أنجيلا ميركل في الحجر الصحي.. خالطت طبيبا مصابا بفيروس كورونا!

أنجيلا ميركل في الحجر الصحي.. خالطت طبيبا مصابا بفيروس كورونا!

  • الأحد 22 مارس 2020 18:58 2018-10-20 10:50:33

قامت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بعزل نفسها داخل الحجر الصحي في المنزل، وذلك بعد اتصالها بطبيب ثبت إصابته بفيروس كورونا المستجد والمنتشر حاليا في العديد من دول العالم منها ألمانيا.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية ستيفن سيبرت، في بيان بالبريد الإلكتروني، إن الطبيب أعطى المستشارة الألمانية (65 عاما) تحصينا وقائيا ضد الالتهاب الرئوي الجرثومي يوم الجمعة، وقررت المستشارة عزل نفسها بمجرد أن علمت باختبارها الإيجابي لفيروس كورونا.

وأضاف سيبرت أنه سيتم اختبار ميركل بانتظام في الأيام المقبلة، كما أكد أن المستشارة الألمانية ستؤدي واجباتها من المنزل بصورة طبيعية لحين حسم موقفها من الإصابة بالفيروس.

وكانت ميركل قد تحدثت في وقت سابق من يوم الأحد في مؤتمر صحفي، حيث كشفت عن إجراءات جديدة للحد من انتشار الفيروس ومحاولة احتواء انتشاره.

وردا على سؤال حول كيفية تعاملها مع الوضع، أجابت: ”لقد ألغيت تقريبا جميع المواعيد حيث كان الناس سيأتون إلى المستشارية أو كنت أنا سأذهب إليهم، لذلك تغيرت حياتي بشكل أساسي، وأصبح الوضع الأساسي والعمل سيتم من خلال مؤتمرات الهاتف والفيديو“.

وفي ذات السياق، في المؤتمر الذي عقدته ميركل قبل فترة وجيزة من تشخيص الطبيب بفيروس كورونا، كانت قد أعلنت عن حظر على مستوى البلاد للاجتماعات العامة لأكثر من شخصين خارج العمل.

وقالت إن الحظر سيستمر لمدة أسبوعين على الأقل، وبموجب القواعد الأكثر صرامة، أعلنت ميركل أن المطاعم ستقتصر على الوجبات السريعة فقط، ولفتت إلى أنه يجب إغلاق متاجر مصففي الشعر، وكذلك صالونات التجميل والتدليك والوشم.

كما عبرت ميركل عن امتنانها للألمان الذين انصاعوا للتعليمات وبدأوا يتبعون قاعدة التباعد الاجتماعي المتمثلة في البقاء على بعد 1.5 متر على الأقل، وقالت ”شكرا، أعلم أن ذلك يعني تقديم تضحيات شخصية واقتصادية“.

وأضافت المستشارة الألمانية ”أشعر بالتأثر لأن الكثير من الناس يطيعون القواعد، هذه هي الطريقة التي نُظهر بها اهتمامنا بكبار السن والمرضى، المعرضون بشكل أكثر خطورة للإصابة، باختصار، هذه هي الطريقة التي ننقذ بها الأرواح“.

قد يعجبك ايضاً