مشاهير

عمرو خالد يواجه غضبا كويتيا.. ومطالب بوقف برنامجه لاتهامه بسب الصحابة!

يواجه الداعية المصري المعروف عمرو خالد هجوما شرسا من قبل ناشطين ومتابعين كويتيين يطالبون بوقف عرض برنامجه "كأنك تراه" الذي يذاع عبر قناة "الراي"، وطالبوا كذلك بوقف عرض أي برنامج له في أي من القنوات الكويتية.  عمرو خالد وجد نفسه أمام العديد من الاتهامات أبرزها "إثارة الفتنة، وسبّ الصحابة ببرامج سابقة له"، حيث استند مهاجموه إلى مقاطع فيديو قديمة كان الداعية تحدث فيها عن الصحابي معاوية بن أبي سفيان، مؤسس الدولة الأموية في الشام، حيث قال: "إن معاوية بن أبي سفيان حذّر قبل وفاته ابنه يزيد من الصحابي، عبد الله بن الزبير ابن العوام، موصيًا إياه بقتل ابن الزبير، وتقطيعه

يواجه الداعية المصري المعروف عمرو خالد هجوما شرسا من قبل ناشطين ومتابعين كويتيين يطالبون بوقف عرض برنامجه "كأنك تراه" الذي يذاع عبر قناة "الراي"، وطالبوا كذلك بوقف عرض أي برنامج له في أي من القنوات الكويتية. 

عمرو خالد وجد نفسه أمام العديد من الاتهامات أبرزها "إثارة الفتنة، وسبّ الصحابة ببرامج سابقة له"، حيث استند مهاجموه إلى مقاطع فيديو قديمة كان الداعية تحدث فيها عن الصحابي معاوية بن أبي سفيان، مؤسس الدولة الأموية في الشام، حيث قال: "إن معاوية بن أبي سفيان حذّر قبل وفاته ابنه يزيد من الصحابي، عبد الله بن الزبير ابن العوام، موصيًا إياه بقتل ابن الزبير، وتقطيعه إربًا إربًا إن استطاع".

وأضاف عمرو خالد في حينها: "أن هذا الحديث ليس سهلًا، لكنه حدث فعلًا"، عقب أن أشار إلى "أن الصحابي ابن الزبير، والحسين، وعبد الله بن عمر، ومحمد بن أبي بكر الصديق، ذهبوا إلى مكة للاحتماء بالكعبة، خشية من معاوية، الذي سيرغمهم بحد السيف على مبايعة ابنه يزيد"، وفق رواية الداعية المصري".

مهاجمو خالد أنشأوا وسم #اوقفوا_برنامج_شاتم_معاوية، الذي لاقى تفاعلًا من شريحة واسعة من المتابعين، فيما تقدّم الناشط عبد الرحمن النصار، المدونين المطالبين بإيقاف برنامج عمرو خالد، قائلًا: "الأخ الوزير محمد الجبري هل تقبل بأن يظهر على قناة كويتية رجل كثيرا ما يطعن بصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ..! عمرو خالد على قناة الرأي وهو المبغض والطاعن بالصحابي الجليل معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه".

ودعم النصار مطالبه وانتقاده بردٍ سابق للشيخ الكويتي، عثمان الخميس: "اتهم فيه الداعية المصري بالكذب وبأن اتهاماته الموجهة ضد معاوية غير صحيحة، ولم يطلب معاوية من ابنه قتل ابن الزبير، وبأن هذه الرواية منقولة عن هشام بن محمد الكلبي، ومن رواية ابي مخنف قائلًا بأنهما كاذبان اشتركا بهذه الرواية".

كما انتقد المغرد صلاح عرض برنامج للداعية عمرو خالد عبر محطة كويتية، قائلًا: "ابوعبدالعزيز كما نعرف عنه لا يقبل أبدا بمثل هذه السقطات من بعض القنوات الفضائية، لن يتوانى عن إيقاف البرنامج وفتح تحقيق وإنهاء المسألة".

المغرد فريح العنزي، شارك أيضا في حملة المطالبة بإيقاف برنامج عمرو خالد، قائلًا: "يا #قناة_الرأي قمتم بعرض البرنامج رغم معارضة الناس له نتوجه لكم برجاء إيقاف البرنامج والتوجه الآخر لـ #وزير_الإعلام أوقف الفتنة #عمرو_خالد كاذب…مرتزق…مفتن وظيفته زرع كل مايُشوّه عقيدتنا وتاريخنا الإسلامي العظيم في عقول النشء".

وعلق الشاعر حيال الشمري بالقول: "كلنا ثقة بوزير الإعلام لإيقاف برنامج من أساء للصحابي الجليل معاوية . دينك وسلمك واسمك لا يقبل بمس الصحابة يامحمد الجبري".

يشار إلى أن عمرو خالد داعية إسلامي، بدأ عمله الدعوي في مصر بداية القرن الحالي، حقق شهرة واسعة في مختلف الدول العربية والإسلامية وقام بتقديم العديد من البرامج التلفزيونية، واتجه عام 2012 إلى عالم السياسة، وقام بتأسيس "حزب مصر المستقبل" ليستقيل منه بعد عام معللًا ذلك "برغبته للتفرغ للدعوة وعدم قدرته التأقلم مع الأجواء السياسية".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً