مشاهير

نجم "طيور الجنة" الوليد بن مقداد يحسم حقيقة انفصاله عن خطيبته

انتشرت في الفترة الماضية شائعة انفصال نجم طيور الجنة الوليد بن مقداد عن خطيبته نور عبر العديد من الصفحات الفنية ومواقع التواصل الاجتماعي. وتناقلت هذه المواقع أن الوليد نفى خبر الانفصال لإحدى الصحف، مؤكدًا أن ما تم تناقله عارٍ عن الصحة، وأن الصفحة التي نشرت الخبر في الأساس كان هدفها إثارة الجدل. إلا أنه لم يتم تأكيد حقيقة تصريح الوليد هذا، كما لم يخرج هو أو أحد أفراد عائلته بأي تصريح رسمي، أو غير مباشر لنفي خبر الانفصال مؤخرًا. ويبدو أن تداول الخبر بشكل واسع دفع الوليد للخروج عن صمته اليوم والرد بطريقة غير مباشرة، حيث نشر قبل ساعات عبر

انتشرت في الفترة الماضية شائعة انفصال نجم طيور الجنة الوليد بن مقداد عن خطيبته نور عبر العديد من الصفحات الفنية ومواقع التواصل الاجتماعي.

وتناقلت هذه المواقع أن الوليد نفى خبر الانفصال لإحدى الصحف، مؤكدًا أن ما تم تناقله عارٍ عن الصحة، وأن الصفحة التي نشرت الخبر في الأساس كان هدفها إثارة الجدل.

إلا أنه لم يتم تأكيد حقيقة تصريح الوليد هذا، كما لم يخرج هو أو أحد أفراد عائلته بأي تصريح رسمي، أو غير مباشر لنفي خبر الانفصال مؤخرًا.

ويبدو أن تداول الخبر بشكل واسع دفع الوليد للخروج عن صمته اليوم والرد بطريقة غير مباشرة، حيث نشر قبل ساعات عبر حسابه الخاص على انستغرام صورة تجمعه بخطيبته نور، مع تعليق بسيط وهو ايموجي القلب، كما أعاد نشر الصورة عبر الستوري حاسمًا أخبار الانفصال.

img

وتفاعل الجمهور بشكل واسع مع الصورة التي نشرها الوليد متمنين له ولعروسه حياة سعيدة، مؤكدين أن هناك بعض الأشخاص الذين يحبون نشر الشائعات ومن المهم عدم الالتفات لها وتجاهلها.

وكان الوليد بن مقداد وهو ابن خالد مقداد مالك قناة طيور الجنة المتخصصة للأطفال، قد احتفل قبل مدة بخطوبته على إحدى قريباته ، وانتشرت حينها العديد من الفيديوهات والصور من حفل الخطوبة.

فيما أبدى الجمهور حينها صدمتهم بهذا الخبر، لأن الوليد حُفر بذاكرة الجمهور في طفولته، مُعلقين أنهم لا يذكرونه سوى وهو ينشد في طيور الجنة.

وحتى هذه اللحظة لم تكشف عائلة مقداد التي كانت قد استقبلت طفلها السادس سند قبل مدة قصيرة، عن موعد زفاف الوليد، لا سيما في ظل أوضاع الحجر الصحي والقوانين الموضوعة بسبب فيروس كورونا، الذي تسبب بعدد من الإغلاقات وسن قوانين خاصة بالحظر لتجنب تفشيه.

وعلى صعيد مختلف، تحظى عائلة مقداد بشعبية كبيرة، ويترقب الجمهور أخبارها بشكل واسع، ويبحثون باهتمام عن تفاصيل حياتهم الخاصة ويترقبونها بشكل كبير، وكانت العائلة قد تعرضت لهجوم وصل حد السخرية بعد خبر استقبال طفلهم السادس، حيث رأى البعض أن قناة طيور الجنة باقية وتتمدد بعائلة المقداد.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً