النيران تلتهم مطعم الفنان عبدالرحمن...

مشاهير

النيران تلتهم مطعم الفنان عبدالرحمن العقل...والنجوم يواسونه! (فيديو)

التهمت النيران مطعم الفنان والمؤلف والملحن الكويتي عبد الرحمن العقل، الكائن بزاوية المباركية وهو سوق كويتي يقع في منطقة القبلة نسبة إلى الشيخ مبارك الصباح. ونشر العقل مقطع فيديو عبر حسابه الرسمي على إنستغرام، وثق فيه الآثار الناجمة عن الحريق الذي أتى على جميع محتويات المطعم وبدا كـ"كوم من الرماد" وحوائط وأخشاب محترقة نظرا لشدة الحريق الذي نشب بالمكان، وأوضح عبد الرحمن العقل أنه لا توجد إصابات ولكن الفيديو أظهر تلف كافة المعدات بالمطعم واحتراق المكان بالكامل. وعلق العقل عبر حسابه بإنستغرام، قائلاً: "الحمد لله على كل حال قدر الله وما شاء فعل في الحديد ولا في العمالة للمطعم أشكر

التهمت النيران مطعم الفنان والمؤلف والملحن الكويتي عبد الرحمن العقل، الكائن بزاوية المباركية وهو سوق كويتي يقع في منطقة القبلة نسبة إلى الشيخ مبارك الصباح.

ونشر العقل مقطع فيديو عبر حسابه الرسمي على إنستغرام، وثق فيه الآثار الناجمة عن الحريق الذي أتى على جميع محتويات المطعم وبدا كـ"كوم من الرماد" وحوائط وأخشاب محترقة نظرا لشدة الحريق الذي نشب بالمكان، وأوضح عبد الرحمن العقل أنه لا توجد إصابات ولكن الفيديو أظهر تلف كافة المعدات بالمطعم واحتراق المكان بالكامل.

وعلق العقل عبر حسابه بإنستغرام، قائلاً: "الحمد لله على كل حال قدر الله وما شاء فعل في الحديد ولا في العمالة للمطعم أشكر كل من تفاعل واهتم فيما حدث حريق مطعم العقل بالمباركية".

وأضاف: "خطاكم اللاش من كل مكروه والله يحفظكم ويحفظ الكويت من هذا الوباء فيروس كورونا ويطول بعمر أميرنا وولي عهدنا آمين يا رب العالمين".

وما أن نشر الفنان مقطع الفيديو حتى انهالت عليه تعليقات الفنانين والمتابعين الذين حرصوا على مواساته في مأساته قائلين له: "حمدا لله على سلامتك" ودعوا لله أن يعوض عليه خيراً.

وقالت الإعلامية مي العيدان: "حمد الله على سلامتك، خطاكم السو بالحديد ولا فيكم"، وأضاف الممثل عبدالعزيز النصار قائلا: "خطاكم السو يا أبو خالد ومعوضين خير يا رب"، وتابع الفنان الكويتي طارق العلى قائلا: "خطاكم السو".

وعبد الرحمن العقل هو ممثل كويتي كوميدي كانت بداياته الفنية مع فرقة مسرح الخليج العربي في نهاية الستينات، وكانت البداية بأدوار صغيرة المساحة في عدد من المسرحيات مثل نعجة في المحكمة ويا غافلين وبحمدون المحطة.

وفي فترة الثمانينات والتسعينات شارك في عدد من الأعمال التي تنوعت ما بين تلفزيونية مسرحية، وما بين كوميدية وتراجيدية.

كما إنه يعتبر من رواد مسرح الطفل في الكويت، إذ شارك بالتمثيل في أول مسرحية طفل قدمت في الكويت وهي مسرحية السندباد البحري، كما أنه قدم بعدها العديد من الأعمال المسرحية للأطفال، وشارك في عشرات الأعمال الدرامية من المسلسلات والأفلام.