غدير السلطان تعود للأضواء والشهرة ب...

مشاهير

غدير السلطان تعود للأضواء والشهرة بعد توبتها.. ونيو لوك جديد

عادت الفاشينيستا الكويتية غدير السلطان للشهرة والأضواء من جديد بعد إعلان توبتها واعتزالها عالم المكياج والموضة منذ 3 أشهر. ونشرت غدير عبر صفحتها الشخصية بموقع الصور والفيدوهات "إنستغرام" مقطع فيديو، بدت فيه بشكل جديد، حيث ظهرت بشعر قصير للغاية على عكس المعروف عنها، وقالت: "إزيكم أعز الحبايب.. شو أخباركم بعد الحجر.. سبحان الله ما راح نتغير ما راح نتغير.. الفترة اللي فاتت كنت أشوف كل شي شين.. هاد الفترة كانت عجيبة.. اتعلمت أشياء.. ما كنت أتخيل". وأضافت: "سبحان الله لقد تغيرت الدنيا ونحن ايضا كثيرا ما نتغير.. تعلمت فيها أشياء كثيرة، حيث لم اتخيل نفسي اني أستطيع عزف البيانو، ولكنني

عادت الفاشينيستا الكويتية غدير السلطان للشهرة والأضواء من جديد بعد إعلان توبتها واعتزالها عالم المكياج والموضة منذ 3 أشهر.

ونشرت غدير عبر صفحتها الشخصية بموقع الصور والفيدوهات "إنستغرام" مقطع فيديو، بدت فيه بشكل جديد، حيث ظهرت بشعر قصير للغاية على عكس المعروف عنها، وقالت: "إزيكم أعز الحبايب.. شو أخباركم بعد الحجر.. سبحان الله ما راح نتغير ما راح نتغير.. الفترة اللي فاتت كنت أشوف كل شي شين.. هاد الفترة كانت عجيبة.. اتعلمت أشياء.. ما كنت أتخيل".

وأضافت: "سبحان الله لقد تغيرت الدنيا ونحن ايضا كثيرا ما نتغير.. تعلمت فيها أشياء كثيرة، حيث لم اتخيل نفسي اني أستطيع عزف البيانو، ولكنني تعلمت عزف البيانو.. كما أنني مارست الرياضة بشكل أكبر.. كورونا كشفت لنا الناس كثيرا حيث كشفت الناس التي بتحبك وآخرين ممكن لا يحبوك".

وتفاعل عدد كبير من الجمهور مع الفيديو وجاءت التعليقات: "وحشتينا غدير أخيرا شفناكي من جديد.. مش كنتي توبتي واعتزلتي وقررتي ترتدي الحجاب.. والله بحبك جدااا وزعلت لما اعتزلتي... مبرووك حبيبيتي عودتك.. ليش تنتقدوها عشان عادت ماكل الفنانين يعتزلون ويرجعون عادي".

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي قد ضجت بخبر اعتزال غدير السلطان وإعلان توبتها؛ إذ نشرت الفاشينيستا الكويتية فيديو كشفت من خلاله نيتها بالابتعاد عن الأضواء والشهرة لعالمي المكياج والموضة، لا سيما بعد العديد من الحوادث والمشاكل التي وقعت في العالم مؤخرا.

وعلقت السلطان خلال الفيديو الذي نشرته، قائلة: "نحن في زمن الصحوة، ويجب أن نعرف ما نفعله بحياتنا"، وأضافت أن الشيطان كان يدفعها لنشر فيديوهات وصور عن المكياج والموضة، إلا أنها تسمع صوتًا داخليًا دائمًا يخالف هذا الأمر، كما قالت إن هناك العديد من الرسائل التي تصلها تشعرها بالانزعاج في الغالب.

واستعرضت السلطان فخامة منزلها في الفيديو معلقة: "شايفين كل هذا، شايفين البيت وكل هذا، لا يشعروني بالسعادة أبدا" واستطردت، أن السعادة ليست في المال والبيوت الفاخرة، وأنها اكتشفت أن السعادة في التقرب إلى الله والصلاة.

وأكدت السلطان أنها لن تظهر وجهها مجددا على الكاميرا، وأنها لا تتذكر متى كانت المرة الأخيرة التي بكت فيها من فرحتها، في إشارة إلى عدم رضاها عن حياتها الحالية.

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 

... Thank you @allovergroup

A post shared by Ghadeer Sultan - غدير سلطان (@ghdor.sultan) on


 

قد يعجبك ايضاً