رهف القنون تدافع عن حقوق السود وتؤك...

مشاهير

رهف القنون تدافع عن حقوق السود وتؤكد: شريكي واحد منهم!

دافعت السعودية رهف القنون، عن حقوق أصحاب البشرة السوداء في ظل الاحتجاجات التي تشهدها أمريكا إثر مقتل جورج فلويد، مشيرة إلى أن شريكها ينتمي لأصحاب البشرة الداكنة. وكتبت القنون عبر صفحتها على موقع تويتر: "حياة السود مهمة وهذا ليس موقفًا سياسيًا، بل من أساسيات حقوق الإنسان. وأضافت قائلة: "لدي شريك أسود لكن هذا ليس السبب الذي دفعني للتحدث عن الظلم الذي يتعرض له أصحاب البشرة السوداء، القضية دائما تتعلق بحقوق الإنسان". وختمت بالقول: "حياة السود مهمة اليوم وغدًا وفي المستقبل"، على حد تعبيرها. وأعلنت الناشطة السعودية رهف القنون دعمها للاحتجاجات المندلعة منذ أيام في الولايات المتحدة الأمريكية، على خلفية قتل

دافعت السعودية رهف القنون، عن حقوق أصحاب البشرة السوداء في ظل الاحتجاجات التي تشهدها أمريكا إثر مقتل جورج فلويد، مشيرة إلى أن شريكها ينتمي لأصحاب البشرة الداكنة.

وكتبت القنون عبر صفحتها على موقع تويتر: "حياة السود مهمة وهذا ليس موقفًا سياسيًا، بل من أساسيات حقوق الإنسان.

وأضافت قائلة: "لدي شريك أسود لكن هذا ليس السبب الذي دفعني للتحدث عن الظلم الذي يتعرض له أصحاب البشرة السوداء، القضية دائما تتعلق بحقوق الإنسان".

وختمت بالقول: "حياة السود مهمة اليوم وغدًا وفي المستقبل"، على حد تعبيرها.

img

وأعلنت الناشطة السعودية رهف القنون دعمها للاحتجاجات المندلعة منذ أيام في الولايات المتحدة الأمريكية، على خلفية قتل شرطي لشاب من ذوي البشرة السوداء أثناء اعتقاله.

ورهف القنون، هي فتاة سعودية، أثارت قضيتها الرأي العام العالمي، وذلك بعد فرارها من منزل أهلها ، إلى تايلاند، بدعوى تعرضها للتعنيف الأسري، فمنحتها كندا اللجوء الإنساني على أرضها.

ولم تثر قضية هروب القنون الجدل فحسب، بل أحدثت ضجة واسعة عندما نشرت صورًا لها في يوم المرأة العالمي، وهي تحمل علم "قوس القزح"، الذي يمثّل "المثليّين"، حيث بدتْ وكأنّها تدعم قضيّتهم بشكل واضح.

بالإضافة لنشرها صورتين لها، واحدة ترتدي فيها النقاب، والثانية بملابس البحر على الشاطئ، مع وشم على ذراعها، وعلقت: "أكبر تغيير في حياتي.. من إجباري على ارتداء النقاب والتحكم فيَّ من قبل الرجال، إلى كوني امرأة حرة".

وأشارت الشابة السعودية في لقاء سابق لها أنها حتى في كندا تتلقى رسائل تهديد تصل إلى نحو "100 تهديد يوميا". وتجدر الإشارة إلى أن عائلتها نشرت بيانا بعد هروب ابنتهم أعلنت فيها براءتها من "الابنة العاقة التي أساءت بسلوكها المشين... إلى سمعة وكرامة الأسرة".

واندلعت موجة المظاهرات الغاضبة في الولايات المتحدة الأمريكية، على خلفية مقتل الشاب من ذوي البشرة السوداء، جورج فلويد، خلال توقيفه في مدينة مينيابوليس جراء استخدام عناصر للشرطة العنف المفرط بحقه.

وتتواصل المظاهرات على الرغم من توجيه تهمة القتل إلى الضابط المسؤول عن وفاة فلويد، والذي تبين أنه والضحية كانا يعملان سابقا معا في ملهى واحد.


 

قد يعجبك ايضاً