رسميا.. ملاحقة سعودية للمتورطين في...

مشاهير

رسميا.. ملاحقة سعودية للمتورطين في كليب "بنت مكة".. ما القصة؟

وجه الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة في خطاب رسمي إلى إيقاف المسؤولين عن إنتاج فيديو أغنية الراب (بنت مكة)، وذكر في التوجيه "أمير مكة خالد الفيصل يوجه بإيقاف المسؤولين عن إنتاج فيديو أغنية (بنت مكة) الذي يسيء لعادات وتقاليد أهل مكة، ويتنافى مع هوية وتقاليد أبنائها الرفيعة". وتضمن توجيه سمو أمير منطقة مكة إلى إحالة المسؤولين للجهات المختصة للتحقيق معهم وتطبيق العقوبات بحقهم. وأثار فيديو كليب جاء بعنوان ”أنا بنت مكة” لفتاة ظهرت تغني في كوفي شوب، حالة من الجدل في "تويتر" في المملكة، وطالب مغردون باتخاذ الإجراء اللازم تجاه المسؤولين بعد الظهور بشكل لا يتوافق مع عادات

وجه الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة في خطاب رسمي إلى إيقاف المسؤولين عن إنتاج فيديو أغنية الراب (بنت مكة)، وذكر في التوجيه "أمير مكة خالد الفيصل يوجه بإيقاف المسؤولين عن إنتاج فيديو أغنية (بنت مكة) الذي يسيء لعادات وتقاليد أهل مكة، ويتنافى مع هوية وتقاليد أبنائها الرفيعة".

وتضمن توجيه سمو أمير منطقة مكة إلى إحالة المسؤولين للجهات المختصة للتحقيق معهم وتطبيق العقوبات بحقهم.

وأثار فيديو كليب جاء بعنوان ”أنا بنت مكة” لفتاة ظهرت تغني في كوفي شوب، حالة من الجدل في "تويتر" في المملكة، وطالب مغردون باتخاذ الإجراء اللازم تجاه المسؤولين بعد الظهور بشكل لا يتوافق مع عادات وتقاليد أهالي مكة، وتساءلوا متى يوضع حد لمثل هذا التشوية والتجاوزات؟، فيما استغرب بعضهم عن المتسبب في إعطاء الشركة التصريح والحق بعمل الكليب بمكة.

وحول تفاصيل الكليب، فقد ظهرت فتاة تغني في كوفي شوب باللغتين العربية والإنجليزية على موسيقى غربية، فيما ظهر شباب وبنات بأعمار مختلفة وهم يؤدون بعض الرقصات على أنغام الموسيقى.

وكشف بعض المغردين عن جنسية الفتاة التي تقوم بدور فتاة سعودية تعيش في مكة؛ إذ اتضح أن الفتاة غير سعودية وتحمل جنسية أفريقية، إلى جانب أن طاقم العمل يضم جنسيات مختلفة غير سعودية، وهو ما عده بعضهم إساءه لقيم ومبادئ المجتمع السعودي.

وقد يواجه المسؤولون عن الكليب قضايا عدة منها عدم وجود تصريح رسمي لعمل الفيديو كليب، والإساءة لعادات وتقاليد المجتمع، والبحث عن نظامية المقيمين الذين ظهروا في الكليب، كما سيطبق بحق المتورطين قانون الذوق العام، بالإضافة إلى التحقيق مع الجهات التجارية التي جرى من خلالها تصوير الفيديو.

يشار إلى أن جميع ما ينشر في قنوات التواصل الاجتماعي والإعلام المرئي في السعودية، لا يسمح له إلا بتصريح رسمي من الجهات الرسمية، وغير ذلك يعد مخالفة يعاقب عليها القانون بشدة.