الإعلامي السعودي إبراهيم المعيدي يد...

مشاهير

الإعلامي السعودي إبراهيم المعيدي يدافع عن نفسه بعد اتهامه بالإساءة للدين!

شن رواد مواقع التواصل الاجتماعي هجوما حادا على الإعلامي السعودي إبراهيم المعيدي، بعد ظهوره في مقطع فيديو وهو يكبر ويقرأ آيات من القرآن في باحة منزله أمام ميكروفون بشكل أغضب الجمهور متهمين إياه بالاستهزاء بالصلاة والإساءة للدين. وتداول مغردون سعوديون فيديو للمعيدي وهو يرتدي ملابس "فانلة وسروال" أمام ميكروفون حيث قام بالتكبير ثم قام بترتيل سورة الفاتحة بشكل أثار استياء الجمهور. وتفاعل عدد كبير من الجمهور مع الفيديو، وجاءت التعليقات :‏‏‎#"ابراهيم_المعيدي نبي تفسير لاستهبالك هذا واضح أنك مجهز الوضع مايك مسجد وسروال وفنيله وشوز ويالله صباح خير ولا أنت مراهق ولا مختل ولا منحرف تفسيرك وتوضيح لهذا الاستهبال والسماجه؟؟؟ ‎مشاهير_الفلس

شن رواد مواقع التواصل الاجتماعي هجوما حادا على الإعلامي السعودي إبراهيم المعيدي، بعد ظهوره في مقطع فيديو وهو يكبر ويقرأ آيات من القرآن في باحة منزله أمام ميكروفون بشكل أغضب الجمهور متهمين إياه بالاستهزاء بالصلاة والإساءة للدين.

وتداول مغردون سعوديون فيديو للمعيدي وهو يرتدي ملابس "فانلة وسروال" أمام ميكروفون حيث قام بالتكبير ثم قام بترتيل سورة الفاتحة بشكل أثار استياء الجمهور.

وتفاعل عدد كبير من الجمهور مع الفيديو، وجاءت التعليقات :‏‏‎#"ابراهيم_المعيدي نبي تفسير لاستهبالك هذا واضح أنك مجهز الوضع مايك مسجد وسروال وفنيله وشوز ويالله صباح خير ولا أنت مراهق ولا مختل ولا منحرف تفسيرك وتوضيح لهذا الاستهبال والسماجه؟؟؟ ‎مشاهير_الفلس شكرا_كورونا".

وأضاف آخرون: "‏الأخ إبراهيم المعيدي مثل هذه التصرفات ولو كانت (بحسن نية) لا يجب أن تصدر ممن لهم متابعين كثر ولو كانوا مراهقين وأطفال كمتابعيك، الفيديو سيء للغاية وكم أتمنى أن تبتعدوا بسخافاتكم عن أي شيء يلامس الدين وثوابته وفروضه وواجباته".

فيما دافع الإعلامي السعودي عن نفسه، عبر صفحته الرسمية علي تويتر، بنشر عدد من التغريدات: قائلا:" ‏بسم الله الرحمن الرحيم, يقول الله تعالى :﴿يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيرا من الظن إن بعض الظن إثم ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه واتقوا الله إن الله تواب رحيم﴾.

وأضاف :‏"شاهدت عدد من التغريدات التي ترمي بالكفر والسب والشتم ..والذين ظنوا بي أني أستهزئ بالدين وبالقرآن ..ولذلك من باب قول النبي ﷺ :(على رسلكم فإنها صفية) سأوضح ..‏ كان مشهداً عفوية في "حوش بيتي" مع أطفالي لتجربة الصوتيات .. وقرأت القرآن وليس في ذلك أي استهزاء أو شيء مما قاله بعضهم".

وتابع "أنا أتوعد كل من يحاول الاتهام أو الاعتداء أو تشويه السمعة بالتوجه للقضاء الذي سينصف الجميع وسيتم رفع كل الحسابات التي كتبت تلك التغريدات للنيابة العامة ..‏حيث أن البعض وقع في جريمة معلوماتية يلحقها حق عام وحق خاص.. وهذه الكتابات يستهين فيها البعض في تشويه سمعة الآخرين ولا يعرف عاقبتها".

 


 

قد يعجبك ايضاً