مشاهير

بعد الأمير أندرو.. مقرّب من الملكة إليزابيث متهم بالتورط بجرائم إبستاين الجنسية

يبدو أن قضية الملياردير الأمريكي المنتحر، جيفري إبستاين لم تنتهِ بالقبض على عشيقته غيسلين ماكسويل، فما زال يظهر ضحايا ومتهمون جدد وخاصة من المشاهير. وبعد فضيحة الأمير أندرو وتورطه في جرائم إبستاين والتي انتهت باعتزاله الحياة الملكية، جاء اسم جديد من داخل البلاط الملكي ليُشكل مزيدًا من الضغط على العائلة التي تخشى تلوث تاريخها. وتردد أن ديفيد ارمسترونغ جونز أو ما يعرف بـ "إيرل سنودون الثاني"، وهو ابن الأميرة مارغريت شقيقة الملكة إليزابيث الثانية، كان على قائمة جهات الاتصال الخاصة بإبستاين، المتهم بالاعتداء الجنسي على القاصرات. وطالب المحامي، سبنسر كوفين، والذي يمثل العديد من ضحايا إبستاين، إيرل سنودون بالتحدث إلى

يبدو أن قضية الملياردير الأمريكي المنتحر، جيفري إبستاين لم تنتهِ بالقبض على عشيقته غيسلين ماكسويل، فما زال يظهر ضحايا ومتهمون جدد وخاصة من المشاهير.

وبعد فضيحة الأمير أندرو وتورطه في جرائم إبستاين والتي انتهت باعتزاله الحياة الملكية، جاء اسم جديد من داخل البلاط الملكي ليُشكل مزيدًا من الضغط على العائلة التي تخشى تلوث تاريخها.

وتردد أن ديفيد ارمسترونغ جونز أو ما يعرف بـ "إيرل سنودون الثاني"، وهو ابن الأميرة مارغريت شقيقة الملكة إليزابيث الثانية، كان على قائمة جهات الاتصال الخاصة بإبستاين، المتهم بالاعتداء الجنسي على القاصرات.

وطالب المحامي، سبنسر كوفين، والذي يمثل العديد من ضحايا إبستاين، إيرل سنودون بالتحدث إلى المحققين، إلى جانب الأمير أندرو.

وقال كوفين لصحيفة "صنداي بيبول" إن أي شخص لديه معلومات حول إبستاين وماكسويل وأنشطتهم خلال العقدين الماضيين وأكثر يجب أن يتقدم ويتحدث، بما في ذلك إيرل سنودون.

وأضاف كوفين أنه لم يتفاجأ من تزايد الأسماء المرتبطة بإبستاين؛ حيث توغل بين العديد من كبار الشخصيات.

img

وبالرغم من ذلك، لا يوجد ما يشير إلى أن إيرل كان متهمًا بارتكاب أي مخالفات أو أنه لديه أي معلومات حول صداقة الأمير أندرو مع إبستاين، الذي توفي في عام 2019 في زنزانته.

ويُعرف إيرل باسم "النجار الملكي"؛ بسبب أعماله الراقية في مجال الأثاث، وتم اختياره من جانب الأمير تشارلز ليكون رقم 2 في المؤسسة الملكية، في خطوة أثارت الجدل؛ خاصة أنه جاء قبل الأمير ويليام وهاري.

ويعد إيرل مقربًا بدرجة كبيرة من الملكة إليزابيث والأمير تشارلز، وهو جزء من الدائرة الداخلية للعائلة المالكة، وقد توفيت والدته مارجريت، شقيقة الملكة في عام 2002 وحصل على لقب "إيرل سنودون الثاني" بعد وفاة والده في عام 2017.

ويقترب من طلاق زوجته بعد زيجة استمرت لأكثر من 25 عامًا ولديهما ابنان وهما فيسكونت لينلي تشارلز والأميرة مارغريتا البالغة من العمر 18 عامًا.

وتعتبر والدته الأخت الصغرى للملكة إليزابيث الثانية، والتي تزوجت من المصور، أنطوني أرمسترونغ جونز وأنجبا ديفيد ارمسترونغ جونز والليدي سارة تشاتو وانفصلا في عام 1978.

يُذكر أن حياة الأميرة مارجريت، اعتبرت عارًا في التاريخ الملكي، فاشتهرت في الصحافة بشخصيتها الضبابية ومغامراتها الغريبة، ولقبت بـ"الأميرة اللعوب"، وكانت تعشق الحفلات وتشرب وتدخن وتقيم الصداقات مع مجموعة متنوعة من المشاهير والممثلين والموسيقيين.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً