مشاهير

غاغا وسويفت وبيري.. كيف دعم المشاهير خريجي عام 2020؟

ما من أحدٍ منّا يُنكر أنّ عام 2020 هو عامٌ استثنائي على جميع الأصعدة، فلا نخرج من مُعضلةٍ حتى ندخل في مُشكلةٍ أكبر، فحتى بداية شهر يونيو منه شهدنا الحرائق والزلازل والوباء العالمي وسخط العنصرية. ومع حالة الإغلاق العام المُطبّقة في معظم دول العالم، عانى طُلاب القطاع التعليمي من الحصول على عامٍ دراسيّ طبيعي، حيث أغلقت المدارس والجامعات والمراكز التعليمية، واضطرت الحكومات لتسهيل مُعادلة النجاح والرّسوب ودعم الطلاب في عامٍ استثنائي لم نشهد له مثيلا. وبما أنّ السوشال ميديا كانت ملاذ النّاس للتواصل مع بعضهم في هذه الأوقات العصيبة، فقد تكيّفوا مع هذا الواقع الجديد ونقلوا حياتهم الواقعية إلى هذا

ما من أحدٍ منّا يُنكر أنّ عام 2020 هو عامٌ استثنائي على جميع الأصعدة، فلا نخرج من مُعضلةٍ حتى ندخل في مُشكلةٍ أكبر، فحتى بداية شهر يونيو منه شهدنا الحرائق والزلازل والوباء العالمي وسخط العنصرية.

ومع حالة الإغلاق العام المُطبّقة في معظم دول العالم، عانى طُلاب القطاع التعليمي من الحصول على عامٍ دراسيّ طبيعي، حيث أغلقت المدارس والجامعات والمراكز التعليمية، واضطرت الحكومات لتسهيل مُعادلة النجاح والرّسوب ودعم الطلاب في عامٍ استثنائي لم نشهد له مثيلا.

وبما أنّ السوشال ميديا كانت ملاذ النّاس للتواصل مع بعضهم في هذه الأوقات العصيبة، فقد تكيّفوا مع هذا الواقع الجديد ونقلوا حياتهم الواقعية إلى هذا العالم الافتراضي، والأمر نفسه انطبق على المشاهير الذين أحيوا مئات الحفلات "أون لاين" لمُساعدة جُمهورهم على التّأقلم مع هذا الوضع الجديد والمؤقت، ودعمهم نفسيًا بسبب حالة الملل التي أصابت مُعظمهم الناتجة عن المكوث في المنزل عدة أشهر دون مُزاولة النشاطات المُعتادة.

ولأنّ يونيو من كُل عام هو شهر التخريج من المدارس والجامعات، تكافل المُجتمع الغنائي العالمي مع منصة يوتيوب لتقديم مُبادرةٍ جديدةٍ من نوعها لتهئنة الطلاب على اجتيازهم هذه المرحلة الدراسية الصعبة، أطلقوا عليها اسم Dear Class of 2020، حيث شهدت مُشاركات كبار النجوم العالميين الذين غنّوا مع الطلاب وتحدّثوا عن ذكرياتهم في حفلات التخريج.

وعلى سبيل المثال، هنّأت المغنية العالمية "تايلور سويفت" طُلاب عام 2020، وقالت لهم إنه ليس هذا هو حفل التخريج الذي طالما حلموا به، ومن ثمّ شاركت تجربتها مع حفل التخريج الخاص بها، فقالت: "أنتمي لذلك بطرق عديدة. عندما كنت أصغر سناً، كنت أتخيل التخرج من المدرسة الثانوية، وأن أكون مع جميع أصدقائي وقبعتي وثوبي، كل شيء."

واستطردت قائلة: "وفي مرحلة مُعينة، أصبح موعد تخرجي قريبًا، لكنني وجدت نفسي في جولة إذاعية مع أمي أسكن السيارات المُستأجرة وجالسة على الأرض في المطارات، وانتهى الأمر بي بالحصول على شهادتي عبر البريد".

وأنهت تايلور تجربتها قائلة: "لم يكن ذلك ما تصورته بالضبط، لكنني ما زلت فخورًا به حقًا، وأعتقد أن أحد الدروس الجيدة التي نتج عنها هو 'توقع ما هو غير متوقع'، ولكن احتفل على أي حال. أنا فخور جدًا بكم يا رفاق، وآمل أن تقضوا وقتًا رائعًا وأن تكونوا فخورون حقًا بأنفسكم".

أمّ المُغنّية العالمية "كيتي بيري"، فقد قدّمت عرضًا غنائيًا لحفل Dear Class of 2020، فغنّت أجدد أعمالها Daisies، وعلّقت على الفيديو قائلةً: "أعزائي طلاب 2020، آمل في خضم كل ما يحدث في العالم أن تقضوا بعض الوقت للاحتفال بإنجاز التخرج. أنتم المستقبل، وأعلم أنكم ستأخذوا كل ما تعلمتموه لجعل العالم مكانًا أفضل. لا تدعهم يغيرونكم مطلقًا 💛".

ومن جانبها، قدّمت المُغنّية العالمية "ليدي غاغا" خطابًا مُلهمًا لطلَاب عام 2020، حيث أخبرتهم بأنها غيّرت كلمتها كُلّيًا بعد مقتل جورج فلويد، فقالت: "لقد كان خطابي في وقت سابق سيعكس التجربة المشتركة لوباء Covid-19 العالمي الذي دمر العالم هذا العام، ومدى أهمية قوة اللطافة في العالم وأنت تخطو الخطوة التالية إلى الأمام في حياتكم الواعدة".

وأكملت: "أود أن أخبركم اليوم، على الرغم من أن هناك الكثير من الأشياء لتحزن عليها، لكن هناك الكثير ليتم الاحتفال به"، لتنطلق بعدها وتتحدث عن العنصرية وما آلت إليه الأمور في الولايات المُتّحدة.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً