مشاهير

وفاة الأميرة الإسبانية ماريا تريزا بعد إصابتها بفيروس كورونا!

توفّيت يوم الجُمعة الماضية أميرة إسبانيا ماريا تيريزا، بسبب إصابتها بفيروس كورونا المُستجد عن عُمرٍ ناهز الـ 86 عاما، وقد أعلن خبر وفاتها شقيقها الأمير سيكستوس هنري من عائلة بوربون بارما الملكية في إسبانيا. ولدت الأميرة ماريا تريزا في باريس، فرنسا، في الـ 28 من يوليو 1933 للوالدين الأمير خافيير ومادلين دي بوربون، اللذين كان لديهما ما مجموعه ستة أطفال. ويعد الأمير خافيير ومادلين وأبناؤهما الستة أعضاءً في بيت بوربون بارما، وهو فرع من العائلة المالكة الإسبانية، ينحدر من سلالة الكابيتان الفرنسية، حيث يتم إنشاء فرع عندما يمنح عضو شاب من العائلة الملكية ليس وريثا حاليا، الأراضي والألقاب الخاصة به،

توفّيت يوم الجُمعة الماضية أميرة إسبانيا ماريا تيريزا، بسبب إصابتها بفيروس كورونا المُستجد عن عُمرٍ ناهز الـ 86 عاما، وقد أعلن خبر وفاتها شقيقها الأمير سيكستوس هنري من عائلة بوربون بارما الملكية في إسبانيا.

ولدت الأميرة ماريا تريزا في باريس، فرنسا، في الـ 28 من يوليو 1933 للوالدين الأمير خافيير ومادلين دي بوربون، اللذين كان لديهما ما مجموعه ستة أطفال.

ويعد الأمير خافيير ومادلين وأبناؤهما الستة أعضاءً في بيت بوربون بارما، وهو فرع من العائلة المالكة الإسبانية، ينحدر من سلالة الكابيتان الفرنسية، حيث يتم إنشاء فرع عندما يمنح عضو شاب من العائلة الملكية ليس وريثا حاليا، الأراضي والألقاب الخاصة به، وقد حكم أفراد عائلة بوربون بارما ذات مرة، وهو الملك إتروريا كدوق بارما، وبياتشنسا وغاستالا ولوكا حتى عام 1859.

ولم تنجب الأميرة ماريا تريزا أيّ أطفال، لكنها حظيت بعدد من أبناء وبنات الأخوة، بمن في ذلك الأمير كارلوس بوربون بارما، دوق بارما وبياتشنسا، الأميرة مارغريتا والأمير خايمي.

img

وجاءت أنباء وفاة الأميرة ماريا تيريزا، في الوقت الذي سجلت فيه إسبانيا عددا قياسيا من الوفيات الناجمة عن فايروس "كوفيد-19" في فترة يوم واحد، حيث يتم الآن منح الجيش سلطات الطوارئ لنقل الجثث؛ لأن المتخصصين غير قادرين على التأقلم مع هذه الطفرة بعدد الجثث، حيث بلغ عدد الوفيات من فيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية إلى 832، ليصل عدد الموتى الكلّي في البلاد إلى 5690 منذ بدء تفشي المرض، وهذا يضع إسبانيا الآن في المركز الثاني كأكثر دولةٍ تضررا قبل الصين برصيد 3295 في المجموع.

بلغ عدد حالات الإصابة بالفيروس التاجي الجديدة المسجلة خلال الـ 24 ساعة الماضية في إسبانيا إلى 8000 حالة، وتظهر أرقام وزارة الصحة الإسبانية أن 72248 شخصًا مصابًا بالفيروس التاجي، و 40630 بحاجة إلى العلاج في المستشفى، وتم إدخال 4575 شخصًا في العناية المركزة، وتم علاج 12285 شخصًا من المرض.

يُذكر أنّ وريث العرش البريطاني الأوّل الأمير تشارلز، البالغ من العُمر 71 عامًا قد أصيب بفيروس كورونا أيضًا، وهو الآن يقبع بقلعة بالمورال في اسكتلندا في الحجر الصّحي مع زوجته دوقة كورنوول كاميلا، والتي أشارت نتائج اختباراتها الصّحية بأنّها غير مُصابة بالفيروس، بالإضافة إلى إصابة حاكم موناكو الأمير ألبرت، بفيروس كورونا أيضا، وهو الآن في الحجر الصّحي في شقة خاصة.