مشاهير

موقف فوز الفهد وحليمة بولند وفرح الهادي بعد التحفظ على أموالهن

امتنعت كل من الفاشينيستا الكويتية فوز الفهد، ومواطنتها الإعلامية حليمة بولند، عن التعليق على ورود اسميهما بين المشاهير الذين قرر النائب العام الكويتي المستشار ضرار العسعوسي التحفظ على أموالهم ومنعهم من السفر، وتوقف تفاعلهما مع اقتباس مقولات فقط تم تدوينها في حساباتهما عبر "سناب شات". وتصدر اسم فوز الفهد وحليمة بولند محركات البحث "غوغل" بعد تفاعل كبير من جانب الجمهور وتداول اسميهما في مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع، ما جعل الآلاف يبحثون عنهما لمعرفة تفاصيل بشأن تورطهما في قضية "غسل الأموال". وقالت فوز الفهد عبر "سناب شات": "ولا تيأس فإن اليأس كفر.. لعل الله يغني من قليل.. وأن العسر

امتنعت كل من الفاشينيستا الكويتية فوز الفهد، ومواطنتها الإعلامية حليمة بولند، عن التعليق على ورود اسميهما بين المشاهير الذين قرر النائب العام الكويتي المستشار ضرار العسعوسي التحفظ على أموالهم ومنعهم من السفر، وتوقف تفاعلهما مع اقتباس مقولات فقط تم تدوينها في حساباتهما عبر "سناب شات".

وتصدر اسم فوز الفهد وحليمة بولند محركات البحث "غوغل" بعد تفاعل كبير من جانب الجمهور وتداول اسميهما في مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع، ما جعل الآلاف يبحثون عنهما لمعرفة تفاصيل بشأن تورطهما في قضية "غسل الأموال".

وقالت فوز الفهد عبر "سناب شات": "ولا تيأس فإن اليأس كفر.. لعل الله يغني من قليل.. وأن العسر يتبعه يسر.. وقول الله أصدق كل قيل".

img

وكتبت حليمة بولند في تعليق على صورة لها نشرتها في "سناب شات": "لا تخلط بين الطيبة والضعف.. الطيبة صفاء في القلب والضعف قصور في التفكير والتدبير.. كن طيبًا قويًا حتى لا يمكر بك الخبثاء والله طيب يحب الطيب".

img

في المقابل خرجت الفنانة الكويتية فرح الهادي عن صمتها، للرد وقالت في منشور كتبته على "ستوري إنستغرام"، استشهدت فيه بآية قرآنية قائلة: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ".

وتابعت الفنانة الكويتية: "كلي ثقة بالنيابة العامة والقضاء الكويتي النزية اللي بيظهر الحقيقة".

وأضافت: "ما عندي شيء أخفيه وإذا أنا مخطئة بشيء راح أتحاسب، لكن كل شئ موجود وإن شاء الله بيظهر الحق، وسيتم الرد على كل الإشاعات والاتهامات في الوقت المناسب".

واختتمت الفنانة الكويتية ردها بدعائها: "حسبي الله ونعم الوكيل".

img

وكانت قضية غسيل الأموال المتهم بها 10 من أبرز مشاهير السوشيال ميديا في الكويت، قد تصدَرت الصفحات الأولى من وسائل الإعلام المحلية، عقب التصعيد الرسمي الذي شهدته خلال الساعات الأخيرة بعد قرار النيابة العامة بالتحفظ على أموالهم ومنعهم من السفر بعد اتهامهم بغسيل عشرات الملايين.

وجاء قرار النيابة العامة بعد تلقيها تقريرًا من جهاز أمن الدولة حول مصدر أموال هؤلاء المشاهير ومدى شرعيتها، بعد أسابيع من البحث والتحري حول أموالهم بعد أن طالتهم اتهامات غسيل الأموال التي بدأت السلطات الكويتية مؤخراً الكشف عنها متعهدةً بحساب كل المتورطين.

ويُعد قرار النيابة العامة خطوة البداية لملاحقة هؤلاء المشاهير، حيث أكد مصدر مطلع لصحيفة "القبس" الكويتية أن القرار المنتظر بعد ذلك هو ضبط وإحضار المتهمين بعد صدور قرار احترازي بمنعهم من السفر خشية هروبهم لتوفر شبهات غسيل الأموال بحقهم.

وقال المصدر إن هذه الأسماء تعد دفعة أولى ومن المتوقع الكشف عن أسماء جديدة في الأيام المقبلة، مشيراً إلى مراقبة الأجهزة الأمنية لـ 27 مواطنا ومقيما تدور حولهم شبهات غسيل أموال بينهم تجار خمور ومخدرات.

وأوضح المصدر بأن المصارف التي أودعت أكثر من خمسة آلاف دينار بلا أوراق ثبوتية ستدخل كذلك في دائرة المحاسبة.

ونشرت الصحيفة أسماء المشاهير المقصودين وهم "يعقوب بو شهري، فوز الفهد، دانة طويرش، مشاري بويابس، حليمة بولند، عبد الوهاب العيسى، فرح الهادي، جمال النجادة، شفاء الخراز، مريم رضا"، إضافة إلى شركة "بوتيكات".

وأشار المصدر إلى أنه في حال ثبتت الإدانة بحق هؤلاء المشاهير فإنهم سيدفعون ضعف المبالغ المتورطين بغسيلها.

يُذكر أن قرار تجميد حسابات المشاهير والتحفظ على أموالهم، فتح باب التوقعات بقيمة هذه الأموال، والتي قيل إنها تتجاوز 150 مليون دينار كويتي، وإنه لم يعد بإمكان هؤلاء المشاهير الصرف من هذه الأموال إلا بأمر من النيابة العامة.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً