مشاهير

نادين البدير متهمة بتحريض السعوديات على خلع الحجاب

قالت الإعلامية السعودية نادين البدير  إن الحجاب ليس مقياسًا للأخلاق والشرف، وذلك من خلال ظهورها في مقطع فيديو نشرته عبر حسابها على تويتر. وأشارت البدير إلى أن الحجاب ليس دليل أخلاق أو شرف المرأة، معلقة: أرفض الحكم على المرأة من خلال غطاء شعر "أو متري قماش لفت فيهما شعرها أو متنقبة فيهما" حسب وصفها. وأضافت الإعلامية السعودية: "لا تقدر تحكم على الشخص من خلال مظهره الخارجي أو اللبس عيب هذا الموضوع ولازم يقف، الأخلاق بمعياري احترام رأي الآخر وعدم إيذاء الآخرين والصدق والأمانة والوفاء والخلق في التعامل". https://twitter.com/nadinealbdear/status/1274459296303112192?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1274459296303112192&ref_url=https%3A%2F%2Fwww.turkeyalaan.net%2F2020%2F06%2F22%2F%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A5%25D8%25B9%25D9%2584%25D8%25A7%25D9%2585%25D9%258A%25D8%25A9-%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25B3%25D8%25B9%25D9%2588%25D8%25AF%25D9%258A%25D8%25A9-%25D9%2586%25D8%25A7%25D8%25AF%25D9%258A%25D9%2586-%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A8%25D8%25AF%25D9%258A%25D8%25B1-%25D8%25AA%25D8%25AD%25D8%25B1%25D8%25B6%2F وتابعت نادين البدير في حديثها إن الشوارع العربية كانت تكاد تخلو من

قالت الإعلامية السعودية نادين البدير  إن الحجاب ليس مقياسًا للأخلاق والشرف، وذلك من خلال ظهورها في مقطع فيديو نشرته عبر حسابها على تويتر.

وأشارت البدير إلى أن الحجاب ليس دليل أخلاق أو شرف المرأة، معلقة: أرفض الحكم على المرأة من خلال غطاء شعر "أو متري قماش لفت فيهما شعرها أو متنقبة فيهما" حسب وصفها.

وأضافت الإعلامية السعودية: "لا تقدر تحكم على الشخص من خلال مظهره الخارجي أو اللبس عيب هذا الموضوع ولازم يقف، الأخلاق بمعياري احترام رأي الآخر وعدم إيذاء الآخرين والصدق والأمانة والوفاء والخلق في التعامل".

وتابعت نادين البدير في حديثها إن الشوارع العربية كانت تكاد تخلو من الحجاب خلال منتصف القرن العشرين وما قبله. واستطردت متسائلة:"النساء في هذا الوقت كيف كانوا عايشين.. بعيدا عن الحشمة؟".

ولم تسلم الإعلامية السعودية من الهجوم والاتهامات التي طالتها بتحريض السعوديات على خلع الحجاب والاستهانة والاستهزاء به من خلال الحديث عنه بهذا الأسلوب، لافتين إلى أن تصريحات نادين تحمل أهدافًا مبطنة ومقصودة.

في المقابل أكدت كثيرات أن ما قالته البدير أمر صحيح مئة بالمئة، مستشهدين بأدله من حياتهم اليومية. 

وكانت نادين علقت في وقت سابق على مقتل الطالبة الجامعية السعودية ندى القحطاني على يد شقيقها:"لا تقل أنك تقتل دفاعا عن الأخلاق لو آمنت بها في الأصل كنت طبقتها على نفسك أولا"، مبينة أن الله لم يفرق بين الرجل والمرأة في الأخلاق أو المحاسبة عليها أو الثواب والعقاب في الآخرة، إضافة إلى أن القانون في الدول يعاقب بالدرجة نفسها، مشددة على أنه من الأولى أن تساوي بينهما الأعراف.

وأوضحت أن المجتمع في هذه العائلات ينذر بأن الأخت مصيرها القتل إذا أحبت رجلا حتى لو كان الحب بريئا ويقود للزواج، موجهة حديثها لشقيق ندى القحطاني قائلة: "أنت مريض نفسيا وأنت عالة على المجتمع وعار على الأمة العربية والإسلامية وعار على الأخلاق".

وطالبت البدير بمحاربة العنف في المنازل، مقدمة روشتة العلاج والتي تبدأ من المنزل بالمساواة وتربية الولد والبنت بالأسلوب ذاته وتعريفهم بأنه لا فرق بين الأخ والأخت سوى بالتكوين الجسدي فقط، إضافة إلى أنه لا يتم تحميل البنت سمعة وشرف العائلة فقط دون الولد.

وتابعت أن الفوقية التي ينشأ عليها الولد تعد السبب الرئيس في كل أنواع الأذى والعنف التي يمارسها الرجل ضد أخته وزوجته وابنته والتي كان آخرها القتيلة ندى القحطاني.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً