الوزيرة اللبنانية السابقة مي شدياق...

مشاهير

الوزيرة اللبنانية السابقة مي شدياق تصاب بفيروس كورونا.. وهذا ما قالته!

أعلنت الوزيرة اللبنانية السابقة مي شدياق مساء الإثنين عن إصابتها بفيروس كورونا المستجد، بعد عودتها الأسبوع الماضي من فرنسا. وقالت شدياق في بيان لها إنها عادت من العاصمة الفرنسية باريس فظهرت عليها بعض الأعراض المشابهة للإصابة بفيروس كورونا مما استدعى إلزامها على الفور بالحجر المنزلي. وأضافت أنها أجرت السبت الماضي فحوصات طبية في مستشفى Hotel Dieu للتأكد من سبب الأعراض، وبعد ظهور النتائج مساء الإثنين فقد طُلب منها التوجه إلى المستشفى لتلقي العلاج بعد تأكيد إصابتها بفيروس كورونا. وأوضحت مي شدياق بأن حالتها الصحية العامة ليست حرجة، مشيرة إلى أنها ستنضم قريبا إلى قائمة المتعافين من فيروس كورونا. يذكر أن

أعلنت الوزيرة اللبنانية السابقة مي شدياق مساء الإثنين عن إصابتها بفيروس كورونا المستجد، بعد عودتها الأسبوع الماضي من فرنسا.

وقالت شدياق في بيان لها إنها عادت من العاصمة الفرنسية باريس فظهرت عليها بعض الأعراض المشابهة للإصابة بفيروس كورونا مما استدعى إلزامها على الفور بالحجر المنزلي.

وأضافت أنها أجرت السبت الماضي فحوصات طبية في مستشفى Hotel Dieu للتأكد من سبب الأعراض، وبعد ظهور النتائج مساء الإثنين فقد طُلب منها التوجه إلى المستشفى لتلقي العلاج بعد تأكيد إصابتها بفيروس كورونا.

وأوضحت مي شدياق بأن حالتها الصحية العامة ليست حرجة، مشيرة إلى أنها ستنضم قريبا إلى قائمة المتعافين من فيروس كورونا.

يذكر أن مي إعلامية وصحفية عينت في 31 يناير 2019 وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية في الحكومة المكلفة من قبل الرئيس سعد الحريري.

وبشأن تطورات فيروس كورونا في لبنان حتى ساعات مساء الإثنين؛ فقد ارتفع عدد المصابين بالمرض إلى 267 حالة وفق التقرير اليومي لغرفة العمليات الوطنية لإدارة الكوارث المتعلق بالفيروس.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن 8 حالات تعافت، فيما لا يزال هناك 4 حالات حرجة، واستقرت الوفيات عند أربع.

ووفق التقرير، فإن عدد اللبنانيين المصابين بلغ 244، أما الحالات المتبقية فقد توزعت على جنسيات مختلفة مثل سوريا، التوغو، السودان، السعودية، قطر، هولندا، العراق، إيران، فرنسا، أثيوبيا، إنكلترا، مصر، بنغلادش والنمسا.

كما وتوزعت الحالات المصابة بفيروس كورونا على الأقضية كافة باستثناء الهرمل، بشري، زحلة، البقاع الغربي، راشيا، جزين، حاصبيا ومرجعيون. أما كسروان والمتن فيشهدان الانتشار الأكبر للفيروس يليهما جبيل وبعبدا، وفق تقرير غرفة العمليات.

وفي سياق ذلك؛ نفى وزير الصحة اللبناني حمد حسن في تصريحات لقناة "الجديد" ما تم تداوله بشأن قدوم 50 مصابا بفيروس كورونا من إيران، لافتا إلى أن 11% من الحالات المصابة بالمرض في لبنان مجهولة المصدر.

وأشار حسن إلى أنه لا توجد هناك مشكلة في الأموال لشراء أجهزة التنفس الاصطناعي، مبينا أنه تم حجر 120 جهازا من ألمانيا و100 من هونغ كونغ وستكون موجودة في لبنان خلال ثلاثة أسابيع.