وفاة الإعلامية شيرين جمال بعد رحيل...

مشاهير

وفاة الإعلامية شيرين جمال بعد رحيل والدتها بشهرين.. وهذا آخر ما كتبته

فقد الوسط الإعلامي في مصر، مذيعة الاقتصاد بقناة البغدادية سابقًا الإعلامية المصرية شيرين جمال، جرّاء حادث سير مروع على الطريق الدائري، وذلك بعد مرور شهرين فقط على رحيل والدتها. وخيّم الحزن على أصدقاء الإعلامية الراحلة "شيرين" عقب علمهم بنبأ وفاتها، كما ضجت مواقع التواصل الاجتماعي برحيلها وسط دعوات الرحمة والمغفرة لها وإشادات بصفاتها الطيبة. وشارك أحد أصدقائها ويدعى أحمد الفيزي صورتين للإعلامية شيرين جمال، وأرفقها بتعليق قائلاً: "إنا لله وإنا إليه راجعون.. توفت اليوم الصديقة والإعلامية شيرين جمال في حادث أليم". وتابع: "أشهد لها بطيية القلب وحسن الخلق.. أبدا مكنتش تذكر حد بسوء ولسانها عفيف وتعاملها في منتهى الرقي والطيبة،

فقد الوسط الإعلامي في مصر، مذيعة الاقتصاد بقناة البغدادية سابقًا الإعلامية المصرية شيرين جمال، جرّاء حادث سير مروع على الطريق الدائري، وذلك بعد مرور شهرين فقط على رحيل والدتها.

وخيّم الحزن على أصدقاء الإعلامية الراحلة "شيرين" عقب علمهم بنبأ وفاتها، كما ضجت مواقع التواصل الاجتماعي برحيلها وسط دعوات الرحمة والمغفرة لها وإشادات بصفاتها الطيبة.

وشارك أحد أصدقائها ويدعى أحمد الفيزي صورتين للإعلامية شيرين جمال، وأرفقها بتعليق قائلاً: "إنا لله وإنا إليه راجعون.. توفت اليوم الصديقة والإعلامية شيرين جمال في حادث أليم".

وتابع: "أشهد لها بطيية القلب وحسن الخلق.. أبدا مكنتش تذكر حد بسوء ولسانها عفيف وتعاملها في منتهى الرقي والطيبة، ومتتأخرش بالنصيحة لو احتجتها".

img

وقال آخر: "البقاء والدوام لله في وفاة الزميلة المحترمة بجد من الناس المحترمة والمجتهدة في شغلها ربنا يرحمها ويغفر لها ويدخلها الجنة بإذن الله خبر حزين لكل من تعامل معها ولكن لا نقول إلا ما يرضى ربنا إنا لله وإنا إليه راجعون ربنا يرحمها ويصبر أهلها نسألكم الدعاء وقراءة الفاتحة لروحها".

وعلّق آخر: "الزميلة والصديقة صاحبة القلب الطيب شيرين جمال في ذمة الله.. لله ما أعطى ولله ما أخذ وكل شيء عنده بمقدار إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإن لفراقك لمحزونون".

وكانت شيرين جمال، دخلت في حالة حزن بعد وفاة والدتها، حيث كتبت عبر "فيسبوك"، عقب الوفاة: "عندما رحلت أمي.. لم أشعر من قبل بكل هذه المشاعر المزدوجة.. لم أشعر بالضياع والوحدة والاشتياق والحزن والغربة في آن واحد.. رحلت عني يا أمي ورحل معكي كل شيء".

بينما كتبت في آخر منشور لها على حسابها مقطوعة نثرية جديدة من كلماتها، قائلة: "أصدقائي المميزين كتبت مقطوعة نثرية جديدة ويسعدني مشاركة آرائكم.. (ما بعد الهلاك)".

وتابعت شيرين في بداية مقطوعتها النثرية: "لقد أصبت عندما غادرت أعلى التل .. رداؤكِ الممزق يكشف عن ثغراتك .. وعباءتك السوداء تلملم بقايا الشتاء من حولك لتاخذ معها ما تبقى من رواياتك .. سواد الليل ياكل من جسدك النحيل في البريه ودليلك ضائع".

وأردفت: "ضباب الوديان يلاحقك في بطون الأودية وطريقك شائك.. أعلم تائهة أنتِ بين الدروب ولا سبيل امامك للهروب تعثرت قدامك في وحل السنين وتثاقلت اجفانك من الم الحنين .. استريحي".

img


 

قد يعجبك ايضاً