مشاهير

الدمية كين تغير اسمها رسميًا.. وتكشف عن حلمها

كشف البرازيلي رودريجو ألفيس مدمن الجراحات التجميلية والمعروف باسم "الدمية كين" والذي خضع مؤخرًا لعملية تحويل جنس وتأنيث الوجه، عن أنه يريد أن يطلق عليه اسم "جيسيكا" ويخطط لتغيير اسمه رسميًا. وخلال مقابلتها مع برنامج This Morning الحواري، قالت المتحولة ألفيس البالغة من العمر 36 عامًا أيضًا إنها تحلم بأن تصبح أماً. وأخبرت المذيعان روث لانجسفورد وإيمون هولمز: "كنت أتطور كشخص وكإنسان.. لقد ولدت امرأة متحولة، وعلى مر السنين كنت أحارب حقيقة أنني كنت دائمًا امرأة بداخل نفسي". وعندما سألتها روث: "ماذا عن الحب في حياتك؟"، أجابت :"أولا.. حب النفس، وأولويتي هي نفسي وإكمال تحولي لأنثى، ولكن أود أن يكون

كشف البرازيلي رودريجو ألفيس مدمن الجراحات التجميلية والمعروف باسم "الدمية كين" والذي خضع مؤخرًا لعملية تحويل جنس وتأنيث الوجه، عن أنه يريد أن يطلق عليه اسم "جيسيكا" ويخطط لتغيير اسمه رسميًا.

وخلال مقابلتها مع برنامج This Morning الحواري، قالت المتحولة ألفيس البالغة من العمر 36 عامًا أيضًا إنها تحلم بأن تصبح أماً.

وأخبرت المذيعان روث لانجسفورد وإيمون هولمز: "كنت أتطور كشخص وكإنسان.. لقد ولدت امرأة متحولة، وعلى مر السنين كنت أحارب حقيقة أنني كنت دائمًا امرأة بداخل نفسي".

وعندما سألتها روث: "ماذا عن الحب في حياتك؟"، أجابت :"أولا.. حب النفس، وأولويتي هي نفسي وإكمال تحولي لأنثى، ولكن أود أن يكون لدي طفل وأرغب في الإنجاب"، وأضافت: "أتصور نفسي أعتني بطفلي وأكون مع شخص يحبني ويقبلني كما أنا".

وتابعت: "كنت أعلم دائمًا أنني امرأة، منذ أن بلغت الثالثة أو الرابعة، كنت ألعب دائمًا بالدمى وكنت اكتشف جانبي الأنثوي".

وأضاف: "بدأت خلع الملابس في المنزل سرًا، كنت أحاول أن أكون رجلاً لأنني ولدت في هذا الجسد، وكان لدي عضلات وأذرع كبيرة، ولكنني كنت مكتئبة وغير سعيدة".

وذكرت جيسيكا أنها ما زلت بحاجة إلى عمليتين أو ثلاث جراحات أخرى لإكمال انتقالها لأنثى، متعهدة بالانتهاء نهائيًا من الجراحات التجميلية بعدهما.

وأجرت جيسكا مؤخرًا عملية تجميلية لتغيير جسدها ومؤخرتها لتصبح مثل جينفر لوبيز وكيم كارداشيان وتحويل جسدها إلى شكل ساعة رملية.

وكان قد توجه إلى أنتويرب بلجيكا لضبط الفك والجبهة والعظام المحيطة بالعيون في محاولة لإضفاء مظهر أنثوي على وجهه.

وكان من المقرر أن يتولى الدكتور بارت فان دي المتخصص في جراحة أنوثة الوجه هذه العملية، بعد أن أخبر سابقًا أن عملية جراحية بقيمة 25 ألف جنيه إسترليني ستجعله يبدو كعارضة رائعة.

وأشارت "رودي"، إلى أنها تعتبر نفسها ولدت من جديد كامرأة متحولة جنسيًا، وقالت: "إرادة الله بالنسبة لي أن أكون أنثى، أشعر وكأنه أراد أن يستخدمني كأداة لتعليم الآخرين حول الشعور بالتحول".

وأضافت أنها تتمنى لو بدأت رحلتها للانتقال مبكرًا ، بدلاً من إنفاق أكثر من 788 ألف دولار على الجراحة التجميلية لمحاولة الشعور بالراحة كرجل.


 

قد يعجبك ايضاً