مشاهير

تويتر يحذر من التعاطي مع تغريدة ترمب.. والأخير يرد!

وجه موقع تويتر تحذيرًا من التعاطي مع تغريدة الرئيس الأميركي دونالد ترامب مفترضًا أن تكون مضللة وغير صحيحة في سابقة هي الأولى من نوعها التي يقدم عليها موقع التغريدات العالمي. وطالب تويتر المستخدمين بتقصي الحقائق في تغريدات نشرها ترامب، محذرا من أن ادعاءاته بشأن الاقتراع بالبريد خاطئة، ويجب تدقيقها. ونشر الرئيس الأميركي تغريدة علق خلالها عن إمكانية تزوير بطاقات الاقتراع عبر البريد، معتبرا أنه "سيتم سرقة صناديق البريد، وسيتم تزوير بطاقات الاقتراع وحتى طباعتها بطريقة غير قانونية وتوقيعها بطريقة احتيالية". وحث الإخطار، الذي اتخذ شكل علامة تعجب زرقاء، القراء على "تقصي الحقائق بشأن الاقتراع بالبريد" ووجههم إلى صفحة تحتوي على

وجه موقع تويتر تحذيرًا من التعاطي مع تغريدة الرئيس الأميركي دونالد ترامب مفترضًا أن تكون مضللة وغير صحيحة في سابقة هي الأولى من نوعها التي يقدم عليها موقع التغريدات العالمي.

وطالب تويتر المستخدمين بتقصي الحقائق في تغريدات نشرها ترامب، محذرا من أن ادعاءاته بشأن الاقتراع بالبريد خاطئة، ويجب تدقيقها.

ونشر الرئيس الأميركي تغريدة علق خلالها عن إمكانية تزوير بطاقات الاقتراع عبر البريد، معتبرا أنه "سيتم سرقة صناديق البريد، وسيتم تزوير بطاقات الاقتراع وحتى طباعتها بطريقة غير قانونية وتوقيعها بطريقة احتيالية".

وحث الإخطار، الذي اتخذ شكل علامة تعجب زرقاء، القراء على "تقصي الحقائق بشأن الاقتراع بالبريد" ووجههم إلى صفحة تحتوي على مقالات إخبارية ومعلومات حول "تلك المزاعم"، قام بتجميعها موظفو تويتر.

وظهر في عنوان في أعلى الصفحة، يليه قسم "ما تحتاج إلى معرفته" الذي يصحح 3 ادعاءات كاذبة أو مضللة في التغريدات "ترامب يدلي بادعاء لا أساس له بأن الاقتراع بالبريد سيؤدي إلى التلاعب بأصوات الناخبين".

img

وما هي إلا لحظات حتى ردّ الرئيس الأميركي على تصرف موقع تويتر بشأن تغريدته واتهمه بـ"خنق حرية التعبير".

وجاءت تغريدة ترمب في إطار الاستعدادات لانتخابات الرئاسة الأميركية التي تحل في نوفمبر المقبل، والتي يأمل ترمب في الفوز خلالها بفترة رئاسة ثانية.

وأكد تويتر أن هذه هي المرة الأولى التي يطبق فيها إخطار لتقصي الحقائق على تغريدة من الرئيس الأميركي، في امتداد لسياسته الجديدة "للمعلومات المضللة" التي بدأ العمل بها هذا الشهر، لمكافحة المعلومات المضللة بشأن فيروس كورونا.

وتعهد تويتر في وقت سابق بزيادة علامات التحذير تحت المعلومات المزيفة أو المضللة التي تنشر عبر موقعه، لكنه كان بطيئا في اتخاذ أي خطوات بحق ما ينشره الرئيس الأمريكي.

وقام الموقع بتحديث سياساته بشأن علامات التحذير في وقت مبكر من هذا الشهر.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً