تغريم رئيس وزراء رومانيا 700 دولار...

مشاهير

تغريم رئيس وزراء رومانيا 700 دولار بسبب خرقه لقوانين الحجر

اضطر رئيس وزراء رومانيا لودوفيك أوربان، لدفع غرامة قدرها 3000 ليو أو ما يعادل 700 دولار أمريكي، عقابًا على خرقه قواعد الإغلاق التي فرضها هو على البلاد، بسبب فيروس كورونا. تنص قواعد رومانيا الخاصة بالفيروس التاجي على ضرورة ارتداء قناع الوجه لمنع انتشار الوباء، كما تمنع قواعد الصحة العامة التدخين في الداخل، ويبدو أن رئيس وزراء رومانيا قد خرق كلا القاعدتين. ووفقًا لصحيفة "كانبيرا تايمز"، تظهر الصورة التي تم تداولها على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي أن أوربان كان في مكتبه، ويجلس على طاولة مع العديد من أعضاء مجلس الوزراء الآخرين، عندما دخن سيجارة، ولم يكن أي منهم يرتدي

اضطر رئيس وزراء رومانيا لودوفيك أوربان، لدفع غرامة قدرها 3000 ليو أو ما يعادل 700 دولار أمريكي، عقابًا على خرقه قواعد الإغلاق التي فرضها هو على البلاد، بسبب فيروس كورونا.

تنص قواعد رومانيا الخاصة بالفيروس التاجي على ضرورة ارتداء قناع الوجه لمنع انتشار الوباء، كما تمنع قواعد الصحة العامة التدخين في الداخل، ويبدو أن رئيس وزراء رومانيا قد خرق كلا القاعدتين.

ووفقًا لصحيفة "كانبيرا تايمز"، تظهر الصورة التي تم تداولها على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي أن أوربان كان في مكتبه، ويجلس على طاولة مع العديد من أعضاء مجلس الوزراء الآخرين، عندما دخن سيجارة، ولم يكن أي منهم يرتدي القناع الطبي، والتي كانت موضوعة على الطاولة أمامهم.

img

وفي بيانه، أقر أوربان بخرق القواعد، قائلاً إن بعض أعضاء مجلس الوزراء اجتمعوا في مكتبه بعد يوم عمل طويل في الـ 25 من مايو، وهو الموافق لعيد ميلاده الـ 57.

ونقلت الصحيفة عنه قوله: "رئيس الوزراء يعرف أن القواعد يجب أن تطاع من قِبل جميع المواطنين بغض النظر عن مكانتهم، وإذا تم خرق القانون فيجب فرض العقوبات."

هذا وبعد 60 يومًا من فرض قواعد الإغلاق الصارم خلال حالة الطوارئ التي انتهت في الـ 15 من مايو، أمرت حكومة أوربان ببدء حالة استنفار لمدة 30 يومًا، وجعلت ارتداء الأقنعة إلزاميًا في وسائل النقل العام وفي الأماكن العامة المغلقة، كما يذكر أن التدخين محظور في الداخل في رومانيا منذ عام 2016.

img

ومن المقرر إعادة فتح المطاعم المفتوحة على الهواء الطلق تحت قيود صارمة بداية من يوم الاثنين القادم، وذلك على خلفية تسجيل رومانيا لـ 19133 حالة إصابة و1253 حالة وفاة بالفيروس التاجي الجديد حتى يوم السبت.

ومنذ انتشار وباء كورونا تتطلع الشعوب للحكومات في انتظار الإرشادات ورسم خارطة الطريق للخروج من الأزمة؛ إذ بدا في البداية أن اتباع قواعد الإغلاق هو المسار الوحيد الذي ينصح به العلماء، إلا أن حكومات العالم قد بدأت تخفف من القيود تدريجيا لمنع انهيار الاقتصادات الدولية، في محاولة يائسة للتوصل إلى توازن بين الاثنين.

 


 

قد يعجبك ايضاً