيه بالمملكة السعودية المستشار تركي آل الشيخ؛ ومالك نادي ألميريا الإسباني، إلى مستشفى "نيويورك" بالولايات المتحدة الأمريكية، بعدما تدهورت حالته الصحية في الساعات الماضية، حيث يستعد لإجراء عملية جراحية الخميس المقبل، وهي ذات المستشفى التي خضع لعملية جراحية بها في يناير الماضي. وشارك المستشار تركي آل الشيخ متابعيه عبر إنستغرام بصورة من داخل جناحه الخاص بمستشفى "نيويورك"، حيث بدا أكثر استقرارا على عكس الصور التي انتشرت له أمس وبيّنت تدهور حالته الصحية بعد سفره بشكل مفاجئ مع فريقه الطبي إلى نيويورك، إلا أنه كشف أن الصورة غير حقيقية وليست صحيحة. وكان الإعلامي الرياضي المصري عبدالناصر زيدان، قد

وصل رئيس هيئة الترفيه بالمملكة السعودية المستشار تركي آل الشيخ؛ ومالك نادي ألميريا الإسباني، إلى مستشفى "نيويورك" بالولايات المتحدة الأمريكية، بعدما تدهورت حالته الصحية في الساعات الماضية، حيث يستعد لإجراء عملية جراحية الخميس المقبل، وهي ذات المستشفى التي خضع لعملية جراحية بها في يناير الماضي.

وشارك المستشار تركي آل الشيخ متابعيه عبر إنستغرام بصورة من داخل جناحه الخاص بمستشفى "نيويورك"، حيث بدا أكثر استقرارا على عكس الصور التي انتشرت له أمس وبيّنت تدهور حالته الصحية بعد سفره بشكل مفاجئ مع فريقه الطبي إلى نيويورك، إلا أنه كشف أن الصورة غير حقيقية وليست صحيحة.

img

وكان الإعلامي الرياضي المصري عبدالناصر زيدان، قد وصف محنة آل الشيخ بالصعبة، وقال إن الوضع برمته غير مطمئن، وهو ما تأكد بتواصله مع الطبيب أمجد حنا الذي يعمل بأحد مستشفيات أمريكا، ويعتبر على دراية كاملة بمن يتردد على المستشفيات الأمريكية من حالات صحية صعبة بينهم حالة تركي آل الشيخ وفق قوله.

img

ووقف الطبيب أمجد حنا، على الحالة الصحية لآل الشيخ، قائلا إنه يُعاني منذ فترة من وجود ورم صغير على المخ، وأن هذا الورم صغير والمساحة بالمخ ضيقة وهو ما يعطي فرصة لأن يضغط على خلايا المخ، مبينًا أنه وبسبب تدهور الوضع حاليًا فإن تركي آل الشيخ لم يأخذ الحذر من الخطورة التي عليها حالته منذ إجراء العملية الجراحية في المخ قبل عدة أشهر.

وكشف الطبيب عن طبيعة الورم الذي تسبب في تفاقم المشاكل بوضعه الصحي حاليًا فقال: "الورم الصغير الذي عانى منه تركي منذ عدة أشهر جعل أمام الأطباء خيارين إما فتح المخ وهذا كان صعبًا؛ لأن النتيجة غير مضمونة أو الذهاب إلى أحد 3 أطباء في أمريكا لإجراء العملية بالمنظار وإزالة الورم من الأنف، وتم الاستقرار على الخيار الثاني وأُجريت العملية بتلك الطريقة إلا أنه انشغل بعدها ولم يحرص على حالته الصحية".

وأوضح أن الفريق المعالج طلب منه الراحة لمدة عام كامل وأن يكون العمل من دون إجهاد نفسه ثم العودة إلى أمريكا كي يتم الوقوف على الحالة الصحية بعد الجراحة وتحديد مدى استقرار الوضع، رافضًا التصريح بشأن نوع الورم بعد تحليله؛ لأن القوانين في أمريكا تمنع ذلك.

واختتم: "بالبلدي في قشرة المفروض هي اللي هتحدد الخطورة من عدمه وسمكها لو تخينة هتكون العملية مطمئنة لو رقيقة هيكون في خطورة كبيرة".

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً