الشرطة تضبط رئيس دولة وزوجته بعد ال...

مشاهير

الشرطة تضبط رئيس دولة وزوجته بعد الحظر.. وهذا ما حدث!

اعترف الرئيس النمساوي ألكسندر فان دير بيلين أن الشرطة ضبطته برفقة زوجته دوريس شميداور داخل مطعم بالعاصمة فيينا بعد بدء وقت الغلق المفروض في إطار تدابير مكافحة فيروس كورونا المستجد. واعتذر الرئيس فان دير بيلين، 76 عامًا عن الواقعة وقال: "لقد تجاذبنا أطراف الحديث.. وللأسف أغفلنا الوقت"، حسب ما نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن صحيفة "كرونه تسايتونغ" النمساوية. وأعرب فان دير بيلين عن شعوره بالندم وقال: "آسف لهذا حقاً، لقد كان خطأ". بينما أكدت الشرطة أنها وجدت الرئيس خلال تفتيش في مطعم مفتوح بقلب مدينة فيينا. كما أوضحت الصحيفة أنه كانت هناك مشروبات موجودة على الطاولة أمام فان دير بيلين

اعترف الرئيس النمساوي ألكسندر فان دير بيلين أن الشرطة ضبطته برفقة زوجته دوريس شميداور داخل مطعم بالعاصمة فيينا بعد بدء وقت الغلق المفروض في إطار تدابير مكافحة فيروس كورونا المستجد.

واعتذر الرئيس فان دير بيلين، 76 عامًا عن الواقعة وقال: "لقد تجاذبنا أطراف الحديث.. وللأسف أغفلنا الوقت"، حسب ما نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن صحيفة "كرونه تسايتونغ" النمساوية.

وأعرب فان دير بيلين عن شعوره بالندم وقال: "آسف لهذا حقاً، لقد كان خطأ". بينما أكدت الشرطة أنها وجدت الرئيس خلال تفتيش في مطعم مفتوح بقلب مدينة فيينا.

كما أوضحت الصحيفة أنه كانت هناك مشروبات موجودة على الطاولة أمام فان دير بيلين وزوجته عندما تم تفتيش المطعم في الساعة الثانية عشرة والثلث بعد منتصف الليل.

img

وتمنع الإجراءات والقيود المفروضة في النمسا للوقاية من فيروس كورونا المطاعم والحانات من أن تفتح أبوابها بعد الساعة الحادية عشرة مساء.

وسببت الواقعة تداعيات خطيرة بالنسبة لصاحب المطعم، إذ يفرض قانون تدابير كورونا على المطاعم التي تفتح أبوابها بعد الساعة الحادية عشرة مساء غرامات تصل إلى 30 ألف يورو (32.7 ألف دولار).

لكن المطعم كان قد أغلق أبوابه رسمياً بالفعل قبل وصول الشرطة، لكن فان دير بيلين وزوجته ظلا جالسين في الحديقة.

وكانت النمسا بعد إيطاليا، من بين الدول الأولى التي فرضت إغلاقاً صارماً لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

كذلك كانت من بين الدولى الأولى التي لجأت إلى تخفيف القيود، فسمحت منذ بداية شهر مايو/أيار بتجمعات تصل إلى عشرة أشخاص، بينما فُتحت المنتزهات والحدائق العامة والمتاجر الصغيرة الشهر الماضي.

وأعلنت وزارة الصحة النمساوية، اليوم الإثنين، عن ارتفاع عدد حالات الشفاء من فيروس كورونا إلى 15 ألفا و138 حالة، من إجمالى عدد الاصابات البالغ 16 ألفا و539 حالة بينما بلغ عدد الوفيات 641 حالة، كما يتواجد حاليا 139 مريضاً فى المستشفيات بينهم 31 فى العناية المركزة بينما بلغ إجمالي الحالات الفعلية في البلاد 679 حالة.

وأشارت، إلى أن خمس ولايات نمساوية هي: بورجنلاند وكارينثيا والنمسا العليا وسالزبورج وفورارلبرج لا يوجد بها مرضى بالعناية المركزة.

ومن المقرر أن تبدأ الحكومة النمساوية يوم الجمعة المقبلة المرحلة الرابعة لتخفيف قيود الإغلاق باستئناف العمل في الفنادق لدعم القطاع السياحي.

 


 

قد يعجبك ايضاً