الطفلة لجين حسن تروج لمنتج "جنسي".....

مشاهير

الطفلة لجين حسن تروج لمنتج "جنسي".. وسعوديون يهاجمونها مجددا

تفاجأ متابعو الطفلة السعودية لجين حسن الشهيرة بـ"لجين أم رموش"، بإعلانها عن منتج للبالغين لا يتناسب على الإطلاق مع عمر ‏طفلة ما بين 12-13 سنة.‏ وطالت انتقادات عديدة أهل لجين بسبب استغلالها في الإعلان لمنتجات خاصة بالمتزوجين، دون مراعاة لعمر الطفلة ‏الصغيرة والأطفال الذين يتابعونها. ‏وأبدى عدد كبير من المغردين السعوديين استياءهم من الإعلان الذي نشرته الطفلة لجين، مشيرين إلى أن تصرفاتها تنم عن عدم مراقبة من ذويها، كما أنها لا زالت في سن صغير ولا تستطيع أن تتحكم في تصرفاتها التي باتت غير مقبولة فيما وجه البعض الآخر أصابع الاتهام إلى ذويها بشكل مباشر وأنهم على علم بكل شيء

تفاجأ متابعو الطفلة السعودية لجين حسن الشهيرة بـ"لجين أم رموش"، بإعلانها عن منتج للبالغين لا يتناسب على الإطلاق مع عمر ‏طفلة ما بين 12-13 سنة.‏

وطالت انتقادات عديدة أهل لجين بسبب استغلالها في الإعلان لمنتجات خاصة بالمتزوجين، دون مراعاة لعمر الطفلة ‏الصغيرة والأطفال الذين يتابعونها.

‏وأبدى عدد كبير من المغردين السعوديين استياءهم من الإعلان الذي نشرته الطفلة لجين، مشيرين إلى أن تصرفاتها تنم عن عدم مراقبة من ذويها، كما أنها لا زالت في سن صغير ولا تستطيع أن تتحكم في تصرفاتها التي باتت غير مقبولة فيما وجه البعض الآخر أصابع الاتهام إلى ذويها بشكل مباشر وأنهم على علم بكل شيء ولكن ما يهمهم هو المال في النهاية.

ودائمًا ما يصاحب إطلالات "لجـين أم رموش" الانتقادات والمطالبات بمحاسبة أسرتها التي تستغل طفولة ابنتهم، وجاء في تعليقات رواد مواقع التواصل الاجتماعي على إعلانها عن منتجات للمتزوجين: "أهلها واضح المهم عندهم الفلوس قاموا يكسبون من وراها، ما همهم إنها طفلة وما يجوز تشوف أصلا كذا أشياء".

وعلق حساب آخر: "كلموا حقوق الاطفال ياخذون البنت من امها، لان امها لا تعي هذا التصرف الخطير، بعد شوي تنزل سنابه وبنتها تشرب ‏مخدرات من باب التغيير".

ووصف متابعون المنتج المروج بـ"الجنسي" نظرًا للعبارة التي كتبت فيها وهي "خلطة الأنوثة لكل أنثى، كل يوم في الليل قبل النوم وللمتزوجات قبل العلاقة بساعة، فوائد جدا كثيرة مهمة لكل أنثى متزوجة".

وطالب عدد من المتابعين الجهات المختصة بالتدخل لوقف ما تقوم بالترويج له الطفلة لجين حسن، لأنها قد تشجع العديد الفتيات صغار السن باتباع نفس الأسلوب.

وكان رواد مواقع التواصل في وقت سابق قد طالبوا عائلة الطفلة لجين حسن والتي تظهر ضمن إحدى مشاهير "السناب شات"، بمراقبة ابنتهم ومنعها من الظهور غير اللائق، خصوصًا وأن عمرها لم يتجاوز الـ12 عاما، بعدما فاجأت المجتمع السعودي عبر السوشال ميديا بطريقة ظهورها البعيدة عن الطفولة بنظرهم.

في المقابل كان رد لجين في كل ظهور لها أن عائلتها وكل أقاربها يشجعونها على ما تقدمه، ويرون أنه محتوى للأطفال ما بين أزياء وأغانٍ ومكياج.

وعُرفت منذ ظهورها على السوشيال ميديا بـ (أم رموش) بسبب استخدامها للمكياج بشكل مفرط، كما تعرضت لعاصفة كبيرة من الانتقادات بسبب عمرها الصغير الذي لا يتجاوز الـ 12 عامًا، واشتهرت منذ سنوات عبر تطبيق سناب شات.

لم تفصح لجين عن اسم عائلتها، ولا أي شيء يشير إليهم، البعض رجح أن العائلة وضعها المادي غير جيد، لذلك تستخدم الطفلة ‏في سبيل الشهرة وجني الأموال، وكان الإعلان الأخير الخاص بالمتزوجين دليلًا على ذلك.‏


 

قد يعجبك ايضاً