مشاهير

حسم جدل وفاة الطفل العراقي حسين دريد نجم "آراب جوت تالنت" (فيديو)

خرج الطفل العراقي حسين دريد التميمي، نجم "آراب جوت تالنت" في مقطع فيديو نفى خلاله شائعة وفاته، بعدما نشرت عدة مواقع عربية، نبأ وفاته لوجود تشابه كبير بينه وبين طفل عراقي آخر توفي خلال الساعات الماضية. وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي صدمة كبيرة بعد إعلان وفاة الطفل العراقي المعروف باسم "حسوني" واسمه الحقيقي حسن والذي اشتُهر بفيديوهات له وهو يتناول الطعام، واعتقد البعض أنه الطفل الذي ظهر في "آراب جوت تالنت" صاحب الجملة الشهيرة "أرقص"، إذ إن الشبه بينهما كبير كما أنهما بنفس العمر تقريباً. وقال الطفل حسين دريد في مقطع فيديو: "أنا حسين دريد التميمي.. مو حسوني الميت"، مضيفًا: "أرجوكم

خرج الطفل العراقي حسين دريد التميمي، نجم "آراب جوت تالنت" في مقطع فيديو نفى خلاله شائعة وفاته، بعدما نشرت عدة مواقع عربية، نبأ وفاته لوجود تشابه كبير بينه وبين طفل عراقي آخر توفي خلال الساعات الماضية.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي صدمة كبيرة بعد إعلان وفاة الطفل العراقي المعروف باسم "حسوني" واسمه الحقيقي حسن والذي اشتُهر بفيديوهات له وهو يتناول الطعام، واعتقد البعض أنه الطفل الذي ظهر في "آراب جوت تالنت" صاحب الجملة الشهيرة "أرقص"، إذ إن الشبه بينهما كبير كما أنهما بنفس العمر تقريباً.

وقال الطفل حسين دريد في مقطع فيديو: "أنا حسين دريد التميمي.. مو حسوني الميت"، مضيفًا: "أرجوكم لا أحد ينشر صوري.. هذا تشابه في الشكل فقط".

 

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Fanonline (@fanonline1) on

واكتسب الطفل حسين دريد شهرته بعد مشاركته في الموسم الخامس من برنامج "آراب جوت تالنت"، والذي أدى فيه وصلة رقص واشتهرت بكلمة "أرقص".

يذكر أنه تم الإعلان صباح الأربعاء، عن وفاة الطفل "حسوني"، والذي اشتهر من خلال الفيديوهات التي ينشرها على "يوتيوب" يتناول فيها الطعام.

وآخر فيديو نشره عبر قناته على "يوتيوب" كان منذ شهر تقريبا، ظهر خلاله أثناء انتظاره طبيب العيون، إذ كان يعاني من مياه في عينه.

 

وتحولت التعليقات على الفيديوهات الأخيرة التي نشرت للطفل العراقي على "يوتيوب"، إلى دفتر عزاء، حيث قال أحدهم: "الله يرحمه ويجعله طير من طيور الجنة.. والله يصبر أمه وأبوه وكل أهله.. إنا لله وإنا إليه راجعون".

وأضاف آخر: "اليوم أعلنوا وفاة حسوني الله يرحمه ويغفر له ويدخله الجنة ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.. وَإِنَّا للهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ.. البقاء بحياتكم رحمة الله واسكنه فسيح جناته الفردوس الاعلى".

ولم يتضح بعد السبب الحقيقي للوفاة من مصادر رسمية، إلا أنه وبحسب ما هو متداول، فإن زيادة الوزن الشديدة التي كان يعاني منها هي التي أدت إلى وفاته.

وكان لافتا أن ذوي الطفل تلقوا هجوما من قبل الجمهور لأنهم هم من كانوا يسمحون له بتناول كميات كبيرة من الطعام، وكانوا يقومون بتصويره ومشاركة الفيديوهات غير مبالين بصحته.

 

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً